موريتانيا تحصل على قرض من البنك الأوربي لتحسين خدمات الأنترنت

nbmmc.jpgوقعت موريتانيا والبنك الأوروبي للاستثمار صباح اليوم الأحد في نواكشوط على اتفاقية يقدم بموجبها البنك قرضا بقيمة 19.2 مليون دولار أمريكي للمساهمة في تحسين شبكة الأنترنت داخل البلاد. ووقع القرض عن الجانب الموريتاني

السيد سيدي ولد التاه وزيرالشؤون الاقتصادية والتنمية وعن البنك ممثله السيد روبيرت شوفيلد. ويدخل القرض في إطار تمويل مشروع الربط الوطني بالألياف البصرية التابع لوزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاتصال. وأوضح السيد سيدي ولد التاه وزيرالشؤون الاقتصادية والتنمية في كلمة بالمناسبة أن هذا المشروع يهدف إلى تحسين جودة خدمات الأنترنت وتخفيض كلفتها عبر وضع شبكة مواصلات بالألياف البصرية تربط بين غالبية مدننا الداخلية. وأضاف أن المشروع يشكل نقلة نوعية في المجالات التي تخدم تطوير البلد وتسهيل ولوج المواطنين إلى الخدمات الأساسية وتطوير مناخ الاستثمار. وأشاد الوزير بما تم تحقيقه في مجال التوازنات الاقتصادية الكبرى وارساء قواعد تنموية قوية مما سيكون له الأثر الايجابي على تقدم البلد واستفادة المواطنين من هذه المشاريع. وأكد الوزير حرص موريتانيا على استمرار وتطوير العلاقات مع البنك الأوروبي للاستثمار. وبدوره أوضح ممثل البنك الأوروبي للاستثمار أن هذا التمويل يشكل استمرارا لدعم البنك لقطاع الاتصالات. وقال إن هذا التمويل الذي سيتم بموجبه استخدام حوالي 1500 كلم من كابلات الألياف البصرية على التراب الوطني سيمكن من ربط المدن الجهوية بشبكة الانترنيت الدولية. وجرى حفل التوقيع بحضور الدكتورة فاطمة حبيب وزيرة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاتصال والأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية والتتمية ووفد البنك الأوروبي.

المصدر

Advertisements