بريطانيا تتهم شركة طباعة البطاقات الانتخابية بتقديم رشى للحصول على صفقات فى موريتانيا

وجه القضاء البريطاني يوم أمس تهما بالرشوة والفساد لشركة Smith & Ouzman وذلك فى مقابل حصولها على صفقات طباعة البطاقات فى الانتخابات فى كل من موريتانيا وانتخابات الصومال و كينيا وغانا فى الفترة من 2006 الى 2010 (فى موريتانيا منحت الشركة صفقة طبع البطاقات فى الانتخابات البلدية والبرلمانية فى 2006 والانتخابات الرئاسية فى مارس 2007).

ووجه مكتب مكافحة الفساد البريطاني، وهو جهة حكومية رسمية، الاتهامات لجميع مدراء ووسطاء الشركة ومن بينهم مكتب الشركة في نواكشوط. حيث بلغت قيمة العمولات والرشى المدفوعة من طرف الشركة ما يفوق 000 500 الف يورو (حوالي 200 مليون أوقية). وقد وفرت الشركة البطاقات الانتخابية لموريتانيا في الانتخابات النيابية والبلدية التي أجريت فى 2006 (3 ملايين بطاقة) بدون مناقصة وبقيمة إجمالية فاقت قيمة المناقصة المعلنة للانتخابات البلدية والبرلمانية المزمعة فى 23 نوفمبر المقبل، والتي تتطلب طباعة 10 ملايين بطاقة. حيث باعت الشركة فى 2006 البطاقة الواحدة للحكومة الموريتانية بسعر 0.5 دولار أمريكي (حوالي 150 أوقية) بينما سعرها الحقيقي فى تلك الفترة لا يتجاوز 0.05 دولار للبطاقة (حوالي 15 أوقية).

يذكر أن شركة Smith & Ouzman المتهمة بتقديم رشى لموريتانيين فى 2006 تشارك اليوم أيضا في مناقصة طبع البطاقات الانتخابية للانتخابات البلدية والبرلمانية المقررة فى 23 نوفمبر المقبل فى موريتانيا، والتي تم طرح مناقصتها قبل أسبوعين من طرف اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، ولا تزال Smith & Ouzman تضغط على اللجنة المستقلة للانتخابات لعدم قبول عروض الشركات الأخرى والتفاوض مباشرة معها وذلك رغم رفض واعتراض اللجنة الوطنية لرقابة الصفقات العمومية .

والجدير بالذكر أن شركة (Smith & Ouzman)صاحبة العرض الأعلى قد تم إقصائها من المناقصة بالمرحلة الأولى وذلك لارتفاع قيمة عرضها المالي و لعدم تقديمها الضمانة البنكية من بنك محلي كما اشترط في الملف الرسمي للمناقصة:

1. (1,938,949 Euros) Smith & Ouzman(من المملكة المتحدة – بريطانيا)

2. Tall Security Print Ltd (1,400,000 Euros) (من المملكة المتحدة – بريطانيا)

3. Devharsh Infotech Pvt (1,264,000 Euros) (من الهند)

وقد تم إقصاء الشركة الهندية (Devharsh Infotech Pvt) لوجود عدة مخالفات قانونية صريحة في عرضها المالي والفني والتي تستدعي إقصائها بشكل مباشر، وقلة أو عدم خبرتها الدولية في طباعة الأوراق المؤمنة مثل البطاقات الانتخابية.

ونشير الى أن شركة (Smith & Ouzman)، يمثلها فى موريتانيا المواطن اللبناني كريم ريش ، صاحب شركة (ORCA MAURITANIE) والمدعوم من طرف الدكتور سوماري، العضو السابق باللجنة المستقلة للانتخابات السابقة، وأيضا عن طريق احد أعضاء لجنة تقييم العروض باللجنة المستقلة للانتخابات.

المصدر.

Advertisements