#حملة_هذا_من_يمثلني وهي حملة تدوينية نتذكر فيها ضحايا الظلم والقهر والإضطهاد

F25M-logo-trans-300

إعلان / للنشر :
“بالتزامن مع المهزلة الإنتخابية التي سيطلقها الجنرال وطغمته الحاكمة بعد قليل ، ارتأينا في حركة 25 فبراير أن نطلق حملة موازية من نوع خاص ..
وهي حملة تدوينية نتذكر فيها ضحايا الظلم والقهر والإضطهاد .. بداءً من الرفيق سميدع وحتى آخر الضحايا خدي توري ..
الليلة سنتكلم بثرثرة عن أبنائنا الذين ماتوا في ظروف غامضة، وأولئك الذين قتلهم الظلم وغياب العدالة ..
فهؤلاء هم مرشحو الأمل والتغيير ، وما لم يتم إنصافهم لا يمكن لنا أن نطمع بنظام مدني ديمقراطي أو انتخابات نزيهة و شفافة ..”

Advertisements