هاكر موريتاني يخترق موقعا حكوميا بسبب “الجرائم والعنصرية”

هاكر موريتاني يخترق موقعا حكوميا بسبب

قال هاكر موريتاني أطلق على نفسه اسم (الصياد الموريتاني) إنه اخترق موقعاً حكومياً موريتانيا، لينشر عبره رسائل موجهة إلى رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، وإلى وسائل الإعلام، حول بعض الأوضاع التي تعيشها البلاد اليوم.
وتضمن رابط توصلت به صحراء ميديا أمس (الأحد) معلومات ورسائل نشرها المخترق المذكور، على موقع gestion-formations.gov.mr.
وعاد الموقع اليوم (الاثنين) للعمل بشكل طبيعي.
وفي رسالته الأولى قال الهاكر إن الجميع بات يلاحظ ما يحدث موريتانيا من “جرائم واختلالات” مشيرا إلى أن أبرزها هو انتشار القتل والاغتصاب، دون أن تحرك السلطات ساكنا، خصوصا في مقاطعتي عرفات ودار النعيم بنواكشوط، اللتان وصفهما بـ”مركز الجريمة”.
والرسالة الثانية حول انتشار العنصرية في المجتمع الموريتاني، واستنكر على الموريتانيين تفشي العنصرية قائلا :” يا أيها الموريتانيون لماذا العنصرية موجود وأنتم شعب مسلم؟! حرطاني-كوري-بيظاني”.
وقال الهاكر :”ألا تعرفون من أفضلكم عند الله؟ إن الله تبارك وتعالي لا ينظر إلى وجوهكم أو ألوانكم لا بل إلى أحسنكم عملا إلى إيمانكم وإلى تقاكم”. مستشهدا بآيات من القرآن الكريم.
وحذر المخترق قائلا إن “الحقيقة” التي أشار إليها تشكل تنبيها للجميع، “وفي حال لم أر أي تغيرات فستكون معركتي مع جميع المواقع الموريتانية” حسب قوله.

المصدر

Advertisements