340 شخص في أركيز يخضعون لفحوص طبية خاصة

340 شخص في أركيز يخضعون لفحوص طبية خاصة
نظمت مجموعة من أطباء مستشفى حمد في مدينة بتلميت، قافلة طبية لمساعدة المرضى المحتجين في مدينة أركيز جنوب غربي موريتانيا، الأيام الماضية، وقدمت البعثة المكونة من ثلا ة أطباء وممرضين ومساعدين، استشارات طبية لأكثر من 340 مريضا، شملت الأمراض الباطنية والأمراض الجلدية.
وبحسب المعلومات التي توصلت بها صحراء ميديا اليوم (الأحد) فإن البعثة أجرت بعض العمليات الجراحية، ومكنت المهمة التي قادها الأطباء من تشخيص الأمراض الأكثر شيوعا في المق طعة. وقامت البعثة الطبية بتوزيع مجاني للأدوية لصالح المستهدفين.
وتعاني مناطق عدة الريف الموريتاني انتشار أمراض، تعود أسبابها في معظم الأحيان إلى انعدام الوعي الصحي، وغياب الخدمات الطبية الأساسية.

المصدر

Advertisements

مبادرة لإنشاء طوارئ للأمراض النفسية في موريتانيا

مبادرة لإنشاء طوارئ للأمراض النفسية في موريتانيا

مبادرة لإنشاء طوارئ للأمراض النفسية في موريتانيا

قام  اثنان من أخصائي الأمراض النفسية في موريتانيا بإنشاء مبادرة للتخفيف من معاناة ذوي الأمراض النفسية من خلال توفير قسم للطوارئ مفتوح على مدى أربع وعشرين ساعة.

المبادرة التي يشرف عليها الدكتور سيسسكو سيدي المختار أخصائي الأمراض النفسية في مستشفى الأمراض العقلية المعروف بطب جاه وهو أستاذ جامعي في الصحة النفسية تتوفر على طاقم طبي جاهز قادر على توفير الرعاية الصحية للمرضى

وتأتي المبادرة لاستكمال النقص في أقسام التشخيص في مجال الصحة العقلية والنفسية في موريتانيا

xwImoQE3s3Y

المصدر

انتخابات …انتخابات ! ح1 / محمد ا. ولد موين

الانتخابات البرلمانية والبلدية الحالية ثم وصفها في أكثر من مرة بالمسرحية الهزيلة… وهي بالفعل مسرحية لكنها غير هزيلة..!
انها مسرحية مكتنزة بألوان فنية زاخرة من النوع العدمي والعبثي بامتياز..من النوع الذي سيعجز كافكا في أكثر شطحاته جنونا عن محاكاته حيث خالفت الأحداث المتتالية والتفاعلات السياسية ومنذ أول يوم قانون السببية وعلاقة الفاعل والمفعول لتنتج سلسلة لامتناهية من الغرابات والقباحات.
لا يمكن لمن يمعن النظر في هذه الانتخابات تحضيرا وحملة واقتراعا إلا ان يتبنى نظريات الدكتور بريكوجين القائلة بوجود منطق خفي في التسلسل العشوائي للأفعال السياسية غير المبررة والتي يعسر على الفهم التقليدي والذائقة البسيطة وجود تبرير لها !
هناك ثلاث توجهات أساسية سيطرت على الساحة السياسية المتأزمة منذ سنوات طويلة وهي :
المنسقية التي تريد انتخابات مقنعة يطمئن الجميع لها ويقبل الكل نتائجها ….ثم هناك النظام الحاكم الذي يريد تأبيد الأمر الواقع وإكسابه ان أمكن الحد الأدني من المقبولية والمشروعية دون تقديم ضمانات حقيقية قد تؤدي الى هزيمة انتخابية توافرت للعين المجردة كل شروطها الموضوعية .. وبين الطرفين هناك ما يسمى بالمعاهدة التى تبحث عن هوامش تكفل لها البقاء في الفضاء السياسي وتزعم عبر مبادرات يتم تحيينها بين الفينة والأخرى انها تلعب دور الوسيط لتقريب وجهات النظر وفي الحقيقة كل مبادرات مسعود ورفاقه مجرد مناورات لتلميع صورة باهتة ..!
مناورات مسعود موجهة للاستهلاك اليومي ولم تكن أبدا جدية لافتقادها ومنذ الوهلة الأولى للمنطق فمسعود سيشارك في الانتخابات في كل الأحوال !
لم يقبل النظام أي رقابة محايدة او دولية على الانتخابات …لم يقبل النظام أي حكومة توافقية …لم يقبل النظام حتى النظر في اللوائح الانتخابية… ومع كل ذلك ابتلع مسعود مبادراته وشارك في هذه الحملة التي يعرف ومنذ اليوم الأول نتائجها الكارثية !
خلال التفاوض بين النظام والمنسقية باغت حزب تواصل المراقبين بخروجه على إجماع المنسقية وقرر المشاركة في هذه المهزلة متنصلا من ميثاق الشرف ومن العهود المكتوبة والموثقة بعدم الإذعان لاملاءات الأجندة الأحادية !
أضعف تواصل ببرود مشاعر بل وبغدر سياسي غير مسبوق المركز التفاوضي للمنسقية ولم يفعل ذلك مجانا فمشاركة هذا الحزب خدمة مدفوعة الثمن أسداها للنظام الحاكم بعد مباحثات تحت – أو بقرب- الطاولة متقصدا في استراتيجية واضحة المعالم شغل الكراسي المتروكة والبلديات المهجورة كي يقدم نفسه في قادم الأيام كبديل لرفاقه وكأن خلافه الرئيسي كان مع من وقع معهم مواثيق شرف وعهود جلية يعرفها الجميع ومتوفرة للجميع بالصورة والصوت والحركة والإيماءة !
الحملة الانتخابية اتسمت بالفوضوية والغرابة فلم يقع أي نقاش فكري او سياسي ويمكن القول ان أكثر النقاشات صخبا اتسم بالقبلية حتى في الأماكن التي تم فيها تجاوز الأطر القبلية ومنذ زمن بعيد !
نسبة الناخب الموريتاني الذي شارك في التصويت لم تتجاوز ثلث الطاقة الناخبة فكثيرون لم يسجلوا انفسهم على لوائح الناخبين بسبب الجو السياسي الملبد وجل من اهتم بالآمر كان بدوافع قبلية بحتة ويتجلى ذلك في تصويته لأحزاب مختلفة…. وكلما سألت احدهم قال لك في اللائحة الوطنية سأصوت لفلان من الحزب الفلاني وفي البلدية لعلان من الحزب العلاني.. بل وتجد نفس الشخص المشارك يرفع أعلام كشكول من الأحزاب المتناقضة والمتشابهة ففي هذه الانتخابات لا وجود للأحزاب والأفكار بل للأشخاص والقبائل !
النظام يعرف انه لن يخسر أي شيء له قيمة في هذه المنافسة المحسومة سلفا ..لكن ذلك لم يجعله يتورع عن القيام بسلسلة طويلة من التصرفات غير الطبيعية…مثلا تم ابتداع التصويت العسكري وعادت الثكنات للقيام بدور ميليشيات انتخابية وأصبح بمقدور أي شخص ان يعرف عدد العساكر وأماكن تواجدهم !
تم إقحام كبار رجال العسكرية والإدارة في العمل السياسي …ثم ابتزاز عدد كبير من الموظفين بما فيهم رجال القضاء وتسخيرهم لأحزاب الدولة !
أيضا لم يترفع وزراء الحملة عن العدوان اللفظي والتهديد لسكان الأرياف بل وصلوا في وقاحة نادرة إلى تهديد قبائل كاملة ومحاولة إذلالها في مضاربها وبين ديارها !
ثم جاء الأهم وهو الاقتراع نفسه لا لينقشع الغبار بل ليتفاحش في شكل زوابع لم يصل إليها خيال جامح من قبل !
تم تمديد فترة التصويت بعد الآجال القانونية في أكثر من مكان وتواصل الاقتراع لمدة يومين !
لم يستلم احد نسخة واحدة موقعة من محضر اقتراع في كل مكاتب التصويت وعلى كامل التراب الوطني !
الامتناع عن تسليم المحاضر لم يكن صدفة بل هو أمر مدروس لأن وجود نسخ موثقة من المحاضر سيحرج برمجية تم تنزيلها في كمبيوترات اللجنة المستقلة للانتخابات وهي برمجية ملعوبة تفرز نتائج غريبة ولا علاقة لها بالواقع !
لذلك لاحظنا في أكثر من مكان تجاوز عدد المصوتين لعدد المسجلين على القوائم الانتخابية !
تم طبع قسائم الانتخابات وبطاقات الاقتراع عند شركة بريطانية حكم عليها القضاء البريطاني بتهمة التحايل وهي نفس الشركة التي استخدمت تقنياتها العجيبة في تزوير انتخابات عديدة في بلدان افريقية بما فيها موريتانيا نفسها !
في المحصلة النهائية آل الأمر لمساومات فضائحية تتم في وضح النهار وتمت مراجعة أكثر من مكتب وأكثر من دائرة وأدى ذلك الى زعزعة الثقة ليس في صدقية الانتخاب وحسب بل في سلامة أذهان القائمين عليه الذين عجزوا ولمدة أكثر من عشرة أيام متتالية من النقاش والمساومة عن فرز نتائج نهائية للشوط الأول ثم تم إدخال المجلس الدستوري للبت في عشرات الطعون وأصبح من الضروري تأجيل الشوط الثاني بما في ذلك من خرق لنص القانون الانتخابي !
مسعود يسمي اللجنة المستقلة للانتخابات بلجنة “الخروطي” ثم يتهمها بالرشوة والفساد و”اقرط واسكت ” والنائب بداهية يتعرض للسحل في شوارع نواذيبو وحزب التحالف رغم كل ذلك يواصل المباراة الغريبة…!
تواصل يتهم الحكومة بالمفرد والجملة بتزوير الانتخابات والسطو على إمكانات الأمة ويواصل الانتخابات !
وزراء وجنرالات يتهمون تواصل بالظلامية والإرهاب وبسرقة الصدقات والعمالة لقوى أجنبية ويواصلون الانتخابات !
هل هناك غياب لعنصر المنطق أكثر من غيابه في كل هذه المشاهد السالفة ؟
لقد زادت هذه الانتخابات الأزمة الموريتانية ورفعت وتيرة الاحتقان والتوتر وهو ما سيدفع لا محالة أغلب الشباب وذوي النية الحسنة إلى التطرف والراديكالية فإفلاس المنظومة السياسية –وهو ما حصل – سيؤدى حتما لتفاعلات ستعصف بالبلد وباستقراره وبمؤسساته المهزوزة وعديمة المصداقية والوضع الدولي والإقليمي ونذر التحيزات العرقية والفئوية كلها تؤكد اننا دخلنا في مسار مظلم وخطير!
ان شعب موريتانيا يستحق ان يختار قياداته دون ان يصادر احد خيارته ..دون ان يعتدي احد على إرادته ويحولها لملهاة مريرة !
على كل حال كانت مسرحية مسلية للمشاهدين وأهل الذائقة حيث أظهرت الكثير من التناقضات النفسية لشخوص العبث السياسي بشكل صاخب ويقطر بكوميديا مرة وتستحق في جوانبها الدرامية المفزعة شيئا من الإشادة والتنويه !
لقد أسدل الستار الآن وسقطت الأقنعة وصار لزاما على الجميع البحث عن مخرج جدي لهذا الشعب الرائع الذي ارتهنه الممثلون في قطعة مؤسفة من قطع التيه والعدمية !

يتواصل

 

منظمة حقوقية : انقذوا نزلاء سجن دار النعيم من امراض فتاكة

منظمة حقوقية : انقذوا نزلاء سجن دار النعيم من امراض فتاكة

طالبت منظمة موريتانية تعنى بحقوق السجناء من الحكومة الموريتانية التدخل العاجل لانقاذ السجناء من الاوضاع المزرية لاسيما منهم نزلاء سجن دار النعيم شمال نواكشوط ، ووجهت منظمة ” الحقيقة والعدل” في بيان اصدرته اليوم الجمعة مناشدة عاجلة لوزير العدل الموريتاني من اجل ” التدخل العاجل لحل المشاكل التي يعيشها سجناء سجن دار النعيم ”
وطالب البيان وزير العدل بالقيام بزيارة الى السجن لمعاينة الظروف التى يعانيها النزلاء والبحث عن حلول ناجعة وسريعة لها
واشارت منظمة الحقيقة والعدل الى ان من بين تلك الظروف الاوضاع الصحية المزرية ووجود امراض مزمنة تحتاج الرعاية وعدم توفر علي طبيب قار، قبل ان تضيف “مشكلة الغرامات التي اصبح يقبع بسبها 43 سجينا بدار النعيم و2 قاصرين بالسجن المركزي” بحسب البيان
ونبهت المنظمة الى انه يوجد داخل السجن سجناء انتهت محكوميتهم لكن عدم توفرهم على المال لدفع الغرامات المفروضة عليهم، ادى الى اطالة مكثهم في السجون مطالبة بحل مشكلة الحرية المشروطة المعلقة منذ فترة وينتظرها 124سجينا بين دار النعيم والاك.

المصدر

سوريا : شعب تحت النار والصقيع … يا أزمة انفرجي !!

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%8 4%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+67.jpgتعب الكلام من الكلام ..
كل الحكاية وكل القصة هي أن هناك شعبا يعيش في مخبر تجارب منذ ثلاث أعوام ..
سيد المخبر شبيح ساديٌ في دمائه تجري الخيانة والعمالة والسفالة والخبث والحقد الدفين ..
لم يبق نوع من القتل إلا وتمت تجربته على هذا الشعب ابتداء من أول يوم خرج في ثورته السلمية وحتى يومنا هذا ..
ارتوت الشام بالدماء التي سالت بحورا وبحورا ..
وضجت سماءها بالصواريخ والقذائف والرصاص الحي، وشتى الأسلحة المحرمة دوليا ..
شقت ترابها لتستحيل مقابر جماعية تضم أحياء وحارات وعوائل أبيدت في مجازر ومذابح عن بكرة أبيها، شيوخا ونساء وأطفالا رضعا وشبابا في عز العمر 1608;ربيعه ..!
تشردت الملايين والألوف ، هائمة في أرض الله تبحث عن حجر آمن تأوي إليه ..
في كل البلدان العربية والغربية انتشر السوريون فرارا من جحيم النظام الأسدي المدعم بلعنة الروس وخبث الإيرانيين..
كل ذلك وأكثر، والشعب السوري لا يزال في محنته، مسطرا صموده الأسطوري في وجه الزمن المتنكر لأول حضارة في التاريخ ..
سقط القناع في هذه الأزمة السورية، ومات الضمير العربي والإسلامي والإنساني ..
مات أطفال سوريا بالذخيرة الحية ، وماتوا بالأسلحة الكيماوية ، وماتوا جوعا ، واليوم يموتون موتة أخرى بردا وتجمدا تحت الصقيع ..!
فلم يعد خافيا على إنسان في الكرة الأرضية ما يعيشه السوريون هذه الأيام من محن تفاقمت واشتدت بشاعتها بشكل لا يُحتمل ..
موجات برد عاتية تضرب السوريين في مخيمات لا تدفئ طفلا ولا كهلا ..
الصور أبلغ من التعبير .. فكل صورة من هذه الصور تصفعنا وتقتلنا وتعري ضمائرنا الكاذبة المنافقة ..
اعذروني أيها السوريون … أشهدكم أنني استقلت من إنسانيتي ..
ولن أتباها بها بعد اليوم ..!

تهرب الأم بأطفالها بعد أن يستشهد الأب فتكون لهم أباً وأماً ودفئـاً ..

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A C%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9++77.jpg

مخيمات يغطيها ويحاصرها الثلج .. اللهم رحمتك يــا رب
%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A %D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(1).jpg

بكـى كثيراً .. ليس ضعفاً ،بل لأنّ الدموع كانت دافـئـة !
%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A %D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(2).jpg

أتعـرفـون ؟ كان عندنـا بيـتٌ كبيـر ،وكان عندنا مدفــأة أنامُ ليلاً قربها .. كان يـــا مــا كان
%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A %D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(3).jpg

أيـن النخوة ، أيـن الإنسانية ، أيـن الضميــــــر ، نشكو إلى خذلانكــم ..!

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A %D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(4).jpg

لا تَخـشي شيئـاً يا أختـي الحبيبة .. أنــا معـكِ بـعــد الله ،،ولــن أخـذلـكِ

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A %D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(5).jpg

أجساد صغيرة.. في وجه مأساة كبيرة .. وقد عزَّ النصير …

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A %D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(6).jpg

تحمّلوا البرد والجوع والقصف والألم والحرمان

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A %D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(8).jpg

لم يبقَ نوعٌ من أنـواع الموت لم يجرّبهُ أطفال سوريا

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A %D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(9).jpg

كانت الجدّة تحكي لأحفادها قرب المدفأة حكايات و حكايات .. الآن المدفــــأة هي كــل الحكـــايـة !

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7% D9%8A%D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(10).jpg

يـــا برد كن دفئا على هؤلاء

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8 A%D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(11).jpg

بـــدون تعليــق ..!!

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8 A%D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(12).jpg

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7% D9%8A%D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(13).jpg

هل يجرؤ حاكــم عربي أن يضع عينيه في عيني طفلٍ سوري غطّى الثلج خيمته ؟!

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8 A%D8%A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87+(14).jpg

لا حول ولا قوة إلا بالله
مــــا لهم غيرك يــا الله

%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9+%D8%A8%D8%B1%D8%AF+%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9+%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85++%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8% A8+%D9%88%D9%84%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D8%A8%D9%89+%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%87.jpg

من داخل خيمة غطاها الثلج يرفع أصابعه الصغيرة ليقول :يا كل العالــــم ،رغم كل الصعـاب سننتصـــــــر ب إذن الله

%D9%85%D9%86+%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84+%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A9+%D8%BA%D8%B7%D8%A7%D9%87%D8%A7+%D8%A7%D9%84% D8%AB%D9%84%D8%AC+%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B9+%D8%A3%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%A9+%D9%84%D9%8A%D9%82%D9%88%D9%84+%D9%8A%D8%A7+%D9%83%D9%84+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%85+%D8%B1%D8%BA%D9%85+%D9%83%D9%84+%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%B9%D9%80%D8%A7%D8%A8+%D8%B3%D9%86%D9%86%D8%AA%D8%B5%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D8%B1+%D8%A8%D8%A5%D8%B0%D9%86+%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87.jpg

حتى الماء ليس متوفرا بما فيه الكفاية ..!

%D8%AD%D8%AA%D9%80%D9%89+%D9%85%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A7%D8%A1+%D9%84%D9%80%D9%85+%D9%86%D9%80%D8%AC%D9%80%D8%AF+%D9%85%D9%86+%D9%8A%D8%B3%D9%82%D9%8A%D9%86%D9%80%D9%80%D8%A7+%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7.jpg
اللهم أنزل دفء رحمتك عليهم ,,

%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87%D9%85+%D8%A3%D9%86%D8%B2%D9%84+%D8%AF%D9%81%D8%A6%D9%83+%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%85.jpg

dxghC5BBC4w

المصدر

عمال “ماتل” يشجبون تحيز الإدارة ضد الموريتانيين

 

طالب عمال الشركة التونسية الموريتانية للاتصالات البالغ عددهم حوالي 230 عاملا بالتكتل من أجل الدفاع عن حقوقهم التي لا تعيرها إدارة الشركة أي اهتمام حسب مصدر نقابي من اعمال.
وقد رفع عمال الشركة من الموريتانيين في أعقاب اجتماع عقدوه الخميس الماضي عريضة مطلبية تنادي بإنهاء ما وصفوه بالمعاملة المتحيزة ضد العمال الموريتانيين وهو ما يتجسد بشكل خاص في أن رواتب 12موظفا تونسيا بالشركة تزايد على رواتب كل العمال الموريتانيين وعددهم 230 عامل .
كما شجب العمال في عريضتهم ما أسموه بسوء المعاملة والمضايقات وسوء الإدارة مما يهدد مستقبل الشركة. ”
وتعد شركة “ماتل ” أول مستثمر في قطاع الاتصال الهاتفي بموريتانيا بشراكة بين اتصالات تونس و رجال أعمال خصوصيين وذلك منذ 2000.
ويأتي تذمر العمال وسط الحديث عن بيع الشركة وفي ظل احتفاظها بالموقع الثالث من حيث الحصة في سوق الهاتف بموريتانيا حيث تأتي بعد شرطتي موريتل وشنقيتل.

المصدر

كرمسين: اختفاء أزيد من 17 مليون أو قية من دكاكين “أمل” وتوقيف نائب العمدة في القضية

CSA-keur.JPG

أكد موقع “كرمسين” نقلا عن مصادر وصفها بالخاصة حصول عمليات اختلاس وتلاعب واسعة في دكانين من دكاكين “أمل” بالمقاطعة؛ فقدا على أثرها مبالغ مالية زادت على 17 مليون أوقية. وبحسب مصادر أمنية؛ فإن نائب العمدة

“ديده بنت المختار” تم توقيفها بالفعل عند قيادة الدرك الوطني بالمقاطعة بعد فقد 10 ملايين و 206 ألف أوقية من الدكان الذي تتولى الاشراف عليه؛ فيما لايزال درك المقاطعة يبحث عن أحمد ولد المختار على خلفية اختفاء 7 ملايين 587 ألف أوقية من الدكان المشرف عليه هو الآخر.

مصادر أمنية قالت إن ولد المختار موجود الآن في السنغال متذرعا بتمريض أحد مقربيه؛ وأن السلطات الأمنية تنظر قدومه لاعتقاله في أية لحظة يصل فيها أرض الوطن؛ كما أكدت المصادر اعتراف ديده بالمبالغ المختلسة بعد عملية توقيفها.

وأضافت مصادر “كرمسين” إن مفوضية الأمن الغذائي مسؤولة عن التحقيق بشكل دوري في كل 2 مليون و 200 ألف أوقية هي الحصة الشهرية لكل دكان؛ وعليها أن تستشعر الخطر كلما لاحظت داعيا لذلك؛ إلا أن غياب تحقيقات جادة – في الوقت المناسب والمحدد أصلا – من قبل المفوضية هو ما جعل الوضع يتفاقم إلى هذا الحد.

وتضيف مصادرنا أن “لجنة مراقبة” قادمة من المفوضية المركزية بنواكشوط هي من اكتشف الخطأ؛ في ظل عجز لجان المفوضية الخاصة بالمقاطعة.

وتذكر القضية بأخرى مماثلة اختفت بموجبها 88 خنشة من علف برنامج “أمل” ؛ أي ما يعادل 4 أطنان ونصف الطن؛ اختفت من مخازن مفوضية الأمن الغذائي بكرمسين؛ وذلك في أغسطس من العام 2012.

ورغم الإعلان عن عمليات تحقيق رسمية – حينها – من قبل المفوضية الجهوية للأمن الغذائي بولاية اترارزه؛ إلا أن القضية سرعان ما رست على شاطئ التسوية.

المصدر

تمبدغة: الامن يعتقل زعيم عصابة نفذت 12 سرقة في ليلة واحدة

تمبدغة: الامن يعتقل زعيم عصابة نفذت 12 سرقة في ليلة واحدة
تمكنت مفوضية الشرطة في مدينة تمبدغه شرقي موريتانيا، من القاء القبض على زعيم عصابة تمارس السرقة والسطو ليلا على المحلات التجارية في سوق المدينة ، وبحسب مصادر امنية تحدثت لصحراء ميديا فان المتهم ويدغى ” الوالد” اعتقل بعد عمليات بحث داخل المدينة ، حيث نفذ وخطط لاثنتي عشرة عملية سرقة ، ليلة امس السبت .
واشار المصدر الامني ذاته الى انه عثر بحوزة المعتقل على عدد من الهواتف النقالة والملابس وعلب السجائر اضافة الى مبالغ مالية معتبرة

يشار الى ان مدينة تمبدغة كانت شهدت خلال الايام الاخيرة عمليات سرقة شملت دكاكين في سوق المدينة

المصدر

فريق مغربي اسباني ينقذ شابا موريتانيا من الموت

فريق مغربي اسباني ينقذ شابا موريتانيا من الموت
أعلن فريق إنقاذ مغربي اسباني مشترك تمنكه من إنقاذ شاب موريتاني ناشط في المجتمع المدني، من الغرق بعد مكوثه لعدة أيام في مغارة بالمحيط الأطلسي قابلة ساحل مدينة الداخلة. وقال الفريق في إيجاز صحفي أمس (السبت) إن الفريق المكون من عناصر من البحرية الملكية المغربية، ومجموعة مدنية اسبانية متخصصة، تمكن من إنقاذ الشاب الموريتاني محمد الأمي ن السملالي، بعد أن ظل عالقا لثلاثة أيام، داخل إحدى المغارات البحرية ، بشواطئ الدخيلة جنوب مركز بئر كندوز الحدودي.
وأشار البيان إلى أن كل السلطات المدنية و العسكرية، و على رأسهم الحسن أبو العوان، عامل إقليم أوسرد، قد جندت لعملية الإنقاذ التي تكللت بالنجاح.
و كان الشاب الموريتاني رفقة أعضاء من (جمعية النجاح) الموريتانية، وفريق عمل من (جمعية الطبيعة مبادرة) التي تتخذ من مدينة الداخلة مقرا لها، في إطار مهمة دورية تهدف إلى تثبيت ; كاميرات مراقبة، وصيانة كاميرات أخرى مثبتة بالمغارات البحرية بشواطئ لمهريز، لمراقبة حيوان الفقمة المهدد بالانقراض.

المصدر

تغييرات واسعة في المكاتب الجهوية للجنة الانتخابات

تغييرات واسعة في المكاتب الجهوية للجنة الانتخابات

أقالت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات اليوم الخميس، عددا من رؤساء مكاتبها الجهوية، وأجرت عملية تبادل بين آخرين، وسط انتقادات تواجهها اللجنة من الأطراف السياسية المشاركة في الانتخابات.
وقالت مصادر في اللجنة إن رئيسي مكتبي كيفه، و نواذيبو قد أقيلا، دون ذكر الأسباب. فيما جرت عملية تبادل بين رؤساء آخرين، ضمن عملية تغيير واسعة في اللجنة الانتخابية.
و اعتبر قيادي معارض في أحد الأحزاب المشاركة في الانتخابات، أن القيام بهذه التغييرات في مناطق ستشهد شوطا ثانيا “يعد أمرا غير مفهوم”، مشيرا إلى أن العملية “تعكس الارتباك الذي تتخبط فيه اللجنة”. حسب تعبيره.
وكانت لجنة الانتخابات قد تعرضت لانتقادات واسعة أثناء التحضير والإشراف على الانتخابات البلدية والنيابية التي جرت في الثالث والعشرين من نوفمبر الماضي.

المصدر