حركات شبابية تتظاهر ضد الانتخابات

نظمت مجموعة من الحركات الشبابية الموريتانية المعارضة للنظام الحاكم زوال اليوم مسيرات احتجاجية في نقاط متعددة من العاصمة نواكشوط لرفض ما اسموه “مهزلة 23 نوفمبر”.

وقد اعتدت قوات الشرطة بالضرب والسحل على المتظاهرين السلميين أمام مباني البرلمان ووزارة الداخلية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

السلطات الموريتانية ممثلة في والي نواكشوط والمدير الجهوي للأمن اتصلت برئيس المنظمة الوطنية لشباب التكتل الشيخ سيد أحمد ولد حيدة وطلبت حضوره إلى الإدارة الجهوية للأمن في نواكشوط، فرض ذلك مصرا على حق الشباب الموريتاني في التعبير عن آرائه بالطرق السلمية دون الرضوخ لأي إملاء.

وقد شاركت في المسيرات:

- منسقية شباب المعارضة الديمقراطية (مشعل)

- حركة 25 فبراير

- حركة لا تلمس جنسيتي

- حركة شباب الميناء

Advertisements