تهميش لمعلميين في موريتانيا

[youtube http://www.youtube.com/watch?v=kfo2lRkl6YE]

في كل مجتمع توجد فئة أو جماعة تتحدد على أساس عرقي أو ديني أو جغرافي تتحمل الكثير من النكات و تلصق بها صفات دون أن يدري الناس السبب في ذلك .

تختلف درجة هذا النوع من التعامل من بلد لآخر و لكن قد يصل في بعض الدول إلى حد التأثير على فرص ابناء تلك الفئات في الحصول على عمل مناسب أو ربما حتى الزواج من طبقة اجتماعية مختلفة.
في موريتانيا يشتكي أبناء فئة الصناع التقليديين المعروفين محليا باسم الحدادين او “لمعلمين “من تعامل المجتمع معهم بل أن البعض يتداول حديث منسوب الى النبي محمد يقول “لا خير في الحداد ولد كان عالما”
وهو واقع دفع مجموعة من ناشطي هذه الفئة مؤخرا إلى إطلاق مبادرة لإنصاف الصانع التقليدي الموريتاني أطلقوا عليها “معا لإنصاف لمعلمين”
ويسعى هؤلاء الى تغيير نظرة المجتمع الموريتاني اليهم من خلال التخلى عن العبارات المهينة التي يتداولها الشارع بشأنهم كالجبن الموروث وعدم الصدق.
ويطالب هؤلاء بالاعتراف بهم كفئة محترمة أبدعت منذ عقود في مجال الصناعات الحرفية وقدمت للمجتمع الموريتاني العديد من العلماء والكتاب.
تقرير جمال عمر من موريتانيا

 

http://www.bbc.co.uk/arabic/tvandradio/2014/01/140109_rascismandcraftmen.shtml

 

Advertisements