خطيب العيد يحذر موظفي الحكومة من إختلاس الأموال العمومية

حذر خطيب العيد فى مدينة نواذيبو شمال موريتانيا محمد لمين ولد عبدى سالم موظفي الحكومة ، والمسؤولين من إختلاس الأموال العمومية ، وممارسة الرشاوى معتبرا أن ذالك مناف لقيم الدين الإسلامي.

 

 

وقال الخطيب أمام الألاف من سكان نواذيبو ورئيس منطقة نواذيبو الحرة والوالي المساعد ورؤساء التشكيلات العسكرية والأمنية إن التمسك بالدين الإسلامي يشكل صمام أمان الشعوب ، داعيا الجميع إلى التمسك به ، والإعتزاز بقيمه وسمته.

 

واعتبر خطيب العيد أن الأضحية تشكل سنة المصطفي صلى الله عليه وسلم وتجب على القادر عليها بينما تسقط عن العاجز عنها، وقد ضحى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم.

 

كواليس صلاة العيد…

 

رصد موفد “نواذيبو –أنفو” إلى صلاة العيد فى الفضاء المحاذي للإذاعة ودار الشباب كواليس حيث لم يتم جلب الأفرشة للرسميين إلا بعد بقاء 5 دقائق عكس الحالات السابقة التى يتم الإستعداد وجلبها مع ساعات الصباح الأولى

 

وتم جلب الأفرشة بعد ان جلس معظم القادة العسكريين على الأرض فى أول موعظة لهم بعد أن عهدوا المكاتب الوفيرة والأفرشة الجميلة ، لكن المفارقة كانت فى اللحظات الأخيرة ، وقبيل وصول رئيس منطقة نواذيبو الحرة رفقة والي نواذيبو المساعد.

 

وغاب أبرز الواعظين والفقيه الشهير اسلم ولد الطالب الزين فعمد أحد أئمة الجوامع لوعظ الناس لكنه ارتبك خطئا ، ولم يميز بين تعريف الإيمان والتقوى لينبرى أحد الحضور ، ويصحح المفهوم مماأحرج الإمام وجعله يغادر.

المصدر

Advertisements