عمال “ماتل” يشجبون تحيز الإدارة ضد الموريتانيين

 

طالب عمال الشركة التونسية الموريتانية للاتصالات البالغ عددهم حوالي 230 عاملا بالتكتل من أجل الدفاع عن حقوقهم التي لا تعيرها إدارة الشركة أي اهتمام حسب مصدر نقابي من اعمال.
وقد رفع عمال الشركة من الموريتانيين في أعقاب اجتماع عقدوه الخميس الماضي عريضة مطلبية تنادي بإنهاء ما وصفوه بالمعاملة المتحيزة ضد العمال الموريتانيين وهو ما يتجسد بشكل خاص في أن رواتب 12موظفا تونسيا بالشركة تزايد على رواتب كل العمال الموريتانيين وعددهم 230 عامل .
كما شجب العمال في عريضتهم ما أسموه بسوء المعاملة والمضايقات وسوء الإدارة مما يهدد مستقبل الشركة. ”
وتعد شركة “ماتل ” أول مستثمر في قطاع الاتصال الهاتفي بموريتانيا بشراكة بين اتصالات تونس و رجال أعمال خصوصيين وذلك منذ 2000.
ويأتي تذمر العمال وسط الحديث عن بيع الشركة وفي ظل احتفاظها بالموقع الثالث من حيث الحصة في سوق الهاتف بموريتانيا حيث تأتي بعد شرطتي موريتل وشنقيتل.

المصدر

Advertisements