بطاقات التصويت في الشوط الثاني تصل إلي نواكشوط

الأخبار (نواكشوط) – اعلنت اللجنة المستقلة للانتخابات عن وصول كافة بطاقات التصويت في الشوط الثاني إلي العاصمة نواكشوط قادمة من ابريطانيا حيث تم طبعها وسحبها.

وقالت اللجنة إن البطاقات ستتوجه إلي مركز جولة الإعادة خلال ساعات من أجل تجهيزها استعدادا للمرحلة الثانية من الانتخابات البلدية والتشريعية المقررة يوم 21 دجمبر 2013.

المصدر

Advertisements

هاكر موريتاني يخترق موقعا حكوميا بسبب “الجرائم والعنصرية”

هاكر موريتاني يخترق موقعا حكوميا بسبب

قال هاكر موريتاني أطلق على نفسه اسم (الصياد الموريتاني) إنه اخترق موقعاً حكومياً موريتانيا، لينشر عبره رسائل موجهة إلى رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، وإلى وسائل الإعلام، حول بعض الأوضاع التي تعيشها البلاد اليوم.
وتضمن رابط توصلت به صحراء ميديا أمس (الأحد) معلومات ورسائل نشرها المخترق المذكور، على موقع gestion-formations.gov.mr.
وعاد الموقع اليوم (الاثنين) للعمل بشكل طبيعي.
وفي رسالته الأولى قال الهاكر إن الجميع بات يلاحظ ما يحدث موريتانيا من “جرائم واختلالات” مشيرا إلى أن أبرزها هو انتشار القتل والاغتصاب، دون أن تحرك السلطات ساكنا، خصوصا في مقاطعتي عرفات ودار النعيم بنواكشوط، اللتان وصفهما بـ”مركز الجريمة”.
والرسالة الثانية حول انتشار العنصرية في المجتمع الموريتاني، واستنكر على الموريتانيين تفشي العنصرية قائلا :” يا أيها الموريتانيون لماذا العنصرية موجود وأنتم شعب مسلم؟! حرطاني-كوري-بيظاني”.
وقال الهاكر :”ألا تعرفون من أفضلكم عند الله؟ إن الله تبارك وتعالي لا ينظر إلى وجوهكم أو ألوانكم لا بل إلى أحسنكم عملا إلى إيمانكم وإلى تقاكم”. مستشهدا بآيات من القرآن الكريم.
وحذر المخترق قائلا إن “الحقيقة” التي أشار إليها تشكل تنبيها للجميع، “وفي حال لم أر أي تغيرات فستكون معركتي مع جميع المواقع الموريتانية” حسب قوله.

المصدر

سجين سلفي موريتاني يدخل في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا علي “سوء المعاملة والإهمال”

 

JPG - 32.5 كيلوبايت
وزير العدل الموريتاني سيدي ولد الزين(أرشيف)

 

قال سجين سلفي موريتاني ” إن حياته معرضة للخطر بشكل متعمد..”،معلنا “دخوله ابتداء من اليوم الاثنين الموافق ؛ 16/12/2013 في اضراب مفتوح عن الطعام و ذلك احتجاجا علي سوء المعاملة و الاهمال الذي تعرض له مما شكل تهديدا جديا علي حياته…”على حد قوله.

 

وقال السجين سيد أحمد ولد محمد فال في بيان توصلت وكالة الطواري الإخبارية بنسخة منه”إنه خضع في الاسبوع الماضي لعملية جراحية بهدف العلاج من حصي الكلي، و أنه تم استدعائه لموعد العملية و عندما حضر للمستشفي تأخرت الإجراءات بسبب عدم وجود حجز و الذي كان من المفروض ان يكون تم قبل حلول موعد العملية…”.

 

وأشار السجين”أن البرنامج الغذائي الذي أوصي الطبيب بالتزامه لم تقم إدارة السجن بتوفيره ،و عندما طالبتهم-يضيف ولد محمد فال- به و بينت لهم بحكم وصف الطبيب ضرورته لإستكمال العلاج لم يكن منهم أي تقدير لذلك ..”.

 

وفي مايلى نص البيان كما توصلت به الطواري:

 

أنا السجين سيد احمد ولد محمد فال أعلن ابتداء من اليوم الاثنين الموافق ؛ 16/12/2013

 

دخولي في اضراب مفتوح عن الطعام و ذلك احتجاجا علي سوء المعاملة و الاهمال الذي تعرضت لهما مما شكل تهديدا جديا علي حياتي .

 

حيث خضعت في الاسبوع الماضي لعملية جراحية بهدف العلاج من حصي الكلي .

 

و قد تم استدعائي لموعد العملية و عندما حضرت للمستشفي تأخرت الاجراءات بسبب عدم وجود حجز و الذي كان من المفروض ان يكون تم قبل حلول موعد العملية .

 

و بعد تدخل من أحد أعضاء الادارة دخلت غرفة العمليات .

 

و عندما كانت الوالدة بانتظار خروجي من غرفة العمليات تفاجأت باخبارهم لها بأن هناك جهازا ضروريا لنجاح العملية كان يجب أن يكون تم شراؤه من قبل ادارة السجن و لكنها لم تفعل و انه عدم وجوده قد يشكل خطرا علي سلامتي و لم يكن لديها علم مسبق و الجهاز المطلوب يولف مبلغا معتبرا و لكنها بادرت إلي السعي لتوفيرها تحت ضغط حالتي حيث كنت لا أزال تحت تأثير البنج و لا يمكن إبطاله الا بعد حضور ذلك الجهاز. و في هذا الظرف الحساس تحركت الوالدة و يسر الله لها ان حصلت علي سعر الجهاز و تمت بقية الاجراءات و لكن المعاناة لم تنتهي هنا فقد وقع تعمد آخر لاهمال شراء الادوية التي وصف لي الجراح لاتمام الشفاء و اصبحوا يماطلون في احضارها .

 

و عندما يحضروها تكون في الغالب خلافا للوصفة المحددة من الطبيب .

 

كما أن البرنامج الغذائي الذي أوصي الطبيب بالتزامه لم يقوموا بتوفيره و عندما طالبتهم به و بينت لهم بحكم وصف الطبيب ضرورته لإستكمال العلاج لم يكن منهم أي تقدير لذلك ..

 

و عليه فإني أعلن الدخول في هذا الاضراب ر غم المخاطر المحتملة علي صحتي جراء مضاعفات العملية إلا أنه لم تبق أمام و سيلة سواه ..

 

السجين السلفي : سيد أحمد ولد محمد فال

المصدر

اعتقال لص متخصص في سرقة الأجانب

مفوض شرطة تفرغ زينه 2 محمد الهادي

اعقلت الشرطة الموريتانية ( تفرغ زينه 2) لصا متخصصا في سرقة الأجانب المقيمين بموريتانيا بعد تحريات أمنية قادها المفوض محمد الهادي ولد محمد آبهادي وبعض معاونيه.

وقالت مصادر وكالة الأخبار إن اللص نفذ آخر عملية قبل اعتقاله ضد ممثل لشركة سعودية تنشط في مجال العقارات، حيث قام اللص بسرقة حواسيب الشركة وبعض الأجهزة الخاصة وسط صدمة كبيرة أصابت المدير المقيم بالعربية السعودية حاليا.

وقد تمكنت الشرطة من توقيف اللص، وحصلت علي الأجهزة بحوزته.

من جهة ثانية نفذ عناصر المفوضية العديد من المداهمات والمتابعات ضد أوكار الرذيلة والأماكن المشبوهة التي يختفي فيها بعض اللصوص والمحترفين وذلك ضمن حملة عامة اطلقتها الشرطة .

من جهة ثانية قال مصدر أمني لوكالة الأخبار إن الشرطة اوقفت أفراد عصابة تمكنوا قبل أيام من سرقة سيارة رباعية الدفع من أمام مركز الاستطباب الوطني.

وقالت الشرطة إن أفراد العصابة نفذوا عملية سرقة علي مواطنة فرنسية بمنزلها في غيابها، حيث أخذوا بعض المقتنيات من الذهب ومبلغ مالي.

وكان آخر العمليات التي نفذت فجر الأحد في منزل بتفرغ زينه في غياب صاحب المنزل إلي صلاة الصبح، حيث دخلوا المنزل وأخذوا حاسوبين ومبلغ 600 ألف أوقية وجهاز ايفون مع تهديد صاحبة المنزل بالسلاح الأبيض

المصدر

تسجيل صوتي يوثق شراء الذمم بواد الناقه

الأخبار (انواكشوط) – كشف تسجيل صوتي حصلت عليه وكالة الأخبار ارتفاع أسعار بطاقات التعريف قبل جولة الإعادة إلي خمسة عشر ألف أوقية في واد الناقة بفعل حدة التنافس بين حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم وحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية المعارض.

ويظهر التسجيل -الذي خصت به حملة “تواصل” وكالة الأخبار – أحد سكان المنطقة وهو يتفاوض مع محمد محمود ولد الشرفه (منسق الحزب الحاكم)، ومرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية (أحمد ولد مولاي) من أجل  شراء 10 بطاقات تعريف في المقاطعة قبل جولة الإعادة المقررة السبت القادم ارتفاع أسعار البطاقات، وانغماس أطراف سياسية في حملة واسعة لشراء الذمم.

 

وقد بدأ الحوار بين الرجل  ومبعوث حزب الاتحاد من أجل الجمهورية إلي المقاطعة بالحديث عن أهمية التعاون بينهما، وقدم ولد الشرفه نفسه بأنه يجتمع مع صاحب العرض في الكثير من الأمور أبرزها “الجهة” ، ويدرك صدق نية “البائع” وسلامة ضميره، غير أن المجموعة الجهوية التي يتفاوض باسمها ( ….) لديها شروط محددة أبرزها سحب بطاقة التعريف ولو ليوم واحد.

 

وأضاف” أنا معك، وأدافع عن مصلحتك، وما التزمت لك به سأسلمه لك حالا دون تأخير، ولكن يجب أن تعطيني البطاقات لأسلمها لهم فذلك أضمن للثقة وأبعد للشك”.

 

وقد تردد  الرجل في  تسليم بطاقات التعريف، وطلب الإذن له بنقاش الموضوع مع الجماعة ( أقاربه)، مذكرا في الوقت ذاته بأن مبلغ 100 ألف أوقية الذي عرض عليه مقابل عشر بطاقات غير منصف، لأنه سبق وأن سمع أن مجموعة باعت بطاقات تعريفها (ثلاثين بطاقة ) بمبلغ مليون أوقية.

 

غير أن مرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية أحمد ولد مولاي تدخل قائلا إنه يقف إلي جانب الرجل (البائع)، قائلا مادام ينتمي إلي نفس الجهة التي تنتمي إليها أنت ( محمد محمود)، وتثق في سلامة وعده وعهده، فإني أقترح أن تزيده الي 150 ألف أوقية، وعليه أن يلتزم لكم  بالبحث عن بطاقات أخري بالسعر ذاته.

 

ويظهر من التسجيل أن حملة “تواصل” قررت بعد أن سمعت بالعرض استدراج مبعوث الحزب الحاكم إلي المقاطعة من أجل توثيق عمليات شراء الذمم التي يقوم بها، وقد استمر الحوار 11 دقيقة، تخللتها اتصالات هاتفية، وحديث موسع عن بطاقات تعريف غير مسجلة، وبعض الأقارب في العاصمة، وقري ينتمي إليها بعض أفراد المجموعة، ومكتب التصويت الذي صوتت فيه أول مرة، والطرف الذي كانت تصوت لصالحه، وبعض الجدل بشأن سحب البطاقات  من أصحابها قبل يوم التصويت.

[youtube http://www.youtube.com/watch?&v=4xCwOMzogBw]

المصدر

مالي: انتخابات نيابية متوترة..وبدون مصوتين

مالي: انتخابات نيابية متوترة..وبدون مصوتين

أدلى الناخبون في مالي بأصواتهم أمس (الاحد) في شوط ثان من الانتخابات النيابية، لاستكمال العودة الى النظام الدستوري بعد انقلاب العام الماضي، في اجواء من التوتر غداة هجوم شنه جهاديون وأسفر عن مقتل جنديين سنغاليين تابعين لقوات الامم المتحدة.

و وصفت وكالة فرانس برس الانتخابات بأنها “بلا حماسة” وشهدت إقبالا ضعيفا جدا، ومنذ فتح مراكز الاقتراع في الساعة الثامنة صباحا، وحتى إغلاقها في الساعة السادسة، لم يكن عدد كبير من الناخبين قد حضر, بحسب ما نقلت فرانس برس عن مراسليها، و مراقبين ماليين.

وأفاد المركز المدني المالي لمراقبة الانتخابات الذي نشر 3300 مراقب مستقل في البلاد ان “المشاركة ضعيفة في أغلبية مراكز الاقتراع باستثناء مركزي دائرتي غاو وانسونغو (شمال) حيث بدت اكبر بقليل من الدورة الاولى”.

وصرح بدرا تراوري رئيس أحد تلك المراكز “لا يوجد أي اندفاع” للمشاركة في التصويت.

وكانت نسبة المشاركة في نهاية الشوط الأول أضعف من نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية: 38,6% مقابل 48,9%، و ثمة تخوف من أن تكون أدنى خلال الشوط الثاني أمس (الأحد) بحسب المراقبين.

وبالرغم من ذلك قال الرئيس ابراهيم ابو بكر كيتا أثناء توجهه للتصويت في باماكو، إن هذا الشوط الثاني ستعيد اعطاء “قاعدة كبيرة من الشرعية” لبلاده.

ودعي حوالى 6,5 ملايين مالي الى المشاركة في هذه المرحلة الاخيرة من عملية انتخابية ستختتم بعد الانتخابات الرئاسية التي فاز بها كيتا في 11 أغسطس, العودة الى النظام الدستوري الذي اوقفه في 22 مارس العام الماضي، انقلاب سرع سقوط شمال البلاد في أيدي مجموعات جهادية.

وهذه المجموعات المرتبطة بتنظيم القاعدة, ضعفت الى حد كبير بتدخل عسكري دولي قامت به فرنسا في يناير ولا يزال جاريا. لكن عناصر جهادية ما زالت ناشطة على ما يبدو من الهجوم بسيارة مفخخة الذي استهدف مصرفا في كيدال شمال شرق البلاد.

وقالت الحكومة المالية في بيان إن السيارة “اقتحمت باب المصرف الرئيسي وقتلت الى جانب الانتحاري جنديين سنغاليين من قوة الامم المتحدة وأصابت ستة اشخاص اخرين بجروح” من بينهم خمسة جروحهم خطيرة.

وفي الشمال, جرى التصويت في غاو وتمكبتو وسط الخوف من هجوم آخر، أما في منطقة كيدال معقل اقلية الطوارق وتمردها, فقد انتخب النواب الاربعة عنها في الدورة الاولى, ومنهم اثنان من قدامى المتمردين انضما الى حزب ابو بكر كيتا.

وقال عمر ديري المقيم في تمبكتو انه لن يصوت “خوفا من الهجمات التي يهدد الاسلاميون بشنها”.

وقال جيرمان توغو الناخب في غاو؛ كبرى مدن شمال مالي “التصويت أمر مهم, لكننا متيقظون لأننا نخشى الهجمات”.

وكانت قوات الامم المتحدة ومالي وفرنسا التي تولت حماية الاستحقاق اعلنت الاستنفار التام طوال اليوم لتجنب وقوع هجمات ولا سيما في الشمال.

ولم تتخلل الشوط الأول في 24 نوفمبر اي حادث كبير، و انتخب خلاله 19 نائبا فقط من 147 أعضاء الجمعية الوطنية.

وبعد الشوط الأول, دعا لوي ميشال رئيس مراقبي الاتحاد الاوروبي “جميع اقطاب الحياة السياسية الى توحيد جهودهم في 15 يسمبر”. واضاف “في الاطار الخاص لمالي, لا يعتبر التصويت حقا فقط بل واجبا ايضا”.

ويأمل الرئيس ابو بكر كيتا في حصول حزبه التجمع من اجل مالي وحلفاؤه على اكثرية مريحة في الجمعية الوطنية في هذه الانتخابات.

واكد رجال الدين الذين يزداد تأثيرهم على الحياة السياسية المحلية في بلد يشكل المسلمون 90% من سكانه, انهم يدعمون الرئيس المالي حتى لو أن مرشحيهم في الانتخابات النيابية موزعون على اللوائح ال23 المتنافسة التي لا تضم إلا عددا قليلا من النساء.

وراقب الاستحقاق مئات المراقبين المحليين والدوليين ولا سيما في جنوب البلاد ووسطها.

وأكد الرئيس السنغالي ماكي صال أمس (الأحد) أن اعتداء كيدال “لن يؤثر على التزام بلده في مالي”.

ووقع الهجوم في كيدال فيما يشن الجيش الفرنسي حملة واسعة ضد الجهاديين في شمال تمبكتو (شمال غرب مالي).

وقال مصدر افريقي في تمبكتو ان هذه الحملة التي تستهدف القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ولا يرغب الجيش في باريس في التعليق عليها “عملية عسكرية كبيرة جدا, الاكبر في منطقة تمبكتو منذ استعادة المدن الاساسية في الشمال من قبل القوات المتحالفة” في بداية السنة.

وأشار لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي إلى أن “19 جهاديا قتلوا”. وأضاف “هناك في الشمال بعض الصعوبات حتى الآن، لكن في الاجمال ضمنا أمن مالي”.

وأوضح مصدر عسكري مالي ان عشرين مروحية فرنسية وآليات تشارك في هذه العملية التي قتل خلالها “عشرون جهاديا حتى الآن”.

hHLBVTj4AYs

المصدر

المجلس الدستوري يتجه لرفض 58 طعنا والبت في 22

المجلس الدستوري يتجه لرفض 58 طعنا والبت في 22
يتجه المجلس الدستوري إلى رفض 58 طعنا من أصل 80 تقدمت بها الأحزاب المشاركة في انتخابات الثالث والعشرين من نوفمبر. مبررا قراره بعدم اكتمال الشروط القانونية للطعون المقدمة ، بحيث فقدت قوتها من ناحية الشكل. بحسب ما قال مصدر خاص مساء اليوم (الأحد) في نواكشوط لصحراء ميديا.

وقال المصدر نفسه إن معظم الطعون الثمانية والخمسين إما أنها لم تكن موقعة من طرف رؤساء المكاتب، أو أنها وقعت من قبل محامين وكلتهم الأحزاب، وهو ما يخالف نص القانون.
وأشار المصدر إلى أن غالبية هذه الطعون مقدمة من طرف أحزاب محسوبة على الأغلبية الحاكمة، ومن المتوقع أن يبت المجلس الدستوري في 22 طعنا أخرى لاستكمالها الشروط القانونية الم طلوبة.
وعقد المجلس الدستوري منذ يوم أمس السبت اجتماعات متواصلة، من أجل النظر في الطعون المقدمة من طرف الأحزاب المشاركة في الشوط الأول من الانتخابات البلدية والنيابية.
وفتح المجلس الدستوري المجال لاستقبال الطعون من طرف اللوائح التي ترشحت للتنافس على المقاعد النيابية في الجمعية الوطنية، فيما اختصت المحكمة العليا باستقبال طعون اللوائح المرشحة للبلديات.

المصدر

فضيحة فساد : اختفاء 40 مليون أوقية من ميزانية اللجنة المستقلة للانتخابات

%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%A1+40+%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86+%D8%A3%D9%88%D9%82%D9%8A%D8%A9+%D9%85%D9%86+%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D9%84%D8%A9+%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA.jpg

ذكرت مصادر من داخل اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات أن مبالغ مالية تبلغ أربعين مليون أوقية اختفت من ميزانية التسيير ورواتب بعض العمال المكتتبين للإشراف على العملية الإنتخابية .
وقال المصدر بأن المبالغ المختفية تشير أصابع الإتهام إلى أحد مدراء اللجنة المستقلة يدعى ” جاگانا ” وهو مشرف على مكاتب كل من تيارت ولكصر .
حيث ماطل بعض العمال وخدعهم في المستحقات المخصصة لهم ، إذ كان من المفترض أن يتم تعويض مبلغ 20 ألف وقية في اليوم لكل عامل تم التعاقد معه طيلة العملية الإنتخابية، إلا أن ” جاگانا ” المذكور قد تصرف في تلك المبالغ ولم يعوض العمال سوى 10 آلاف أوقية بحسب مسؤول في اللجنة المستقلة ، إضافة لشرائه لبعض المقتنيات والمعدات التي قيل بأنها لتجهيز المكاتب المذكورة رغم أن بعضها لم يتم استلامه ، والبعض الآخر تمت فيه عملية مضاربة كبيرة حيث أوضحت الفواتير أسعارا مضاعفة وبعيدا من السعر المعروف لكل هذه الأغراض .
وأضاف المصدر بأن إدارة اللجنة المستقلة استدعت المدير ” جاگانا ” بعد تكشف ملابسات القضية ، وتجري حاليا إجراءات تعويضه للمبالغ التي تأكد للجنة تورطه فيه بالتعاون مع خلية أخرى .

5CgZACFPWmU

المصدر

الرئاسة تهين الصحافة وترفض استقبالها : تفاصيل

1

أهانت الرئاسة الموريتانية صباح اليوم الصحافة الموريتانية بمختلف هيئاتها الممثلة في أعضاء اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية الصحفي الموريتاني إسحاق ولد المختار حيث نظمت اللجنة صباح اليوم مسيرة في العاصمة نواكشوط

للتضامن مع الصحفي إسحاق المختطف في سوريا منذ أزيد من شهرين باتجاه القصر الرئاسي ولم تجد المسيرة من يستقبلها عند أسوار القصر الرئاسي الذي اعتاد نظام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز منذ تسلمه مقاليد الحكم في البلد إرسال بعض معاوني الرئيس لاستقبال المسيرات القادمة إلى القصر، أو استقبالهم من طرف الرئيس نفسه، لكن المسيرة التي ضمت مختلف الصحفيين العاملين في الحقل الإعلامي انتظرت عدة ساعات قبل أن يصل المكلف بمهمة لدى الرئاسة في ثياب غير معتادة للعمل وهو المستشار الذي عينه الرئيس الموريتاني لا ستقبال أصحاب المظالم القادمين إلى أبواب القصر وهو ما دأب على القيام به، وبعد ذلك التحق به المستشار المكلف بالإتصال، وأبلغ المسؤولين أعضاء اللجنة باستعداد الرئيس لاستقبال اللجنة بالإضافة إلى والدة الصحفي المختطف حسب مصادر في اللجنة تحدثت لموقع الكلمة فضلت حجب هويتها، وبعد انتظار دام أزيد من ساعتين تحت أشعة الشمس الحارقة حيث غاب ظل شجر الرئاسة عن رؤوس أعضاء اللجنة بسبب الإنتظار الطويل، عاد المستشار المكلف بالإتصال إلى أعضاء اللجنة و أبلغهم عدم استعداد الرئيس لاستقبال اللجنة، متحججا بانشغاله بقضايا وطنية ودولية موجودة في البرنامج الرئاسي المشحون حسب ما نقل مصدرنا عن المستشار بالرئاسة الموريتانية وأضاف المصدر أن المستشار قال إنه لا جديد لدى الرئيسعن الملف وبالتالي لن يستقبل اللجنة، وأن استقبال اللجنة من طرف الرئيس سيزيد من سقف مطالب الخاطفين.

ووأوضح المصدر أن رد المستشار استفز بعض أعضاء اللجنة حيث كانت ردودهم على المستشار قاسية واتهموا معاوني الرئيس بعدم القيام بمهامهم المتمثلة في إيصال المعلومات إلى الرئيس وندد أعضاء اللجنة بتقاعس الدولة عن القيام بواجباتها في قضية الصحفي اسحاق مرجعين ذلك إلى عدم إيصال قضيته إلى الرئيس الموريتاني المسؤول الأول في البلد من طرف بعض معاونيه الذين هم على اطلاع بالملف.

3ردود أعضاء اللجنة أغضبت المستشار ووصف تدخلاتهم بالغير واقعية مضيفا أنها كانت عاطفية أكثر من اللازم، وأضاف المصدر أن جدالا طويلا دار بين الطرفين ليتراجع المستشار عن قوله السابق ويضيف أن الرئيس سيستقبل أعضاء اللجنة في أقرب وقت وسيتم برمجة ذلك في القريب العاجل وهو ما اتفق عليه الطرفان في النهاية ليغادر أعضاء اللجنة الرئاسة الموريتانية بعد رفضهم عرضا باستقبالهم من طرف مدير الديوان.

ويأتي هذا الموقف بعد حديث بعض الإعلاميين والمواقع الإلكترونية في موريتانيا عن تخلي قناة اسكاي نيوز عن الصحفيين المختطفين في سوريا، وشعور الصحافة الموريتانية بالخديعة من قبل القناة التي طلبت في لقاء سري سابق أجرته مع أعضاء اللجنة الموحدة في نواكشوط التخفيف من الأنشطة حتى لا يزيد ذلك من مطالب الخاطفين، وأوضح المصدر الذي تحدث لموفع الكلمة الإخباري عن شعور اللجنة بالخديعة وذلك بعد مقارنتها لخطاب مستشار الرئيس مع كلام المسؤولين في القناة، حيث تحدث المستشار أيضا عن زيادة السقف، وأوضح المصدر تخوفه من أن يذهب الصحفي اسحاق ضحية لمثل هذه التصرفات الغير مبالية من طرف المعنيين بقضيته.

الغفير هو الحل..! / عبد الرحمن ودادي

عبد الرحمن ودادي

عبد الرحمن ودادي

في ايام قليلة ستطوى صفحة الانتخابات …نعم ستنتهي اطول نكته اجترها الجنرال محمد ولد عبد العزيز أمام الناس و في وضح النهار.

انها ليست انتخابات بل مسرحية شخوص ودمى و اقرب ما تكون لمقلب دبره ولد شقي لإزعاج الأحزاب التي قبلت بسبب الطمع أو إدمان التوغل في المستنقعات القبلية الانصياع لأوامر اللحظة ومغريات الفخ فالتقطتها السنانير بسبب التلهف و الشراهة .
إنه مسلسل اثارة وكوميديا غير مسبوق في تاريخ موريتانيا.

سلسلة احداث يعجز عن تخيلها اكبر الكتاب في العالم و يتمنع عن اخراجها أجرأ المغامرين في عالم هوليوود .

اقتراع لم تقبل هيئة محترمة مراقبته ولم يحضره سوى ممثلي الجيش الجزائري و موظفوا الجامعة العربية المرتهنة في ايدي انقلابي مصر . انه اقتراع مظلم و اعمى بدون محاضر كجريمة طمست أدلتها فجاءت النتائج مطاطة ..هلامية تتغير في اليوم الواحد و في المكان الواحد حسب المركز التفاوضي لكل مرشح.

احدى المرشحات في اللائحة الوطنية للحزب المحكوم تحتفل بنجاحها بعد اطلاعها على النتائج و خلال الحفلة تتلقى اتصالا من قيادة الحزب يحول الأفراح الى اتراح!
أخبروا المسكينة بالقرار المتخذ للتو وهو التنازل عن مقعدها لأحد احزاب المعارضة المشاركة فأجهشت بالبكاء ….حاولوا ترضيتها و جبر خاطرها بوعد بتعينيها في وظيفة سامية و مازالت تنتظر.

تسجيلات صوتية لمساومات على أسعار نتائج كل مكتب ….و فيديو لبطاقات تصويت كان مصيرها سلة المهملات بدل صندوق الانتخابات!

نعم تغيرت النتائج حسب المزاج العام لكل قبيلة….. في كيفة تصدر ولد الغوث كل المرشحين فغضب و لد محمد محمود فتبدلت النتيجة في لمح البصر!

في كوبني أعلن نجاح الحزب الحاكم… فخرج انصار “الشيخ أباتنا” أو محمدو ولد الشيخ أحمد حماه الله ـ كما تسميه الصحافة ـ في غضبة كاسحة.

نبه العقلاء الرئيس على خطورة انزعاج شريف نيور على السلم الأهلي وحذروه من مغبة التمادي في استفزازه …..فسارعت اللجنة و تداركت الأوضاع ودخلت معه في مساومات انتهت بتنازله عن كرسي يتيم ـ من أصل ثلاثة مقاعد ـ و ما تنازل خوفا أو طمعا و إنما تكرما وتفضلا.

في اطار انتقل حزب الدولة وحزب الدولة الاحتياطي للشوط الثاني وبعد اسبوع من اعلان النتائج تنزلت الهامات بل وأوامر قطعية الدلالة على اللجنة المستقلة للانتخابات و تغيرت النتيجة لإرضاء السيد مسعود و لد بو الخير للتستر على تقلص حجمه السياسي الذي بات لا يسمح له بلعب دور يشار اليه في الساحة التي تشكلت في هذه الانتخابات الممسرحة.

شهدت نتائج اللائحة الوطنية تقلبات في قمة التناقض و الإثارة حتى اصبحت أشبه ما تكون بأسهم البورصة الأمريكية في يوم مجنون.

تعلن نتائج على شاشات التلفزة …..تذاع أخرى في نشرات الراديو ….تنشر احصاءات منافية لما سبق في المواقع و تدخل الأحزاب في مفاوضات ماراثونية غريبة لتجنيب بعض المعارضين المشاركين حرج سخرية الأصدقاء المقاطعين.

طبعا لم يكن لفنان متخصص في المسرح العبثي وله خلفية ولد عبد العزيز تفويت لقطات بحركية أفلام “الأكشن”.
مصارعة حرة بين الشرطة و نائب التحالف بداهية ولد السباعي وصفعات هنا و ركلات هناك و معركة بالصوت و الصورة في الزويرات!
جرحى و مصابون في قرى الشرق …. اصوات قنابل مسيلة للدموع في خلفية المشهد…..ووزراء يشتمون الناس و جنرالات يهددون!

المجلس الدستوري لم يكن دوره ثانويا في هذه الكوميديا لقد ساهم في المهزلة برفض تأجيل الشوط الثاني و قبوله في بيان واحد!

انتجت الميلودراما على طريقة الافلام الهندية التي يستمد منها السيد الرئيس ابداعاته قفزات اجتماعية و طفرات سياسية نادرة .
رأينا كيف تحول صغار افراد العصابات الى شخصيات سياسية. رأينا تتويج مهربي السجائر و المخدرات و العملات الصعبة و منحهم الحصانة البرلمانية و شرف صياغة قوانين الأمة.

طبعا سيجلس في البرلمان من سبق لهم تلبية نداء الراحل الحسن الثاني “الوطن غفور رحيم” بجانب لصوص و أفاقين و مشعوذين من كل الاشكال و الانواع.

خمسة نواب من عائلة واحدة ، زوج و زوجة ، و تزايد عددي رهيب لقبيلة الرئيس تحت قبة البرلمان ، 7 نواب في العاصمة وحدها.
ساهمت الأحزاب المعارضة ـ الموالية في امتاعنا كثيرا ….!

كيف لا و قد سمعنا تصريحات مسعود ولد بو الخير؟
لقد امطر مسعود اللجنة المستقلة للانتخابات ـ التي اختار افرادها و عين رئيسهاـ بكل ما تحفظه الذاكرة من شتائم مقذعة و مؤذية بعد أن صك مسامعنا بالافتخار بها و الامتنان للحوار الذي أفرزها.

من اظرف المفرقعات المسعودية التماسه الناخبين التصويت لشيخه محمد أبو المعالي الذي : “…. اهداني العطور الراقية والقمصان الفاخرة و أطعمني من لحم الغزلان و أعطاني ثمانية ملايين عدا و نقدا….”!

تميز تواصل بمهارة كبيرة في لعب دور “الكومبارس” و “الكومبارس” لمن لا يعرفه هو ممثل «زائد»، يلعب دوراً ثانوياً في أي عرض فني، لا تظهر له أهمية كبيرة ملحوظة، إلا أنّه غالباً ما يساعد على خلق مناخ طبيعي للقصة.

حذلقات جميل منصور في تبرير التنصل من ميثاق المعارضة جعلت منه الرائد الأهم في تاريخ الفنون و المسرحيات.

تحدث جميل منصور عن خيار المقاطعة و قرار المقاطعة و قال بأن تواصل ضد الأول و مع الثاني و ان لا تناقض بين الأثنين!
اعتبر تنصله من ميثاق الشرف بمثابة إلغاء للإجماع الذي سبق و التزم باحترامه….. و اعتبر نكث تواصل بالتزاماته و عهوده ليس نكثا و هذا صحيح لأن التزامات تواصل وعهوده ليست التزامات و لا عهود و لا تلزم الا من اصغى لها!
يتخوف البعض على مستقبل العمل المشترك بين احزاب منسقية المعارضة وحزب تواصل…و يتساءلون عن كيفية التعامل مع قيادات لا يثق فيها أحد.

تواصل يريد العودة الى صفوف المعارضة بعد الانتخابات مباشرة ليتجنب النتائج السلبية لمشاركته العبثية في الانتخابات و ما تمخض عنها من اشمئزاز في الرأي العام.

منسقية المعارضة بالنسبة لهذا الحزب خيار استراتيجي اتى بثمار لم تتحها التجارب الماضية في دعم النظام تحت غطاء المعارضة الناصحة والتحالف معه في انتخابات الشيوخ و لا حتى الخروج الكامل من المعارضة و الدخول في حكومة التطبيع مع اسرائيل!

هذه التقنية التواصلية غاية في الروعة تبدأ بالتصعيد الى آخر مدى و المزايدة حتى آخر مناضل من المنسقية ….ثم الالتفاف في اول منعطف و تقديم تنازلات و ضرب المعارضة في في الصميم و حصد بعض المكاسب الآنية ثم العودة الى نفس اللعبة و هلم جرا .

بالعودة لخنادق المنسقية يتم اسكات من ينغصون متعة الحزب بمكاسبه من خلال تحييدهم بحلف مزعوم و التزامات واهية و في نفس الوقت تسمح المزايدة و تمثيل دور المعارض الراديكالي بالتغرير ببعض السذج و الأحداث قليلي التجربة و ضعيفي التكوين!

بطبيعة الحال لا مشكلة دينية في الأمر فهناك البازي الذي يتكفل بإسكات كل الديكة ممن تخول لهم أنفسهم “الفاسقة ” الحديث عن بشاعة خرق المواثيق في كل الاديان والملل و مواضعات شعوب المعمورة.

ستتكفل مواقع الأخبار و السراج و تلفزيون المرابطون بتبديد الصورة السلبية عن الخديعة و ستستميت في تمريرها و مع الوقت سيتعود عليها الناس و ربما يتجاوزونها.

المشككون و المنتقدون و الرافضون للتناقض و الخيانة ستصيبهم سهام موقع زهرة شنقيط المتخصص في الافك الإعلامي و نهش أعراض الناس.

من يتمادى سيتلقى عشرات رسائل التهديد بالذبح مسبوقة بسيل من الشتائم المقذعة التي يمجها أكثر مخنثي العاصمة وقاحة.

أمام معضلة التحالف مع شريك لا يتمتع بأي مصداقية لا بد من اجراءات و ضمانات لبناء الثقة و قد خطر ببالي انه قبل توقيع أي اتفاق مستقبلي مع هكذا شخصيات لا مناص من امتياح سوابق تراثية أثبتت فعاليتها في تاريخنا الغابر و هي بكل بساطة تقديم “غفير”!
“الغْفير ” هو طفل من أبناء شيخ العشيرة يتنازل عنه والده قبل كل اتفاق وفي هذه الحالة وحدها سنستطيع ان نضمن احترام قيادات تواصل لالتزاماتهم و سنسير معا مطمئني البال ، فأم الولد لن تترك زوجها يشارك في مسرحية خيانة جديدة من اخراج الفنان المبدع محمد ولد عبد العزيز!

شعار المرحلة القادمة لا حل سوى “الغفير” ….. “الغفير” هو الحل !