سكان حي “قندهار” يشكون اغتصاب أراضيهم من طرف رابطة الأئمة (بيان)

JPG - 91.2 كيلوبايت

أدت حركة 25 فبراير من خلال مجموعة من نشطائها زيارة تضامنية لسكان كزرة “ما تحشم” بحي قندهار في مقاطعة عرفات الخميس 24 يوليو 2014 ، وقد اطلع النشطاء على حيثيات قضيتهم التي تتلخص في سلب الإدارة منهم أرضا كانوا يستغلونها للزراعة منذ ثلاثين عاما، ومنحتها لرابطة العلماء والأئمة.

JPG - 62.8 كيلوبايت

وقد أوضح السكان أن جميع الإدارات المتعاقبة أعطتهم الحق في استغلال تلك الأرض، واستخدموها لإعالة عوائلهم منذ 1984 ، وفي بعض الأحيان كان يحاول متنفذون انتزاعها منهم ليدخلوا في نزاعات قضائية كان آخرها 2007 وينتهي المطاف بهم إلى إقرار استغلالهم لها.

JPG - 63.6 كيلوبايت

ومنذ سعي الإدارة إلى تخطيط الأحياء العشوائية تم إحصاء جلهم ولم تشعرهم الإدارة المعنية ADU بأي إخطار يتعلق بالأرض المزروعة، وإنما أخبروا بأن أمرها متروك لحين اتخاذ قرار مناسب.

وفجأة وفد بعض الأئمة والعلماء ليباشروا أعمال الهدم والحرق في الأرض المذكورة دون سابق إنذار بحماية من قوات الحرس، وعندما حاولوا الوقوف في وجه إتلاف ممتلكاتهم تعرضوا للقمع، وقدم السكان شاهدا واضحا على ذلك القمع من خلال ما تعرض له السيد رمظان ولد موسى الذي أغمي عليه من الضرب والتنكيل أثناء تدخل الحرسيين العنيف مقدمين وثائق تثبت ما تعرض له الرجل.

ومنذ سعي الإدارة إلى تخطيط الأحياء العشوائية تم إحصاء جلهم ولم تشعرهم الإدارة المعنية ADU بأي إخطار يتعلق بالأرض المزروعة، وإنما أخبروا بأن أمرها متروك لحين اتخاذ قرار مناسب.

وفجأة وفد بعض الأئمة والعلماء ليباشروا أعمال الهدم والحرق في الأرض المذكورة دون سابق إنذار بحماية من قوات الحرس، وعندما حاولوا الوقوف في وجه إتلاف ممتلكاتهم تعرضوا للقمع، وقدم السكان شاهدا واضحا على ذلك القمع من خلال ما تعرض له السيد رمظان ولد موسى الذي أغمي عليه من الضرب والتنكيل أثناء تدخل الحرسيين العنيف مقدمين وثائق تثبت ما تعرض له الرجل.

وبهذه المناسبة توجه حركة 25 فبراير نداء إلى الإعلام الوطني للوقوف على حقيقة مشكلة هؤلاء المواطنين وتقديمها للرأي العام مساعدة في تجلية الحقائق، ومساعدة لأصحاب الحق.

المجد للشعب.

السبت 26 يوليو 2014

Advertisements

ائتلاف النقابات الطلابية – العريضة المطلبية

I. المطالب التربوية و الأكاديمية
II. الخدمات الجامعية
III. الحريات النقابية

i. الجانب التربوي و الأكاديمي:
انطلاقا من عدم تطبيق متطلبات نظام الليسانس الماستر الدكتوراه، و اضطراب النظام المدمج لقواعد بيانات الجامعات، ونقص خبرات العمال الإداريين والفنيين الذين يجازفون رغم نقص خبراتهم لمواكبة الطلبة في مسارهم، فإن اتحاد النقابات يحث الإدارة الجامعية على احترام متطلبات نظام الليسانس الماستر والدكتوراه، واقتناء نظام مدمج لتسيير البيانات الموائمة لروح نظام الليسانس الماستر والدكتوراه وبتكوين جيد ومهني للعمال المكلفين لكي يستطيعوا التعامل مع هذه الأداة.
انطلاقا من أن من واجب وزارة التعليم العالي هو توفير تكوين أفضل للطلبة، و من أن الطالب يستحق تكوينا نوعيا جديرا بهذا الإسم، فإن اتحاد النقابات يشجب لامبالاة السلطات المختصة بالنسبة للنقص الملحوظ في عدد المدرسين في كافة الكليات كما يعرض كل اكتتاب أجوف لمدرسين غير مؤهلين وليست لديهم الكفاءة أو يمارسون التدريس في غير اختصاصاتهم داخل كل مسلك من مسالك الكليات. أضف إلى ذلك يدعو اتحاد النقابات الإدارة الجامعية ووزارة التعليم العالي بشكل فوري إلى القيام باكتتاب سريع لعدد كافي من المدرين المؤهلين بدون تمييز بين المسالك. ومن ناحية أخرى يرفض اتحاد النقابات أيضا تكليف مدرس واحد بمسؤولية تدريس عدة مواد في فصل واحد.
انطلاقا من كون أغلب الشهادات الدراسية في موريتانيا تمنح بتقدير مقبول، ومن أن معدل 11 هو المتوسط الأكثر حيازة في كليتي الآداب والعلوم الإنسانية وكلية العلوم القانونية والاقتصادية، فإن اتحاد النقابات يقف ضد إرادة وقرار السلطات المعنية بإلزام المترشحين للماستر في هاتين الكليتين على معدل (12: تقدير جيد جدا) الذي لا يوجد عمليا، ويفرض قبول معدل 11 أي المعدل الأقصى الأكثر شيوعا في جامعة نواكشوط.
نظرا إلى غلاء رسوم التسجيل السنوية في المعهد الجامعي والمهني (IUP) التي تبلغ 15000 أوقية، يطالب اتحاد النقابات بخفض هذه الرسوم إلى 600 أوقية.
نظرا إلى أن المنهجية الحالية لتوجيه الحاصلين على شهادة الباكلوريا فارغة المعنى ومبهمة حيث أنه يطلب من الطالب اختيار كافة الشعب ثم يتم التوجيه على نحو خاطئ في غالب الأحيان، فإن اتحاد النقابات يفرض إنشاء خلية استماع واستشارة وتوجيه للحاصلين على الباكلوريا.
تأسيسا على أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لا تقدم منحا للمتفوقين في الدفعات الذين تجاوزت أعمارهم 25 سنة، فإن اتحاد النقابات يفرض من نفس الوزارة تقديم المنحة للطالبة أو الطالب التي أو الذي يتابع وحده الدراسة والذي لا يتوفر فيه شرط العمر المفترض.
بناء على سيادة التلاعب والطرق الملتوية بالنسبة لمنح الوكالة المغربية للتعاون الدولي، فإن اتحاد النقابات يرفض الانتقاء السري والعنصري والتمييزي لوزارة التعليم العاليب ويفرض تقديم توضيحات كاشفة ودقيقة فيما يخض تلك العمليات.
يفرض اتحاد النقابات على وزارة التعليم العالي مراجعة التعاون مع المغرب باسم الطلبة وممنوحي الدولة الموجهين إلى المغرب المنسيين منذ ثلاث سنوات.
نظرا إلى عدم شرعية مجالس الإدارة والمجالس العلمية والتربوية والبحث ومجالس الكليات في جامعاتنا وإلى النظام الداخلي لجامعة نواكشوط و إلى أهمية التشاور مع الطلبة فيما يتعلق بشؤونهم، فإن اتحاد النقابات يفرض على الإدارة الجامعية تنظيم انتخابات حرة وشفافة لمثلي الطلبة.

ii. الخدمات الجامعية:

نظرا إلى العدد المتوفر من الباصات لنقل الطلاب ورغم أن هذه الباصات لا تنقل الطلبة فقط إلا أنها غير كافية، كما أن خط النقل لا يغطي كافة أحياء نواكشوط، إن اتحاد النقابات يرفض استخدام هذه الباصات لنقل أشخاص آخرين من غير الطلبة ويطالب بتوفير 50 باصا لنقل الطلاب.
انطلاقا من كون المنحة الشهرية للطلبة غير كافية وإلى عدم المساواة بين الطلبة التي لا يمكن التسامح معها ولا قبولها، وإلى أن انعدام المساواة يشيع جوا من الإحباط، فإن اتحاد النقابات يطلب زيادة في المنحة بنسبة 80% لكافة الطلبة وتقديم المنحة إلى كل الطلبة بدون تمييز في العمر أو في السنة المرحلة الدراسية أو الولاية التي تم فيها الحصول على شهادة الباكلوريا أو الشعبة المعينة.
يطلب اتحاد النقابات تسجيل الطلبة في نظام الصندوق الوطني للتأمين الصحي.
نظرا للوضعية الاجتماعية والاقتصادية الصعبة ولحالة الطالب، يناشد اتحاد النقابات الدولة الموريتانية لتخفيض بنسبة 30 % من سعر جواز السفر العادي بالنسبة للطلبة.

iii. الحريات النقابية:
ترتيبا على قرار جامعة نواكشوط حظر أنظمة مخاطبة الجمهور عبر أجهزة الصوت والسماع في كلية العلوم القانونية والاقتصادية واعتباره محاولة لإسكات الطلبة من خلال قتل النقابات والأندية، فإن اتحاد النقابات يرفض سلوك رئيس الجامعة و إدارة هذه الكلية ويعارض هذه الطريقة الرديئة باعتبارها اعتداءا على الحريات النقابية للطلبة ويحذر الإدارات الجامعية من مغبة التصرفات المماثلة لذلك السوك.
يرفض اتحاد النقابات حذف الملصقات من طرف الجامعة ومنع ولوج مكبرات الصوت في رحاب الجامعة خلال تظاهراتنا.

الموقعون:
النقابة الوطنية للطلاب الموريتانيين
الاتحاد الحر للطلبة الموريتانيين
الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا
الاتحاد العام للطلبة الموريتانيين
نقابة الشعلة الطلابية
الاتحاد المستقل لطلبة الموريتانيين
اتحاد الوحدة لطلبة الموريتانيين
اتحاد الطلبة الوطنيين

أسنيم و عمالها: مأساة تتفاقم/ عبدالمطلب عبدالودود

يتطلع عمال الشركة الوطنية للصناعة والمناجم هذه الأيام إلى تحقيق الكثير من الوعود التي أعطى المدير الحالي، محمد ولد أداعا، منذ توليه إدارة الشركة والتي لم يتحقق منها أي شيئ حتى الآن حسب المراقبين، ومن بين أهم تلك الوُعُود التي تشغل أذهان العمال في مدينة أزويرات في الوقت الراهن ويُعلقون الكثير من الآمال على تحقيقه هو الإلتزام الذي أعطت أسنيم لعمالها في مطلع العام المُنصرم بصرف ثلاث رواتب (من أصل خمسة طالب بها العمال ضمن قائمة مطالب أخرى) لكل عامل بشرط أن يُضاعفوا جهودهم حتى تتمكن الشركة من تصدير إثنى عشر مليون طن من الحديد الخام وهو ما تم بالفعل.

شحذ ذلك الوعد هِمَمَ العمال وحطموا رقما قياسيا في نهاية شهر ديسمبر الماضي وتمكنت شركة أسنيم من تصدير 13 مليون وأربعين طن من الحديد الخام خلال عام واحد 2012 ـ 2013 وهو مافاق تصورات الشركة تم نقلها عبر القطارات من مناجم أزويرات إلى ميناء الشركة بمدينة أنواذيب ومن هناك إلى الأسواق العالمية. هذه هي المرة الأولى التي وصلت فيها صادرات الشركة إلى هذا الرقم منذ تأسيسها قبل أكثر من نصف قرن وتتطلع إلى أن تصل صادراتها إلى 25 خمسة وعشرون مليون طن سنويا خلال السنوات القادمة ومع كل هذه الأرقام الضخمة، لم تستطع شركتنا الوطنية حتى هذه اللحظة توفير ظروف عيش كريم لعمالها الذين مازال معظمهم ”جرنالية” عمال غير دائمين تعيش أسرهم في ظروف مُزْرية.

كان من المتوقع أن يقوم المدير العام للشركة ولد أُدَاعَا بزيارة لمدينة أزويرات قبل ثلاثة أيام حيث اجتمع العمال أمام مباني إدارة الشركة لإستقباله علهم يسمعون منه أخبارا سارة لكن ذلك لم يحصُل لأن المدير لم يأتي وهو ما أثار موجة غضب عارمة بين أوساط العمال المُنهكين والمُحبطين من الوعود الكاذبة وسط شائعات تقول بتسرب معلومات سرية تقول بان  المدير ولد أُدَاعَا لم يفي بالوعد الذي قطع على نفسه بصرف ثلاث رواتب لكل واحد منهم بعد أن حققت أسنيم أرباحا طائلة في العام المنصرم وحطمت صادراتها رقما قياسيا بفضل تصميم وعمل العمال الدؤوب.

هناك أخبار يتم تداولها بين أوساط العمال تقول أنه في حالة ثَبُتَ أن مدير أسنيم ولد أُدَاعَا قد تراجع عن إلتزامه للعمال بصرف تلك الرواتب، فلن يمُر ذلك التصرف بسلام وقد بدأ التخطيط لإضراب عام في كافة مناجم الحديد في أزويرات لهدف الضغط على إدارة أسنيم لتفي بكافة وعودها للعمال وعدم التلاعب بهم مستقبلا ولا يُخفي العمال في هذه المدينة أمتعاضهم واستياءهم من الحفلة التي نظمت شركة أسنيم في أزويرات قبل أسابيع وجَلبت لإنعاشها عشرات الفنانين من العاصمة أنواكشوط بمناسبة نجاحها في تحقيق أهدافها ووصول صادراتها إلى هذا المستوى الهائل و”بذَّرَتْ” ـ حسب تعبير العمال ـ عشرات الملايين في حفلات وأماسي عبثية في الوقت الذي يُعاني فيه من صنعوا ذلك النجاح من عمال فقراء من تدني الأجور في ظل الإرتفاع الجنوني للأسعار وانعدام التغطية الصحية وانتشار الأمراض الناجمة عن الــــــســِـــيـــلـــــِـيــــكـــُوزْ بالإضافة إلى المماطلة والتهميش.

بالمناسبة، الــــــســِـــيـــلـــــِـيــــكـــُوزْ هو مرض يعاني منه معظم عمال شركة أسنيم ناجم عن إستنشاق غبار المعدن المنبعث من المنشئات والحفر وعمليات التفجير وحتى القطارات العتيقة التي تنقل الحديد الخام والجارفات والناقلات العملاقة في المناجم المحيطة بمدينة أزويرات وأفديرك وقد ظلت الشركة تُعتم على موضوع الــــــســِـــيـــلـــــِـيــــكـــُوزْ والأمراض الناجمة عنه والتي حصدت أرواح العديد من العمال البسطاء في السنوات الأخيرة الذين تفرض طبيعة عملهم التعرض للغبار بشكل مُكثف.

من بين المطالب التي يطالب بها العمال أن لا يتم إعطاء الزيادات والتشجيعات المعروفة بـــ ”بونيسْ” في شهري يناير وشهر إبريل حسب الراتب لأن ذلك إجحاف بحق العمال العاديين الذين يمثلون العمود الفقري للإنتاج والذين يتعرضون للمخاطر على مدار الساعة ورواتبهم زهيدة وربط الإستفادة برواتبهم المتدنية كما تفعل الشركة في كل مرة هو ظلم وغبن وغلط في حق شريحة العمال العاديين ولا يستفيد منه في العادة إلا الكوادر ”عديمي الفائدة” الذين يقضون أوقاتا ممتعة في المكاتب تحت المكيفات وبعضم ينام في مكتبه حتى ينتهي وقت الدوام ولا يقدمون أي خدمة للشركة ولا للوطن.

تجدر الإشارة إلى أن هناك مكاتب لنقابات كثيرة في مدينة أزويرات وتنتمي غالبية العمال لنقابتين: CGTM ”الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا” و UTM “إتحاد عمال موريتانيا” وتسيطر أسنيم على مناديب هذه النقابات من خلال تقديم رشاوى لهم على شكل قروض مُيسرة بالملايين وتزودهم بالمُعدات وتضع المنازل التابعة للشركة تحت تصرفهم؛ لذلك أصبح مناديب النقابات العمالية الكبيرة عديمي الفائدة ومُتمالئين مع أسنيم للإستحواذ على حقوق العمال.

يحدث كل هذا الظلم والإستغلال البشع لقضايا و حقوق الإنسان و كافة أنواع الإنتهاكات في بلد يتباهى بـ ”إسلاميته ” وتحت أنظار الحكومات التي تتباهى هي الأخرى بــ ”وطنيتها وأحكامها الرشيدة ومحاربتها للفساد ومن قِبَلِ من؟ شركتنا الوطنية للصناعة والمناجم، أسنيم ” ولا تُحرك الدولة ساكنا ساكنا لنجدة المواطن العامل الفقير المُحْبَط الذي تتآمر عليه النقابات العُمالية التي من المُفترض أن تكون إلى جانبه لإسترجاع حقوقه المُنتزعة!  فبعد كل هذا نتحدث عن ظلم الشركات الأجنبية وإنتهاكاتها لحقوق المواطنين الموريتانيين!؟ إذا كانت الدولة والشركات الوطنية تحتقر المواطنين، فكيف ستحترم حقوقهم الشركات الأجنبية؟!

عبدالمطلب عبدالودود.

نظام العسكر… ديون تتحملها الأجيال القادمة ! / الحسين محمد عمر

الحسين محمد عمرليس غريبا أن نسمع كل يوم المصادقة على العديد من الاتفاقيات الاقتصادية  الفارغة و اصدار الكثير من المراسيم القانونية القاضية بمنح تراخيص تنقيب لشركات أجنبية في الأراضي الموريتانية المترامية الأطراف، ليس غريبا على نظام فاسد مفسد أن يسعى دوما لاستجلاب الشركات متعددة

  الجنسيات من أجل مصالح ذاتية مغلفة بداوي وطنية ، فكم عرفت موريتانيا من الاتفاقيات والمراسيم في مجال التنقيب!، لكن يصدق المثل القائل تمخض الجبل فولد فأرا، ها هي الشركات الأجنية تعمل وتنتج وتصدر لكن نصيب موريتانيا هو السموم و الأمراض الكثيرة الناجمة عن تلك السموم، وأخيرا يكون الضحايا هم المواطنون، فكيف تفصل عمالا شغلتهم كل هذه الفترة  بحجة عدم الخبرة، أليست هذه السنوات الطوال كفيلة باكتسابهم لتلك الخبرات؟ ، ثم أليس غريبا أن تفصلهم بحجة الوضع الدولي والمشاكل الاقتصادية في حين تجلب عمالا أجانب وتشغلهم؟ ، ألا يجب أن تتدخل الدولة للمحافظة على العمالة الوطنية ؟ أليس هذا دورها؟، لكن هيهات تلك هي المصالح الضيقة لرجال الأعمال وغياب الروح الوطنية والنظرة الاستشرافية ، ذلك هو ما تعانيه موريتانيا بفعل أنظمة دكتاتورية انقلابية تحكمها منذ 1978 إلى اليوم ، لا بل إن الوضع اليوم أمر و أقسى ، فالنظام رفع الدعم عن المواد الأساسية (النفط مثلا)  وتركها في تصرف رجال أعمال خونة همهم الوحيد هو الربح ولا شيء غير الربح، ليذهب العديد من العمال كما نظرائهم في الشركات المعدنية الى البطالة وما أدريك ما البطالة؟ فكل هذه المآسي والإهانات التي يتعرض لها المواطنون ، كل هذ التدهور الاقتصادي المزمن ، كل الصفقات الاقتصادية المشبوهة ، كل عمليات الفساد الملاحظة بشكل فاضح لن تكون الا من صنع نظام واحد هو النظام الانقلابي الذي زور كل شيء ، زور معدلات النمو وزور الارقام التي تقدم للمؤسسات الدولية من اجل الحصول على المزيد من الاموال لتذهب الى خزائنهم وفي النهاية الشعب الذي استجدى النظام باسمه يبقى هو الضحية الأولى ولا يبدو أن هناك أفق لتحقيق العدالة الاقتصادية والاجتماعية  للاسف الشديد.

قبل أيام تداولت وسائل الإعلام خبر إلغاء البنك الاسلامي للتنمية لتمويل كان يعتزم تقديمه لتمويل توسيع محطة طاقة فى نواكشوط  ليتراجع بعد أن أخطرته منظمة (شربا) المتخصصة في مكافحة الفساد بعدم شفافية الصفقة المبرمة بين (صوملك) والشركة الفنلندية (ورتسيلا) ، وليست هذه المرة الأولي لوجود فساد في الصفقات وعلى ما يبدو لن تكون الأخيرة ، فمنذ فترة تم الكشف عن صفقة فساد أخرى فحواها اقتناء تسعة (9) مولدات لتزويد نوكشوط بالكهرباء لكن تلك المولدات المقتناة كانت مستعملة كلها ولم يستطع العمل منها الا 4 من أصل 9 ، وللتذكير فإن هذه المولدات تم استيرادها من أجل  محطة “الورف” بقيمة 60 مليون دولار  منحت بالتراضى من الحكومة الحالية لصالح شركة أجنبية وأحد أقارب الرئيس الموريتاني . وتبين أن المولدات المستوردة من دولة الإمارات العربية المتحدة كانت مستعملة وسبق أن تم رفضها من قبل إحدى الدول الإفريقية. زد على ذلك أنه عند وقوع أي خلل في المحطة يتعين استدعاء خبراء اجانب من الاتحاد الأوربى مقابل مبالغ مالية كبيرة. وتصل أعمال التصليح في بعض الأحيان إلى شهر كامل مما كبد الشركة خسائر باهظة، هذ مثال بسيط على عظم الخسائر التي تتكبدها الدولة الموريتانية في ظل هذه الانظمة الانقلابية المفسدة، فكيف يسكت الخبراء الاقتصاديون على هكذا اعمال ستتحملها الاجيال القادمة دونما أي ذنب؟.

ما ذكر أعلاه نمط من الفساد الاقتصادي والمالي والمحسوبية وكل أنواع الفساد الذي يتخبط فيه النظام الحالي والأنظمة العسكرية قبله، أما النمظ الثاني فيتمثل في تزوير الأرقام التي يقدمها النظام الى الممولين الدوليين بهدف الحصول على المزيد من التمويل الذي يذهب بطبيعة الحال إلى جيوب المتنفذين، وإلا كيف يمكن تفسير الوضع الاقتصادي الهش ومديونية هائلة جدا ترزح تحتها الدولة الموريتانية؟ وسيعاني منها الجيل القادم والذي يليه والذي يلي ذلك كما يتحمل جيلنا تماما ديونا روكمت علينا بفعل شرذمة من العسكريين الساعين الى المصلحة الذاتية فقط، فقبل  أيام ذكر كاتب فرنسي في مؤلف جديد بعنوان  ” بابا هولاند في مالي”  أن النظام الموريتاني الحالي يقوم بنهب المساعدات الأجنبية عن طريق البنك المركزي وإخفاء أثرها، وهو ما يشارك فيه الزين ولد زيدان المحافظ السابق للبنك المركزي الموريتاني حيث حث النظام الموريتاني على تقديم أرقام مغلوطة  للممولين الدوليين، وقد ذكر مؤلف كتاب ” الاقتصادي الموريتاني” معلومات مشابهة إذ قال أن أحد الوزراء السابقين صرح له أنهم كانوا يقدمون أرقاما مزيفة للممولين بغرض الحصول على التمويل  الدولي .

ما تعانيه موريتانيا من فساد جاء نتيجة التحالف المشؤوم بين رجال الأعمال والسلطة والضحية للأسف هم المواطنون الذي لا حول لهم ولا قوة ، آخر مثال على ذلك هو ميناء نواكشوط  الذي يشهد حراكا ثوريا متواصلا ، فأحد أبرز رجال الاعمال المستوردين للمواد الغذائية يحاصرهم ويجوعهم والسلطات المعنية لا تحرك ساكنا في حين أن نفس الرجل كان قد وقع برعاية النظام اتفاقا مع هؤلاء العمال يبدو أنه لا يريد الإلتزام به .

من ناحية أخرى لم تنبس المعارضة ببنت شفة،  فقط  أصدرت بيانا ومطالبات خجولة لإنصاف هؤلاء العمال كما أن فضائح الفساد التي تظهر بين الفينة والأخرى لم تحظ هي الأخرى بالإهتمام اللازم من طرف المعارضة فقط مطالبات بإجراء تحقيقات لا تقدم ولا تؤخر ومحسومة النتائج إن حصلت ، في حين المطلوب منها التحرك بالبحث عن حقائق هذه الأمور ورفع دعاوي إن لزم الأمر ، حتى تنكشف حقيقة هذا النظام  الذي يرتكز على بعده القبلي و شراء ذمم كل من تخول له نفسه أن ينطق حرفا في غير صالحه. فيا ترى هل يكفي إصدار البيانات والمؤتمرات الصحفية فقط؟

إن نظاما عسكريا متوارثا وإن بطريقة غير سلمية لن يألو جهدا في سبيل الحفاظ على بقاءه مهما كلف الأمر، أما السعي لفضح معاملاته ورشاويه وصفقاته الفاسدة فيحتاج إلى جهود كبيرة من الجميع ، لأن المسألة تتعلق بمصير دولة محتكرة من قبل مجموعة مفسدة تصرِّفها كيف تشاء للأسف الشديد.

المصدر.

مظاهرات للاجئين الآزواديين في مخيمات “أمبرة” بموريتانيا

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=bwiWr_xPpxM]
علمت وكالة “عاجل” للانباء، من مصادرة خاصة أن العشرات من سكان أزواد النازحين إلى مخيمات أمبرة المودجودة على الأراضي الموريتانية، قد خرجوا يوم أمس في مظاهرات رفعوا من خلالها أعلامهم وألقوا فيها بعض الخطب أعربوا من خلالها عن تمسكهم “بخيارات الثورة” أي الحصول على إقليم مستقل.
وقد نشر بعض النشطاء الآزواديين فديو هذا اليوم لتلك المظاهرة السلمية.
هذا نشرت وكالة “برس آزواد” على موقعها خبرا يفيد بخروج مظاهرات شعبية أخرى سلمية يوم الجمعة الماضي 17 ينايرقبل يومين في مدينة كيدال “نظمها النشطاء والشعب الازوادي في كيدال للتعبير عن رفض الشعب الازوادي لأتفاق وغادوغو الذي لم تلتزم به مالي وان المطلب الوحيد للشعب الازوادي هو حق تقرير المصير الذي تكفلت به جميع المواثيق الدولية.

عاجل: في تصعيد لهم العمال المفصولون يحتجزون مدير الشغل (صور)

  الدقيقة نت – نواكشوط

قام عدد من العمال المفصولين من شركة كينروس تازيازت باحتجاز مدير الشغل بوزارة الشغل بمكتبه بنواكشوط وذلك علي ماقالوا إنه التلاعب الذي يشهده ملفهم  مع شركة كينروس تازيازت التي يقولون إنها سرحتهم بدون أي حقوق .

وكان العمال المذكورون دخولوا في اعتصام مفتوح أما بوابات القصر الرئاسي بنواكشوط قبل أن يتم قمعهم  وإخراجهم بالقوة يوما قبل زيارة الرئيس المالي للبلاد  .

يذكر أو رئيس الوزراء الموريتاني قد لوح في وقت سابق بالعمل علي حل أزمة  العمال مع شركة تازيازت موريتانيا العاملة بالمجال استخراج المعادن  في الشمال الموريتاني.

المصدر.

عمال تازيازت يتظاهرون امام مقر الشركة

safe_imageيتظاهر عمال شركة تازيازت المفصولين تعسفيا هذه اللحظات امام مقر الشركة بتفرغ زينه ،وسط حضور امني مشدد حيث ان قوات الامن تشكل حاجزا بين العمال و مقر الشركة ، وهذا وقد تم فض اعتصام العمال امام القصر الرئاسي من قبل الامن صبيحة الجمعة ، العمال يأكدون مضيهم قدما في النضال حتي استراجع حقوقهم .

المصدر.

كبة المرفأ أولى بالتبرع / أحمد ولد جدو

altعشنا الأيام الماضية على وقع حالة من الاستفزاز والاستهتار بمشاعر الفقراء والمسحوقين والسبب هو أن من يتحكمون في أمور بلدنا ثلة من هواة إذلال الشعوب وعكس كل المفاهيم والقيم …

ففي هذه الأيام ظهرت الطبقة الحاكمة في مشهد كرنفالي تعيس وهي تستعرض قدراتها على التبرع لقضايا لا تمس المطحونين بل تهدف لإلهائهم عن همومهم الحقيقية، فقد هرولوا للتبرع في تليتون نظمته وزارة الثقافة والشباب والرياضة واستمرت تلك المسرحية لمدة 30 ساعة وحصدت 600 مليون أوقية ولم يكن التيلتون من أجل قضية خيرية ولا مساعدة منكوبين ولا ضحايا كارثة انسانية، بل لمشاركة منتخب المرابطون في بطولة افريقيا للمحليين. وقدم الأمر على أنه انتصار للوطنية وروحها، ولم يناقش المتبرعون لماذا يضعون هذه الأموال؟، ولماذا لا تقوم الجهة الوصية على توفير الإمكانيات اللازمة من أجل مشاركة منتخب المرابطون ؟، ومتى كانت المشاركة في البطولات الإقليمية كارثة انسانية تتطلب التبرع ؟، ولم يتساءلوا أين ذهبت ثروات وطننا وأي ذهبت ضرائبنا ؟ وماذا حل بخزائن الدولة التي يصرخ بنا الجنرال كل حين إنها مليئة بالأموال؟

طبعا لم يتساءلوا لأن الهدف من التبرع ليس خدمة الوطن بل هو المشاركة في جوقة التصفيق وإثبات الولاء للحكام العسكر !!

المهم، بعد هذه الحالة الجنونية التي عشنا فيها في الأيام الماضية، استيقظنا على حريق كبة المرفأ و سحق النيران لأكثر من ستمائة عريش كانت تؤوي عائلات موريتانية طالما اشتكت وتظاهرت من أجل أن توفر لها قطع أرضية وأماكن للعيش بكرامة،وصرخوا أن أي حريق سيؤدي إلى القضاء عليهم لأن الأبراج والأعرشة المكونة لهذا الحي مصنوعة من الحطب،لكنهم لم يجدوا من يستمع لهم ولا يحقق لهم مطالبهم -فقط لأنهم مواطنون بسطاء .

قام الجنرال عزيز بعد هذه الحادثة بزيارتهم ووعدهم كما يفعل دائما ولم يزد الأمر عن ذلك -ومن يعرف الجنرال ويعرف وعوده العرقوبية لن تزيده تلك الزيارة إلا احباطا -، وتم منع الصحفيين من تغطية مأساة سكان هذا الحي المنكوب وكذلك تم منع أحد الأحزاب من مساعدة سكانه ولم نسمع لحد الاَن أي من اللذين تبرعوا لمنتخب المرابطون يدعو لمساعدتهم، و لم يصرخ كذلك الجنرال في المواطنين من أجل التبرع لهم ولم يعلن عن تليتون ولا ما يشابهه .

هذه القصص تثبت لي أننا في وطن تسير فيه الأمور بشكل معكوس يبعث على الغثيان والاشمئزاز، فالكوارث الانسانية لا تجد من يتضامن مع المتضررين منها ولا من يمد لهم يد العون والحكومة والحاكم العسكري يتجاهلونها و يمنع مساعدة ضحاياها وتغطية أخبارهم، أما المشاركة في البطولات الاقليمية واعداد منتخبات كرة القدم التي من المفترض أنها تتبع لجهة وصية فتجد حملات التبرع لهم والصراخ من أجل المساعدة .

هذه الحالة تثبت مدى الانحطاط والسخافة التي وصلنا لها حيث لا قيمة ولا كرامة للانسان … وأننا نعيش أزمة قيم بامتياز وحالة من السقوط الفاضح.

وقبل أن أنهي سطوري أتمنى أن نبدأ حملة لمساعدة المتضررين من حريق كبة المرفأ فالتبرع لهم أولى من المهازل التي استفزنا بها النظام

 

http://www.rimnow.com/a24/2267-2014-01-10-13-25-11.html

حزب معارض يندد بقمع عمال تازيازت (بيان)

altأصدر حزب التحمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” المعارض بيانا ندد فيه بفض اعتصام العمال المفصولين تعسفيا من تازيازت ،  أمام القصر الرئاسي .

وأضاف البيان :إن تعاطي الحكومة السلبي مع معاناة وظلم العمال وعجزها عن حل مشاكلهم والاستعاضة عن ذلك بالقمع والتنكيل لدليل ساطع على فشلها ومسؤوليتها المباشرة عن الظلم والحيف الممارس بحقهم، بل هو برهان على عدم مسؤوليتها وتجاهلها لحقوق المواطنين ومعاناتهم:.

وفي مايلي نص البيان

” أقدمت قوات الشرطة فجر اليوم وفي ساعة السحر على اقتحام اعتصام العمال المفصولين تعسفبا من تازيازت مستخدمة الهروات والغاز المسيل للدموع  مما أسفر عن إصابة بعضهم إصابة نقل على إثرها إلى المستشفى لتقلي العلاج واعتقال البعض الأخر ومصادرة ما بحوزتهم من الممتلكات والمعدات، في مشهد ينذر بتواطؤ الحكومة مع الشركات متعددات الجنسيات التي تدوس كرامة العمال وتعبث بقوانين الشغل.   إن تعاطي الحكومة السلبي مع معاناة وظلم العمال وعجزها عن حل مشاكلهم والاستعاضة عن ذلك بالقمع والتنكيل لدليل ساطع على فشلها ومسؤوليتها المباشرة عن الظلم والحيف الممارس بحقهم، بل هو برهان على عدم مسؤوليتها وتجاهلها لحقوق المواطنين ومعاناتهم.

ونحن في التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) نؤكد على :

• إدانتنا الشديدة للقمع والتنكيل – في الثلث الأخير من الليل-  الذي تعرض له العمال المفصولون من تازيازت.

• مطالبتنا الحكومة بإنصاف هؤلاء العمال المظلومين ورفع الظلم عنهم بإرجاعهم لوظائفهم وتعويضهم عن الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت بهم.

• دعوتنا جميع المنظمات الحقوقية والعمالية وكافة أفراد المجتمع لمؤازرتهم والوقوف معهم في مواجهة الظلم والمعاناة.   نواكشوط بتاريخ 09 ربيع الأول 1435 ه الموافق 10 يناير 2014 م    الأمانة الوطنية للإعلام – تواصل

http://essahraa.net/index.php/jhfjfu/14317-2014-01-10-16-34-07.html

إحذروا‬ تازيازت ” 300 عامل مصابة بالأمراض”

حمودي ولد حمادي

حمودي ولد حمادي

ما إن تنتهي مأساة حتى تبدأ أخرى هكذا يراد لنا أن نفهم أو هكذا هي معاناة عمال شركة تازيازت , بعد ما حققته الشركة بفضل عملهم من أرباح هائلة و نجاح و بعد قبولهم العمل في أماكن أقل ما يقال عنها , إنها جحيم, أماكن تملئها السموم و محاطة بالمخاطر , فرغم قلة الرعاية التي يحصل عليها العمال , و رغم رداءة المكان وخطورة الآلات التي يستخدمنها لاستخراج الذهب على الشخص بنفسه , حيث يمكن أن يكون ضحية أحدى المواد السامة أو الآلات الصناعية, و ما تتركه تلك المواد السامة من تشويه على الجسد و غالبا ما تكون سببا في وفاة الشخص في حالة تسربها, إلا أن هذا لم يكن حاجزا دون العمل في الشركة, أو خطرا , فبعد ما قضوا هؤلاء العمال أعمارهم في خدمة الشركة و تحملوا كل ما ينتج من عواقب و أمراض و بعد النجاح الكبير الذي قدموه لشركة , تقابلهم الشركة بالطرد التعسفي, بغير مبرر و كأنها لم تكن تعرفهم يوما وهي تستخرج معادن بلدهم و تصدرها لبلد آخر , فما ذنب عمال شركة” كينروص تازيازت ليعاملوا بمثل هذه المعاملات؟ وهُم لم يخالفوا,القوانين المعمول بها أو يقومون بعمل يمس بسمعة الشركة, و هل ستجد كينروص تازيازت عمالا مخلصين يضحون بحياتهم من أجل المصالح الخاصة مثل العمال الموريتانيين؟.
البلد غارق في الأزمات, عشرات العمال يبتون في العراء منذ عشرة أيام أمام أبواب القصر الرمادي , عسى الله ن يفرج كربهم , و يهدي قومهم عن الظلم و الاحتكار, هل فكرتم في ذوي هؤلاء كيف سيتمكنون من توفير حاجياتهم و دفع تكاليف الدراسة و الضرائب و غيرها و ما ذنب أطفالهم ليعانون هل فكرتم في أسرة كل واحد منهم , كيف ستتمكن من قضاء حاجياتها وقد فقد أبُها وظيفته؟
300 عامل سلبت, وظائفهم, ظلما وعدوانا, 300 أسرة فقدت مدخلها المعيشي, 300 عامل كسرت أحلامهم, فمن سيدخل أفراح العيد في بيوتهم , و حال أهلهم هكذا, فقد يموت الإنسان لكن لن ينسى إنه ظلم أو من ظلمه و كرامة الإنسان فوق كل شي, القضية ليست قضية الراتب الشهري بل أكبر من ذلك و أشد و لدولة فيها نصيب.
لم تكتفي لهذا الحد فهاهي هذه الشركة تنتهك جميع القوانين المعمول بها في بلادنا رغم استعمالها ساعات إضافية و رغم تواجد عمال أجانب في الشركة.
لم تكتفي الدول الأجنبية بتدخل في الشأن السياسي فقط بل وصلت إلى الشأن الإداري,فما هذا الاحتقار و التهميش الذي يتعرض له العامل الموريتاني في بلده من طرف الأجانب , و من أعطى الحق لهم في ترأس الإدارة و نهب أموال العمال, فنفط نفطنا و الذهب ذهبنا و البلد بلدنا و زمن الاستعمار ولى, لن نقبل بأن نظل مزبلة للعالم , و لن نقبل بأن يشرد أبناءنا لأجل المصالح الخاصة, كما لن نقبل بأن يظل التهميش قائما يسود كل أرجاء المدينة, و ليس حكرا على العمال الموريتانيين الذين طردوهم الأجانب أن يعتصموا فمن حقهم أن يطردوا هؤلاء الأجانب, كما على مدير شركة كينروص تازيازت إعادة وظائف العمال و الاعتذار لهم,فمثل هذه الأفعال يعدوا إساءة بحد ذاتها للموريتانيين , كما عليه أن يعلم أنه دمر أكثر من 300 حلم و أبكى أكثر من 297 طفل كانوا يفتخرون بآبائهم كما حرمهم من المبيت معهم, فمن من حقهم أن يفتخروا و من حقهم أن يعيشوا و من حقهم أن يجدوا حقوقهم كاملة كما من حقهم أن تهيبهم الدول الأجنبية , كما من حقهم أن يحترمهم الغرب فهم ليسوا مشردون بل مواطنون موريتانيون من حقهم أن يعملوا و أن يجدوا كل ما نص عليه القانون شاء من شاء و أباء من أباء , و لا يجب أن يكون حلفاء الفرنسيين يديرون إداراتنا و المواطن الموريتاني يهان و يسب و يشتم و يظلم.
كان النجاشي لا يظلم في أرضه أحد , و ها هو الرئيس محمد ولد عبد العزيز يظلم في أرضه كل أحد,300 شخص تتقاسم المعاناة, تفترش الأرض و تتحمل برودة الشتاء و حرارة الشمس بدون ملل, غايتهم الوحيدة أن تعود إليهم وظائفهم , و إذا كنت محظوظا و زرتهم لتتعرف على مأساتهم فستجد أنهم ظلموا أشد الظلم و طردوا بدون أي سبب فهذا هو ما جعلهم يتركون ذويهم يواجهون الجوع و البرد و يكونون مخيما لهم أمام القصر الرمادي , لنكن لهم دفئا و حنانا و لنقاسمهم الآلام و المأساة و لنقيس أنفسنا عليهم. فهل سيحافظ فخامة الرئيس على كرامة المواطن الموريتاني يدفعهم الثمن.
مأساة بعض عمال تازيازت الذين تم فصلهم من العمل مصابون بأمراض عدة بفعل العمل الشاق في الشركة وقد تم سحب تأمينهم الصحي بعد الفصل .. وهناك أيضا بعض العمال المفصولين عليهم ديون كبيرة من البنوك ولم يتم تعويضهم سوى بمبالغ رمزية أن وجدت ,رغم أن عقود كل المفصولين كانت منتهية صلاحية.
تم فصلهم ظلما وعدواننا وبطريقة مهينة ومخالفة للنصوص التشريعية والتنظيمية والاتفاقية المعمول بها في بلادنا وبعلم ومشاركة من النظام الموريتاني , حيث يتجاهل الأعلام الوطني قضيتهم واعتصامهم.
معاناة عمال تازيازت لا تختلف عن معاناة سكان الترحيل كما لا تختلف عن معاناة سكان أحياء صفيح الهشة, فهل من رياح تغيير تغير مجرى السفينة , و هل من مالك صالح , لا يجب أن تنسنا المادة كرامتنا ووطنيتنا فما حدث لهم قد يحدث لأيا منا, لنكن كتلة واحدة, و جسدا واحدا.
يا إخوتي ظلمتْكمُ الأغرابُ في وطنٍ البكاءْ
يا إخوتي بتنا على سُرُرٍ و بتُّمْ في العـَــــراءْ
رشف البعوض دماءكمْ حيث المبيتُ بلا غطاءْ
و الأجنبيُّ على مواردنا يسيطرُ … لا حياءْ !
يا الله أني أسألك أن تفرج هم هؤلاء و كربهم , يا الله أني أسألك وطنا لا يظلم فيه أحد و لا يذل , يا الله أني أسألك أن يجد هؤلاء ما يصبون إليه , يا الله أن أسألك أن تحفظ هذه البلاد من زيغ أهل زيغ يا الله أني أسألك أن تبعد عنا كل محتال كافر ظالم و مبتل , يا الله أني أسألك أن تهدي مشايخنا و رؤسائنا و شبابنا , يا الله أني أسالك أن تعيد لهم البسمة و السرور و الفرج و الأمل و أن تعود إليهم وظائهم الآتي سبلت منهم ظلما و عدوانا يا الله خفف من معاناتهم و حقق رضاهم يا الله أحفظ لي وطني فليس لي من وطن بعده يا رب و الله ليحزن القلب و تبكي العين مما يحدث و مما تشهد هذه البلاد تغيرات كثيرة حدث في وقت قصيرة.
يا الله أن تعلم كفا بيك عليما أنهم يبتون في العراء و في الشارع فحفظهم من مكر الماكرين و فساد الفاسدين و أهدي شباب هذا الوطن.
علينا جميعا أن نتضامن مع هؤلاء العمال و أن نزورهم و أن نقاسمهم الألم و المعاناة و أن نحاول قدر مستطاعنا أن نخفف من معاناتهم و أن نتراجع دون أن تكف هذا الظلم و التهميش القائم, يكفي ظلما يكفي جهلا يكفي فقرا علينا أن نعيد لشعوب كرامتها كما ولدتهم أمهاتهم أحرار.
تحية لكل من تضامن مع العمال المفصولين تحية تقدير و إجلال لكل صحفيين على مبادرتهم و تحية لعمال تازيازت ووصيتي لهم أن يستمروا في الدفاع عن حقوقكم و أن لا يملوا فليل مهما طال لا بد لصبح أن ينجلي.

أخوكم : الكاتب : حمودي ولد حمادي
Istaylo.hamoudi@gmail.com