الإغماء على عدد من المشاركين فى المسيرة الراجلة

الأخبار(ألاك) – تعرض عدد من المشاركين فى المسيرة الراجلة التى انطلقت قبل يومين من مدينة بوكى باتجاه العاصمة انواكشوط لحالات إغماء بسبب سيرهم على الأقدام لساعات فى ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وقال مراسل الأخبار بلبراكنه إن سير المسيرة تعطل أمس السبت لساعات بالقرب من ملتقى الطرق الواقع غرب مدينة ألاك بعد تعرض بعض المشاركين فيها لحالات إغماء بفعل ارتفاع درجات الحرارة، قبل أن يستأنف السير مع حلول ساعات المساء على طريق الأمل باتجاه انواكشوط.

وقال المراسل إن المشاركون فى المسيرة أغلبهم من مواليد خمسينات وأربعينات القرن الماضى مع حضور نسبى للشباب والنساء، مضيفا أن وثائقهم المدنية تشير إلى ميلاد أغلبهم فى ولاية كوركل.

ونقل المراسل عن عدد من المشاركين فى المسيرة قولهم إن حراكهم الحالى يهدف إلى الضغط على السلطات الرسمية فى وجه الاستحقاقات الرئاسية القادمة من أجل استرجاع عدد من الأراضى الزراعية على ضفة النهر يقولون إنهم فقدوها بعد أحداث العام 1989.

وكانت الحكومة الموريتانية قد أعلنت خلال الأعوام الماضية عن مساعات مادية للمبعدين السابقين واتخذت إجراءات لدمجهم فى النشاط الاقتصادي والاجتماعي، غير أن مطالب باسترجاع بعض المساحات الزراعية والمواشى لا تزال قائمة منذ العودة.

المصدر

Advertisements