الحدث الأزوادي – وفاة أزوادي في سجن باماكو المركزي يثير التساؤلات حول أوضاع المعتقلين ومصيرهم

سجناء

الحدث الأزوادي – خاص

لقي محمد أق الحسن مصرعه أمس الجمعة في السجن المركزي الكبير في العاصمة المالية باماكو.

وحسب مصادر الحدث فإن الوفاة نتجت عن سوء أوضاع السجن، حيث تنتشر الأمراض التي يصاحبها سوء التغذية والتهوية والتعامل الإنساني.

الجدير بالذكر أن محمد أق الحسن هو من البدو الرعاة من مدينة “ينو”، ولا تعرف حتى الآن تهمته ولا سبب اعتقاله.

ولفتت وفاة “أق الحسن” الأنظار إلى أوضاع المعتقلين في السجون المالية وما يتعرضون له من الاعتقال القسري والحبس في ظروف قاسية.

وكانت تقارير غير رسمية قد أشارت إلى أن السجناء الأزواديين يتوفون في سجون باماكو جراء التعذيب أو الأوضاع الصحية المتردية أو حالات التسمم.

كما تضيف التقارير أن غياب المؤسسات الحقوقية عن البحث خلف أوضاع المتوفين والتحقيق في أسباب الوفاة أدى إلى تضييع حقوق أكثر من 200 متوفى في السجون المالية لم يعرف عنهم غير الوفاة بين جنبات السجن المركزي في مالي.

المصدر.

Advertisements