كنروس ترغم بعض العمال علي مغادرة مواقع الشركة

 

بعد أسابيع من الأخذ والرد حسمت ادارة شركة كنروس تازيازت أمرها و كشفت لائحة عمالها المفصولين في اطار سياسة الفصل الجماعي التي لجأت اليها المؤسسة بسبب ما تدعي أنه صعوبات اقتصادية ومالية وتقنية تواجهها الشركة المنجمية.

 

وذكرت مصادر عمالية أن المصالح المعنية أبلغت المعنيين بضرورة مغادرة مواقع الشركة فورا وبدون تأخير , الشئ الذي رفضه العمال معتبرين أن ما قامت به الادارة مخالف للنصوص التشريعية والتنظيمية والاتفاقية المعمول بها في البلد في مجال العمل والتي تحدد بشكل واضح لا لبس فيه ظروف وإجراءات الفصل لأسباب اقتصادية.

 

وكان مناديب عمال تازيازت قد أبلغوا ادارة الشركة رفضهم المطلق لقرار الشركة القاضي بالفصل الجماعى لأسباب اقتصادية باعتبار ذالك القرار باطلا بقوة القانون وعديم الأثر نظرا لعدم احترام المسطرة القانونية المنصوص عليها فى المادة 55 و ما بعدها من مدونة الشغل والمتعلقة بالفصل لأسباب اقتصادية علاوة علي كون الأسباب المعلنة للفصل ليست مقنعة بالمرة.

 

وقد ذكرت مصادر نقابية أن ادارة الشركة اتخذت قرار بمنع مندوب العمال السيد بوننه ولد سيدي الذي كان في راحة طبية من الدخول حيث لا يزال المعني يرابط عند البوابة الرئيسية لموقع الشركة بتازيازت. للإشارة فان بوننه ولد سيدي يعتبر واحدا من بين المناديب المعروفين برفضهم ومعارضتهم الشديدة للقرار الجائر القاضي بفصل العمال , ذالك القرار الذي وجد من بين المناديب – للأسف – من يؤيده ويدافع عنه.

المصدر

Advertisements