توجيهات تسمح للحجاج الصادرة تأشيراتهم من موريتانيا بأداء فريضة الحج

توجيهات تسمح للحجاج الصادرة تأشيراتهم من موريتانيا بأداء فريضة الحج

توجيهات تسمح للحجاج الصادرة تأشيراتهم من موريتانيا بأداء فريضة الحج

علمت «الحياة» عن صدور توجيهات تسمح بإتمام إجراء دخول الحجاج التونسيين إلى الأراضي السعودية لأداء فريضة الحج، بعد أن تم توقيفهم منذ يوم (الإ

ثنين) الماضي ليتم إعادتهم إلى وطنهم، إضافة إلى حجاج آخرين قدموا من دول عربية إفريقية توالياً بعد الحجاج التونسيين، ليصل عددهم إلى أكثر من 430 حاجاً.

وكشف مصدر لـ «الحياة» أن أكثر من ٤٣٠ حاجاً وصلوا إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ولم يتم إنهاء إجراءاتهم لوجود اشكاليات في تأشيراتهم الخاصة بالحج، إذ تم استصدرها من غير بلدانهم، وهي “جمهورية مورتانيا”.”

وبين المصدر أنه تم السماح بدخول الحجاج بعد أن شكلت لجنة لدراسة أوضاعهم، تدعى لجنة «التنسيق والمتابعة»، مُشكّلة من جهات عدة تتمثل في الجمارك، المباحث، الجوازات، أمن المطار، إدارة مطار الملك عبدالعزيز، وهيئة الطيران المدني، لدرس وضعهم الحالي.

وأرجع المصدر سبب لجوء حجاج الدول العربية الإفريقية إلى إصدار تأشيرات من جمهورية مورتانيا، إلى إنخفاض حصص التأشيرات لهذا العام عن الأعوام السابقة، إذا قررت وزاره الحج بتقليص عدد الحجيج إلى ٢٠ في المئه، نظرا إلى المشاريع التطويرية القائمة والتي يشهدها الحرم الشريف و المشاعر المقدس، الأمر الذي دفع الحجاج إلى الاستعانة بجمهورية مورتانيا لإصدار تأشيرات الحج منها.

و قد  أشارت «الحياة» يوم  (الأربعاء)  التاسع من شهر أكتوبر  إلى وجود 88 حاجاً تونسياً في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة لم تستكمل إجراءات دخولهم، وستتم إعادتهم إلى وطنهم بسبب وجود إشكالات في تأشيراتهم الخاصة بالحج، إذ أفادت المصادر بأن التأشيرات التي قدموا بها صادرة عن دولة غير دولتهم

المصدر.

Advertisements