دعوات للتظاهر رفضا للعنف والإغتصاب غدا الجمعة

altدعت منظمة “أدم لحماية لحماية الطفل والمجتمع الشعب الموريتاني إلى هبة من أجل حماية الأخلاق التى باتت فى خطر بفعل سلسلة جرائم القتل والإختطاف والإغتصاب ا ;لذى يجتاح موريتانيا.

وقالت المنظمة فى بيان وزعته فى نواكشوط إنها أعلنت فاتح نوفمبر يوما للتظاهر من أجل حماية أخلاق المجتمع ، ووقف حد لنزيف الإغتصاب والقتل.

وفيما يلي نص البيان

من حادثة الاغتصاب في مستوصف ” اكليينك”إلى الفلم الخليع الأخير” البداية من نواكشوط” تضاف عربة جديدة إلى قطار الإجرام الذي أصم هديره آذان الموطنين في السنوات الأخيرة..اغتص 75;ب الطفلة البريئة “خدى تورى” و قتلها ورميها على شواطئ المحيط الأطلسي دونما رحمة أو مراعاة لمشاعر أسرة مكلومة في فلذة كبدها. إن هذه الحادثة الإجرامية، ما هي إلا حلقة ضمن م 87;لسل عنوانه “قتل الأنفس وهتك الأعراض” يبث على شاشة وطننا الحبيب.. ولا تلوح في الأفق نهايته.

إننا في منظمة آدم لحماية الطفل والمجتمع “مشروع لا للإباحية” إذ نشجب هذه الحادثة بأشد عبارات الشجب والإدانة، نؤكد على ما يلي :

ـ وقوفنا مع الأسرة المكلومة،ومطالبتنا بمعاقبة مرتكبي الجريمة معاقبة صارمة توازي حجم الجريمة.

ـ تشديدنا على أن زمن السكوت على هكذا جرائم قد ولى إلى غير رجعة.

ـ مطالبتنا السلطات الأمنية بضرورة التصدي لظواهر الاغتصاب والقتل، وغلق أوكار الدعارة التي باتت تؤرق جميع المواطنين و تهدد كيان المجتمع.

ـ دعوتنا كافة المواطنين للمشاركة في مسيرة سلمية تنطلق من الجامع الكبير بعد صلاة الجمعة القادم( 1 نوفمبر) تحت شعار: أخلاقنا في خطر.

منظمة آدم لحماية الطفل و المجتمع (( مشروع لا للإباحية ))

نواكشوط 30 أكتوبر 2013

المصدر

Advertisements