كينروس تخفض عمالها بنحو 300 موظف

كينروس تخفض عمالها بنحو 300 موظف

أعلنت شركة كينروس الكندية، العاملة في منجم تازيازت موريتانيا، عن تخفيضات في عدد الموظفين في موريتانيا وفي المكتب الإقليمي في لاس بالماس، وستطال هذه التخفيضات نحو 300 موظف في تازيازت ومكاتبها الإدارية في نواكشوط ولاس بالماس.

وحسب ما أعلنته الشركة في بيان صادر اليوم الخميس ()، فإن الشركة “طبقاً لقانون العمل الموريتاني، قامت بإشعار وزارة العمل الموريتانية ومندوبي الموظفين بنواياها في وقت مبكر من هذا اليوم”، مشيرة إلى أن القانون يمكنها من الانتظار حتى 25 أكتوبر، لإبلاغ الأفراد المتأثرين.

وقالت الشركة إنها “ستواصل تعهدها الراسخ ببناء أعمال تجارية طويلة الأمد ومستدامة في موريتانيا”، واصفة قرار خفض العمال بأنه “صعب ولكنه ضروري لإدراك المستقبل”.

وأشارت إلى أنها ستحتفظ في منجمها بما يناهز ثلاثة آلاف عامل مباشر و غير مباشر بعد إجراء عملية تقليص العمال؛ مؤكدة أنها ستستمر في دعم سلسلة من المبادرات الاستثمارية لصالح الساكنة المحلية بما في ذلك إنشاء و تطوير المدرسة الجديدة للمعادن.

نص البيان:

لقد تعرضت شركة كينروس كغيرها من الشركات في قطاع التعدين لضغوطات كبيرة من جراء تراجع سعر الذهب وارتفاع التكاليف. في الأول من كانون الثاني/يناير2013 ، وصل سعر الذهب إلى 1,675 دولار. وفي الوقت الراهن، يتم تداول الذهب بنحو 1,300 دولار.

هذا وقد شرعت شركات في صناعة التعدين بوضع إجراءات لخفض التكاليف والاحتفاظ بالسيولة النقدية، بما في ذلك تأجيل مشاريع تعدين وعمليات تخفيض في أعداد الموظفين وإغلاق مكاتب.

شركة كينروس ليست حالة استثنائية، وكغيرها من الشركات الأخرى، يجب أن تعمل على خفض التكاليف في جميع أعمالها التجارية على وجه السرعة. في شهر تموز/يوليو، بدأت الشركة بمراجعة التكاليف الشاملة لمعالجة قضايا واجهتما بسبب بيئة أسعار الذهب الأقل انخفاضاً. ونتيجة لذلك، فقد تم خفض التكاليف في جميع عمليات شركة كينروس، بالإضافة إلى التنقيب العالمي وعمليات الإنفاق الرئيسية والتخفيضات في عدد الموظفين في المكتب الرئيسي للشركة في مدينة تورونتو. وإغلاق مكتب في مدينة فانكوفر ومكتب تنقيب في المكسيك وتخفيضات بارزة في عدد الموظفين الأجانب في تاسيات.

وكنتيجة مباشرة لهذا التركيز المتزايد على هذا التخفيض الرئيسي والمحافظة على السيولة النقدية، لا تتوقع شركة كينروس اتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت ستمضي قدما مع احتمال توسيع مصنع تاسيات حتى عام 2015 على أقرب تقدير. وقد تمت مراجعة خطة المناجم الشاملة الخاصة بنا لكي تعكس هذا القرار، وسوف يكون للانخفاض اللاحق في معدل نشاط التجريد والتنمية تأثير على الموظفين ومتطلبات المقاولين.

واليوم، أعلنت الشركة عن تخفيضات في عدد الموظفين في موريتانيا وفي المكتب الإقليمي في لاس بالماس. هذه التخفيضات سوف تطال نح 300 موظف في تاسيات، ومكاتبنا الإدارية في نواكشوط ولاس بالماس.

طبقاً لقانون العمل الموريتاني، قامت الشركة بإشعار وزارة العمل الموريتانية ومندوبي الموظفين بنواياها في وقت مبكر من هذا اليوم، على الرغم من أنه لا يمكن إطلاع الأفراد المتأثرين على تفاصيل هذه التعديلات قبل 25 تشرين الأول/أكتوبر.

تواصل شركة كينروس تعهدها الراسخ ببناء أعمال تجارية طويلة الأمد ومستدامة في موريتانيا، علماً بأن التخفيضات في أعداد الموظفين قرار صعب لكنه ضروري لإدراك المستقبل.
ستحتفظ شركة تازيازت في منجمها بما يناهز ثلاثة آلاف عامل مباشر و غير مباشر بعد إجراء عملية تقليص العمال كما ستستمر الشركة في دعم سلسلة من المبادرات الاستثمارية لصالح الساكنة المحلية بما في ذلك إنشاء و تطوير المدرسة الجديدة للمعادن

وفي الأسابيع القادمة، سوف تبقى شركة كينروس متمسكة بتعهدها بالسلامة كأولوية أولى من أولوياتها. وسوف يتم التعامل مع تسريح الموظفين بطريقة واضحة وشفافة طبقاً للقانون الموريتاني. و سنتابع العملية برمتها والمعايير التي يمليها القانون الموريتاني لتحديد الأشخاص الذين سيتأثرون.

إن قرار خفض عدد الموظفين يكون في العادة قراراً صعباً على أي شركة، لكن شركة كينروس سوف تعمل على دعم الموظفين خلال هذه الفترة الانتقالية.

المصدر

Advertisements