الطلبة الأفارقة في تونس يتعرضون للتمييز العنصري

aesat-tunis-blamassi-toure.jpgظهرت

ظهرت تقارير اعلامية ومقاطع فيديو في الآونة الأخيرة تسلط الضوء على الممارسات العنصرية التي يتعرض لها الطلبة الأفارقة في تونس بسبب لون بشرتهم ، ونقل موقع “فرانس 24″ أن حوالي ستة آلاف طالب إفريقي

يدرسون بالجامعات التونسية باتوا عرضة للتهديد المستمر ، مشيرا إلى أن الكثير منهم تقدم بشكاوى إلى جهات أمنية في البلاد وإلى منظمات حقوقية .

وينقل الموقع شهادة أحد الطلبة قائلا ” ذات يوم ركبت في الميترو وكنت ضحية للتمييز العنصري بسبب ما سمعته من شتائم ضدي لأنني اسود البشرة “. وتحدث بعضهم كذلك عن اعتداءات جسدية وجنسية متكررة .

من ناحية أخرى عبرت جمعيات تضم الطلبة الأفارقة في تونس عن استيائها من هذا السلوك وقررت الدفاع عنهم ، يقول أحد النشطاء “التقينا بأعضاء من مكتب النقابة الوطنية للأمن التونسي وشرحنا لهم موقفنا ومخاوفنا مما يحدث خاصة في ظل تجاهل وزارة الداخلية للشكاوى التي ارسلت إليها والمتعلقة بالاعتداءات ومحاولات الاغتصاب التي تعرضوا اليها”.

يذكر أن الجمهورية التونسية تمنح عددا من المقاعد الدراسية سنويا لأبناء الدول الإفريقية خصوصا الناطقين بالفرنسية، مثل مالي والسنغال والنيجر وبوركينافاسو ،،، الخ. كما يتلقى العديد من الطلاب الموريتانيين تعليمهم العالي في الجامعات التونسية، حيث تشير الاحصائيات إلى وجود ما يناهز 400 طالب موريتاني يدرسون في مختلف التخصصات العلمية والأدبية.

المصدر

Advertisements