فريق مغربي اسباني ينقذ شابا موريتانيا من الموت

فريق مغربي اسباني ينقذ شابا موريتانيا من الموت
أعلن فريق إنقاذ مغربي اسباني مشترك تمنكه من إنقاذ شاب موريتاني ناشط في المجتمع المدني، من الغرق بعد مكوثه لعدة أيام في مغارة بالمحيط الأطلسي قابلة ساحل مدينة الداخلة. وقال الفريق في إيجاز صحفي أمس (السبت) إن الفريق المكون من عناصر من البحرية الملكية المغربية، ومجموعة مدنية اسبانية متخصصة، تمكن من إنقاذ الشاب الموريتاني محمد الأمي ن السملالي، بعد أن ظل عالقا لثلاثة أيام، داخل إحدى المغارات البحرية ، بشواطئ الدخيلة جنوب مركز بئر كندوز الحدودي.
وأشار البيان إلى أن كل السلطات المدنية و العسكرية، و على رأسهم الحسن أبو العوان، عامل إقليم أوسرد، قد جندت لعملية الإنقاذ التي تكللت بالنجاح.
و كان الشاب الموريتاني رفقة أعضاء من (جمعية النجاح) الموريتانية، وفريق عمل من (جمعية الطبيعة مبادرة) التي تتخذ من مدينة الداخلة مقرا لها، في إطار مهمة دورية تهدف إلى تثبيت ; كاميرات مراقبة، وصيانة كاميرات أخرى مثبتة بالمغارات البحرية بشواطئ لمهريز، لمراقبة حيوان الفقمة المهدد بالانقراض.

المصدر

Advertisements