بعد رفعه شعار رابعة العدوية، الشيخ الددو يصرح: “الحج ارتبط بالسياسة منذ فرضه”

uuuds.jpg

في أول رد فعل له على الصورة التي ظهر فيها وهو يرفع شعار رابعة العدوية في الحج قال العلامة الموريتاني الشيخ محمد الحسن ولد الددو “إن الحج ارتبط بالسياسة منذ فرضه في السنة التاسعة من الهجرة”، وأضاف خلال مقابلة

مع اجرتها معه ظهر اليوم فضائية الجزيرة “إن السياسة نوعان منها ما هو من الدين ولا يمكن فصله عن الحج بأي حال من الأحوال”.

واستطرد العلامة الددو قائلا ” إن النبي صلى الله عليه وسلم بعث علي ابن أبي طالب ليقرأ على الناس سورة التوبة خلال هذا الحج، وهي سورة مليئة بالأحكام السياسية”. وأضاف الشيخ “أن علي ابن أبي طالب سئل عن الأمور التي بعثه بها النبي صلى الله عليه وسلم، فأجاب بأنه بعثه بأربعة أمور، هي أن لا يدخل الجنة إلا مسلم لا يشرك بالله شيئا، وأن لا يطوف بالبيت عريان، وأن من كان له عهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فعهده إلى نهايته، وأن لا يحج بعد هذا العام مشرك”.

وأثارت الصورة التي نشرت يوم أمس عبر وسائل الاعلام ويظهر فيها الددو يرفع شعار رابعة العدوية، جدلا واسعا بين منتقد لها ومدافع عنها ، حيث رأى منتقدوه أن هذه التصرف يحمل إشارة سياسية ينبغي ابعادها عن الدين تجنبا للشحناء والفتن اثناء تأدية مناسك الحج.

ولا يعرف حتى الآن كيف ستتعامل المملكة العربية السعودية مع ما بدر من الشيخ الددو ، وهو احد العلماء الذين يحظون بمكانة لديها ، لكنها في نفس الوقت تناهض حركة الاخوان المسلمين وتقف منها موقفا عدائيا.

المصدر