منظمة بيئية تقرر مقاضاة مصانع دقيق السمك

قالت منظمة النهوض بالأسرة وحماية البيئة إنها شرعت فى عملية جمع توقيعات من أجل ترحيل مصانع دقيق السمك المعروفة محليا ب”موكا” قبل أن تتخذ سلسلة من الإجراءات القانونية لمقاضاة المصانع جراء ماتتسبب فيه من الأذى بالسكان.

 

وقالت المنظمة فى بيان حصل “نواذيبو-أنفو” نسخة منه إن هذه المصانع تقوم بتدمير ممنهج للبيئة البحرية ، وعدم معالجة المياه ، علاوة على استنزاف الثروة البحرية ، وعدم احترام الأنواع وصيد السمك الصالح للإستخدام المحلي وتحويله إلى دقيق.

 

وفيما يلي نص بيان الجمعية كما تلقيناه فى “نواذيبو –أنفو”

نفوأنفو

 

تعيش مدينة انواذيبو هذه الأيام علي الروائح الكريهة المنبعثة من مصانع دقيق السمك المعروفة محليا ب”موكا” ، ونؤكد في جمعيتنا علي أسفنا الشديد علي ما تقوم به هذه المصانع في

ـ تدمير ممنهج للبيئة البحرية ” عدم معالجة المياه ”

ـ استنزاف الثروة البحرية، عدم احترام الأنواع وصيد السمك الصالح للاستخدام المحلي وتحويله إلي دقيق

ـ التاثير علي الصحة العامة وبث الروائح الكريهة التي تسبب أمراض الحساسية والالتهاب الرئوي

ـ عدم احترام الألتزامات، التوقف في حالة الرياح الشمالية

ـ ضآلة الفوائد من وجود هذه المصانع

إذ أن الملاك أجانب : صينيون ـ تونسيون ـ أتراك ـ مغاربة ..الخ ”

ـ تشغيل الأجانب بنسبة 90 % وعدم استفادة المواطنين.

لذلك فقد قررنا القيام بحملة لجمع التوقيعات للمطالبة بترحيل هذه المصانع عن ميناء خليج الراحة ، وسنقوم في نهايتها بإجراءات قانونية لدي المحاكم الموريتانية وحملة مناصرة لدي المنظمات الدولية والهيئات ذات الاختصاص.كما نشير إلي أننا نملك الوثائق التي تثبت التجاوزات المذكورة آنفا وسوف نظهرها لوسائل الإعلام والرأي العام في الوقت المناسب،

 

انواذيبو 12 / 12 / 2013   الرئيس سيدي محمد ولد محمد الشيخ

 

المصدر

Advertisements