أوامر باعتقال سلفيين سبق الافراج عنهم بعد الحوار

 

أكدت مصادر من أهالي السجناء السلفيين لصحراء ميديا اليوم (الجمعة) شروع السلطات الأمنية الموريتانية في حملة اعتقالات واسعة في صفوف سجناء سابقين، تطبيقا لأمر من وكيل الجمهورية.
وأشارت المصادر إلى اعتقال أفراد من هؤلاء، ضمنهم مفرج عنهم في أعقاب الحوار الذي دار بين السلفيين والسلطات الموريتانية، باشراف علماء دين.
ويقدر عدد الذين شملهم القرار بأكثر من ثلاثين سجينا، بدعوى “عدم دفع غرامات مالية”.
وقالت مصادر من السجن المدني في نواكشوط في اتصال بصحراء ميديا إن عددا من المشمولين في القرار وصلوا فعلا إلى السجن، فيما تعمل الجهات الأمنية على اعتقال المتبقين واحداً تلو الآخر.
وأشارت المصادر إلى أن السجناء فوجئوا بعد صلاة الجمعة، بعودة احد المفرج عنهم تحت ذريعة عدم دفع الغرامات.
وسبق أن أفرجت السلطات الموريتانية عن عشرات السجناء السلفيين، بعد حوار ضم فقهاء بعضهم من المحسوبين على السلطة، وممثلين عن السجناء.

 

المصدر

Advertisements