فضيحة: اختفاء أجهزة كمبيوتر تابعة للجنة المستقلة للانتخابات!

كشفت مصادر من داخل اللجنة المستقلة للانتخابات في موريتانيا لـــ”السفير” عن اختفاء 10 أجهزة كمبيوتر محمول تابعة للجنة؛ بعد انتهاء المهلة المحددة للإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي في السابع من الشهر الجاري.

وقالت المصادر؛ التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن الأجهزة اختفت في ظروف غامضة بعد أن قامت اللجنة بتوزيع 850 جهازا محمولا مجهزا ومصحوبا بساحبة على مكاتبها المعنية بالإحصاء الإداري ذي الانتخابي في عموم التراب الوطني.

ورجحت المصادر ذاتها أن يكون وراء اختفاء الأجهزة المذكورة جهات نافذة في الحكومة لا تزال حتى الآن تقوم بإحصاء الناخبين بطريقة غير قانونية وذلك بعد مرور قرابة عشرين يوما على إغلاق مكاتب الإحصاء.

وكان بعض المراقبين والشركاء السياسيين قد ابدوا تذمرهم من الطريقة التي تدار بها اللجنة خصوصا بعد اكتشاف عديد الخروقات التي صاحبت الإحصاء الانتخابي واعتماد اللوائح المرشحة، ولعل من بين تلك التجاوزات استقبال لوائح الترشيح في مقاطعة الشامي المستحدثة والتي لم تتم حتى الآن تسوية وضعيتها الإدارية ولا تتوفر على سكان.

المصدر.

Advertisements