الحرس الوطني: متلازمة المحتل لأحياء السبخة

في أحياء السبخة التي تقطنها أغلبية من الزنوج الموريتانيين، لا يتولى الدرك ولا الشرطة مسؤولية توفير الأمن للمواطنين؛ وإنما يقوم بها الحرس الوطني. وهو أمر شاذ موجه خصيصا لهذا النوع من الأحياء، ويؤكد فكرةً تتعزز باطراد ومفادها فرض نوع من “الحكم الاستثنائي” في هذه الأحياء.

الحرس الوطني: متلازمة المحتل لأحياء السبخة

وحدة من الحرس الوطني ترابط عند بوابة الإذاعة الوطنية/ أرشيف

والدة أسرة تقطن في السبخة يتم تعنيفها من قبل حرسي شاب في حيها الواقع في الضواحي الجنوبية من العاصمة نواكشوط. هو يتحدث باللهجة الحسانية، وهي تتحدث بالبولارية. ستفهم السيدة لاحقا، كما يبدو، أنه فُرض عليها النزول من سيارة الأجرة؛ لأن سائقها سيتعرض لتعنيف الحرسيين لبعض الوقت على أمل حصولهم على بضع مئات من الأوقية.
سيتم استفسارها عن أسباب وجودها في هذه الساعة من الليل في هذه المنطقة. إضافة إلى أمرها بإبراز بطاقة تعريفها الوطنية التي تتأخر في إخراجها. حوار طرشان حقيقي. وسرعان ما احتشد جمهور غفير حول دورية الحرس المتجولة التي شعرت بتوتر متزايد بشكل واضح.
يخرج شاب من وسط الجماهير الفضولية التي تتفرج على المشهد، ويتجه نحو المتحدث إلى السيدة؛ متبرعا بلعب دور المترجم من أجل تهدئة الأمور:
– “كول الْهَ تعطيني كارت ديدانتيتها” (قل لها أن تبرز بطاقة تعريفها الوطنية) قال له الحرسي الشاب باللهجة الحسانية.
– “اميي فامانيي” (أنا لم أفهم) أجابته السيدة باللهجة البولارية.
– أنت لا تتحدث الحسانية؟ ألست مواطنا موريتانيا؟ سأل الحرسي المتعجرف باللغة الفرنسية شابا جاء يستفسر عن أسباب هذا التجمهر غير العادي بالقرب من منطقة صوملك؛ قبالة الحدائق.
– وأنت لا تتحدث البولارية؟ ألست مواطنا موريتانيا؟ أفحمه الشاب المنفعل قليلا والمفتول العضلات.
يخيم صمت ثقيل على المشهد، قبل أن يتحول الحرسي عن الشباب “الوقح” (بسبب حديثه باللغة الفرنسية) ويتوجه إلى السيدة التي يخلي سبيلها في النهاية. مثل هذا المشهد، المتوتر في كل مرة، يتكرر عشرات المرات شهريا في هذه الأحياء التي يعتبر سكانها أن قوات الأمن جاءت لبث الفوضى والاحتلال.
“إنهم لا يهتمون أبدا لأمننا ولا بالبحث عن المخدرات التي قد تكون موجودة بحوزة البعض منا، كما يقولون. فالمخدرات موجودة بكثافة في تفرغ زينه. وأما بخصوص الأمن، فإننا لم نسبق أن سجلنا ما سجلناه في الأشهر الأخيرة من عمليات اغتصاب واعتداء وسطو. إن هؤلاء الحرسيين لا يتمركزون إلا في الطرقات، ولا يقومون أبدا بدوريات في الأماكن التي يتم فيها كل شيء. ونفس الشيء ينطبق على عناصر الشرطة. إنهم ليسوا هنا إلا لابتزاز المهاجرين وسائقي سيارات الأجرة” صرخ الشاب “الوقح”.
نفس الاتهام رشَح، قبل أسابيع قليلة، من فضيحة كشف عنها موقع الأخبار الإلكتروني بالفرنسية: “أخلت مفوضية السبخة رقم 1 بانواكشوط سبيل عدة أشخاص، بعد ساعات من توقيفهم لعدم حيازتهم على بطاقات تعريف وطنية. وقد دفع كل واحد من هؤلاء مبلغ 1.200 أوقية مقابل إخلاء سبيله”. وهي ممارسات يومية.
“إن رجال الحرس والشرطة لا يمارسون هذا الابتزاز إلا في المناطق المأهولة بالسكان من الزنوج” قال، منزعجا، أحد الشباب الذين تم توقيفهم ثم إخلاء سبيلهم.
في هذه الأحياء، على وجه الخصوص؛ حيث توجد مجموعات كبيرة من السنغاليين والأنجلوفونيين، لا سيما من الغانيين، تتصرف السلطات وكأنها قوات غازية لأقاليم خارجية.
“إبان فترة المطاردة الشاقة للأجانب الزنوج الذين لا يتمتعون بتصاريح الإقامة، كان عناصر الحرس والدرك والشرطة يتعقبونهم حتى داخل منازلهم!” كما تتذكر ميمونة الطالبة في كلية الآداب بجامعة انواكشوط والتي كانت حاضرة بين الحشود.
“عندما كنت أخدم كضابط في الجيش بمنطقة الضفة في الجنوب، كنا نتلقى تعليمات واضحة بعدم ’الاختلاط‘ بالسكان الأصليين رغم أنهم من مواطنينا. لقد صدمني ذلك، وهز بشدة ثقتي في قواتنا المسلحة” يروي ضابط صف في الحرس الوطني، غادر الآن صفوفه. بالنسبة له، فإن نفس السلوك ونفس المتلازمة تتجسد اليوم في السبخة.
مامودو لامين كانْ
نور أنفو

 

P63WvaFKiRM

المصدر

خبران ساران!!

محمد الأمين ولد الفاضل

في هذه الأيام الحبلى بالأخبار البائسة يكون أهم شيء يمكن فعله، هو تخصيص جزء من الوقت للتنقيب عن الأخبار السارة، فمن يدري، فربما نجد خبرا سارا هنا، أو بشارة خير هناك، فنزفها إلى الشعب الموريتاني المتعطش منذ ما يزيد على نصف قرن لسماع أي خبر سار مهما كانت طبيعة ذلك الخبر السار.

وفي هذا الإطار، فقد أتيح لي أن التقط خبرين سارين في يوم واحد. و لقد ارتأيت ـ وعلى وجه السرعة ـ أن أزفهما إليكم.

الخبر الأول: هو أنه توجد في موريتانيا لجنة وطنية لحقوق الإنسان، وتترأسها سيدة، وهذا يعني بأنه بإمكانكم أن تطمئنوا على حقوق الإنسان في بلدكم، وبأنه من حقكم أيضا أن تتوقعوا مستقبلا أن تتوقف التقارير الدولية التي تدين موريتانيا في هذا المجال.

وهنا ربما يسأل البعض: من أين جئت بهذا الكلام، وما هو دليلك على أنه توجد في بلدنا لجنة وطنية لحقوق الإنسان، وأن تلك اللجنة تترأسها سيدة؟

إليكم الجواب: لقد قرأت في بعض المواقع بيانا حادا أصدرته تلك اللجنة، وانتقدت فيه الموقف السياسي لأحزاب المعارضة المقاطعة لانتخابات 23 من نوفمبر، ولقد تم ذكر اسم السيدة التي تترأس تلك اللجنة.

سؤال آخر: ولكن ما علاقة لجنة حقوق الإنسان بالسياسة؟

جواب : لا أعتقد بأن هناك علاقة، وإنما هو مجرد خطأ عابر وقعت فيه هذه اللجنة، ولكن عليكم أن تطمئنوا فالخطأ قد لا يتكرر، وربما تتفرغ اللجنة مستقبلا للعمل الحقوقي.

لا شك أن الخطأ كان فادحا، وربما يكون هو الذي شجع بعض أفراد الشرطة للتعامل بقسوة مع بعض النساء المشاركات في الوقفة التي نظمتها المعارضة أمام المصيبة المستقلة للانتخابات، فما دامت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تدين الاحتجاجات السلمية، فلا غرابة أن تتعامل الشرطة بقسوة مع تلك الاحتجاجات. كل ذلك يمكن أن يكون صحيحا، ولكن المهم في النهاية هو أن ذلك البيان السيئ، لم يكن شرا مطلقا، بل بالعكس فقد حمل بشرى سارة إلى الشعب الموريتاني مفادها أن في موريتانيا توجد لجنة وطنية لحقوق الإنسان، وأن تلك اللجنة تترأسها امرأة، ومن المعروف بأن النساء هن أكثر رقة وحنانا من الرجال، فكيف بهن إذا كن يعملن في مجال حقوق الإنسان.

الخبر الثاني:

أن في موريتانيا توجد رابطة للعلماء، وأخرى للأئمة. وأن علماء موريتانيا وأئمتها لن يقبلوا إطلاقا باستغلال الدين في الحملات الانتخابية، ولذلك فقد ندد علماء موريتانيا وأئمتها باستغلال بعض الأحزاب للدين في الحملات السياسية، وذلك من خلال رفع شعارات لابد أنكم اطلعتم عليها، وهي شعارات تقول : صوتوا للعلماء .. صوتوا لسفراء الرسول صلى الله عليه وسلم.. صوتوا لله..

لم يقبل علماء موريتانيا وأئمتها بإقحام الدين في السياسة، ولذلك فقد أصدروا بيانا حادا يدين ذلك، ولكنهم لم ينسوا أن يذيلوا بيانهم بموقفهم السياسي الداعم للحزب الحاكم، ولرئيس الحزب الحاكم.

فيا أيها الموريتانيون أبشروا، وابشروا، وابشروا..

فلا خوف على حقوق الإنسان في بلدكم، ما دامت لديكم هذه اللجنة الوطنية الرائعة لحقوق الإنسان، والتي تترأسها سيدة.

ولا خوف أيضا على دينكم، ما دامت لديكم رابطة للعلماء حريصة كل الحرص على أن لا يستغل دينكم في الحملات الانتخابية من طرف مرشحين لم يعلنوا عن انخراطهم في الحزب الحاكم، ولكن لا بأس من استغلال الدين في السياسية، من طرف علماء موريتانيا، ولكن بشرط أن يكون ذلك الاستغلال لصالح الحزب الحاكم، ولصالح مرشحيه..

فطوبى لموريتانيا بلجنتها الوطنية لحقوق الإنسان، وطوبى لها برابطة علمائها، وطوبى لها برابطة أئمتها.

حفظ الله موريتانيا..

محمد الأمين ولد الفاضل

elvadel@gmail.com

تدمير منازل أسر فقيرة بدار النعيم

الأخبار (نواكشوط) – دمرت قوات من الحرس الموريتاني منازل أسر فقيرة في حي “لمغيطي” بدار النعيم من أجل إحلال أسر أخرى محلها تم ترحيلها من حي آخر في دار النعيم في إطار القضاء على الأحياء العشوائية.

[youtube http://www.youtube.com/watch?v=mPbVGFZL88I]

واجهت الأسر التي تدمير منازلها قوات الحرس رافضة مغادرة المكان، فيما أكد عدد منهم رفضه لمغادرة المكان، أو نزول أسر أخرى مكانها إلا على جثثهم.

واستخدمت قوات الحرس القوة من أجل إبعاد الأسر عن مكان إقامتها من أجل هدمها لإحلال أسرة أخرى مكانها.

وأعلنت الحكومة الموريتانية منذ فترة عن سياسية للقضاء على الأحياء العشوائية في العاصمة نواكشوط وفي كبرى المدن، ووضعت تاريخا لنهاية الحملة، تم تمديده أكثر من مرة.

تجلس هذه المسنة على أنقاض خبائها في حي لمغيطي بدار النعيم بعد أن تدخل قوات الحرس الموريتاني لتدميره (الأخبار)تجلس هذه المسنة على أنقاض خبائها في حي لمغيطي بدار النعيم بعد أن تدخل قوات الحرس الموريتاني لتدميره (الأخبار)

حاول سكان المنطقة التفاوض مع الحرس أو التوصل لحل أو تأجيل لكن دون جدوى (الأخبار)حاول سكان المنطقة التفاوض مع الحرس أو التوصل لحل أو تأجيل لكن دون جدوى (الأخبار)لم يبق من مأوى في الحي سوى ظل الأشجار بعد أن تم تمدير الأعرشة والأخبية التي كانت تقطنها عشرات الأسر (الأخبار)لم يبق من مأوى في الحي سوى ظل الأشجار بعد أن تم تمدير الأعرشة والأخبية التي كانت تقطنها عشرات الأسر (الأخبار

المصدر

الظاهر أنه لم يبق للشرطة إلا مهمة لعب الدبوس

التاحت شرطة مكافحة الشغب اليوم في الخلق المقاطع للانتخابات وضربتهم بالدبابيس وبمسيلات الدموع، وظلت تلعب فيهم بالدبابيس حتى قالوا واحدا، والظاهر أن الشرطة كانت مستحفية وتريد أحدا تلوح فيه فقائعها، خاصة أنها لم يبق لها من المهام إلا مهمة لعب الدبوس.

الظاهر أنه لم يبق للشرطة إلا مهمة لعب الدبوس

إحدى المصابات في التظاهرة المقاطعة للانتخابات أمس الاثنين/ الصورة منقولة عن موقع شي الوح افشي
المهم أننا نطلب من خلق المعارضة المقاطع للإنتخابات أن يعذر شرطتنا الباسلة، خاصة أن الإكتتاب قد توقف فيها منذ 6 سنوات، وتم تجريدها من كل الصلاحيات باستثناء بط المواطنين، والتقاعد متواصل فيها، لكن المشكلة أننا لن نبكي أيضا على هذه الشرطة، ولن نذكرها بخير إذا تقاعد جميع عناصرها..
موجبه أننا سمعنا أن فخامة القيادة الوطنية يقول إن الشرطة شرطة أعلى ولد محمد فال، لذالك نطلب من الرئيس اعلي أن يحكم الدبابيس عن شرطته…فدهر لعب الدبوس قد انتهى.

المصدر

نقلا عن موقع شي الوح افشي الساخر

الشرطة الموريتانية تقمع متظاهرين مناهضين للانتخابات

jmhfjtyf.jpg

وقعت مواجهات عنيفة صباح اليوم في نواكشوط بين الشرطة الموريتانية والعشرات من نساء وشباب منسقية المعارضة تظاهروا رفضا للانتخابات، وقد حدثت اعنف الاشتباكات أمام مقر اللجنة المستقلة للانتخابات حيث تم تنظيم الوقفة الاحتجاجية ،

وأدى التدخل الخشن من طرف العناصر الأمنية إلى إصابات متفاوتة في صفوف النساء .

وأكدت مصادر حدوث اصابات عديدة وجروح نقل على اثرها المصابين للحالات المستعجلة بمركز الاستطباب الوطنى. ومن بين المصابين برلمانيات وعدة شخصيات معروفة فى صفوف منسقية المعارضة الديمقراطية.

وكانت منسقية المعارضة الديمقراطية قد تعهدت بتنظيم سلسلة من الأنشطة بهدف افشال الانتخابات البلدية والبرلمانية المقررة في 23 نفمبر الجاري.

 

المصدر

انتخابات 23 نوفمبر: سقوط جرحى على يد الشرطة

أفادت مصادر متطابقة أن الشرطة قمعت بعنف شبابا تظاهروا أمام مقر اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، حاملين معهم شعارات مطالبة بمقاطعة الانتخابات البلدية والتشريعية المزمع إجراؤها يوم السبت المقبل.

انتخابات 23 نوفمبر: سقوط جرحى على يد الشرطة

وقال مصدر من شباب منسقية المعارضة الديمقراطية إن شباب المنسقية كانوا ينوون تنظيم وقفة سلمية أمام المقر الرئيس للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، وإنهم حضروا إلى هنالك لهذا الغرض. بيد أن الشرطة أقدمت على قمعهم بعنف شديد.
وأفاد شاهد عيان أن شخصين اثنين على الأقل أصيبا بجروح بسيطة جراء تدخل الشرطة.
ويقاطع 11 حزبا سياسيا تنضوي تحت لواء منسقية المعارضة الديمقراطية انتخابات يوم السبت المقبل، واصفة إياها بأنها أحادية وغير توافقية.
ويحمل شباب المنسقية مسؤولية تنفيذ “الأجندة الأحادية” إلى اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.
وقد أنشئت اللجنة إثر حوار سياسي انعقد، سنة 2011، بين أحزاب الأغلبية الداعمة للرئيس وثلاثة من أحزاب منسقية المعارضة الديمقراطية هي التحالف الشعبي التقدمي والوئام الديمقراطي الاجتماعي والصواب.
ويشارك في هذه الانتخابات، إضافة إلى هذه الأحزاب الثلاثة التي أنشأت بينها ائتلافا أطلقت عليه اسم “المعاهدة من أجل التغيير السلمي”، حزبُ التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) ذو التوجه الإسلامي. وبعد اتخاذه قرار المشاركة في الانتخابات رغم مقاطعة منسقية المعارضة الديمقراطية لها، قام الحزب بتجميد عضويته في المنسقية.
كما تقاطعها ثلاثة من أحزاب ائتلاف الأغلبية الرئاسية، بسبب “انحراف مسارها (أي الانتخابات)” وفق تعبيرها.

المصدر

إطلاق كثيف لمسيلات الدموع ضد أنصار المعارضة

الأخبار (نواكشوط) ـ ألقت شرطة مكافحة الشغب بعشرات القنابل المسيلة للدموع لتفريق أنصار منسقية المعارضة الديمقراطية المحتجين أمام مقر اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، واعتدت بالضرب المبرح على عدد من قيادات شباب ونساء المنسقية.

 

وكان العشرات من أنصار منسقية المعارضة قد نظموا وقفة احتجاجية صباح اليوم الاثنين: 18-11-2013م أمام مقر اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، منددين بما يصفونها الانتخابات الأحادية.

 

وردد المحتجون شعارات تدعو لمقاطعة انتخابات الثالث والعشرين من نوفمبر الجاري، وإسقاط نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز متهمين إياه بـ: “تخريب البلاد والسير بها نحو المجهول” – على حد تعبيرهم.

المصدر

شباب التكتل يستخدم أساليب للدعاية ضد الانتخابات (ايجاز صحفى )

image-374-87016.jpg

تخوض فرق من المنظمة الوطنية لشباب التكتل هذه الأيام حملة واسعة للتعبئة والتحسيس ضد الانتخابات الأحادية التي يعتزم النظام القائم تنظيمها في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وقد شملت الحملة كل مقاطعات العاصمة التسع ولاقت تجاوبا وسعا من طرف المواطنين الذين عبروا عن رفضهم للمشاركة في الانتخابات.

الشباب استخدموا في حملتهم التعبوية أقمصة بيضاء كتب عليها باللون الأحمر “مقاطعون” بالإضافة إلى شاشات عرض متحركة تبث أفلام عن الواقع المأساوي للمواطنين بعد سنوات من حكم النظام القائم كما تبث أناشيد تدعو لمقاطعة الانتخابات.

المصدر