تفاقم الوضع الصحي لابن معتقل في غوانتنامو

شقيقة المعتقل أحمد ولد عبد العزيز غادرت نواكشوط صباح اليوم لزيارة ابن شقيقها المريض في الهند ـ الأخبار

شقيقة المعتقل أحمد ولد عبد العزيز غادرت نواكشوط صباح اليوم لزيارة ابن شقيقها المريض في الهند ـ الأخبار

 

الأخبار (نواكشوط) ـ غادرت شقيقة المعتقل الموريتاني في سجن اغوانتنامو أحمد ولد عبد العزيز وعضو مبادرة “إنصاف”، لالة بنت عبد العزيز العاصمة نواكشوط باتجاه مدينة حيدر أباد الهندية لزيارة ابن شقيقها محمد ولد أحمد ولد عبد العزيز؛ والذي يعيش صراعا مع المرض منذ أشهر.

وقالت بنت عبد العزيز في حديث صحفي فجر اليوم بمطار انواكشوط، إنها “تعتزم نقل ملف الطفل الطبي لكل الحقوقيين والإعلاميين الموريتانيين المدافعين عن أعدل قضية وطنية وهي قضية المعتقلين الموريتانيين أحمد ولد عبد العزيز ومحمدو ولد صلاحي”.

وكان الطفل محمد ولد أحمد ولد العزيز قد ولد في الهند من أمه الهندية بعد إلقاء القبض على والده في مدينة بيشاور الباكستانية سنة: 2001م وتسليمه للولايات المتحدة؛ ليودع في سجن اغوانتامو.

يذكر أن المحامي محمد ادراما عضو هيئة الدفاع عن المعتلَين الموريتانيين في سجن اغوانتنامو محمدّ ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز، قال في ندوة نظمتها مبادرة “إنصاف” بفندق الخاطر في: 22/09/2013م، إن حل قضية السجينين لا يمكن أن يتم إلا بالطرق السياسية.

وطالب ادراما الحكومة بالتحرك العاجل قبل فوات الأوان، مضيفا إنه وفريقَ الدفاع استنفدوا كل الجهود والسبل القضائية للإفراج عن السجينين، موجها باسم هيئة الدفاع نداءًا إلى الجميع أن “كفى من اغوانتنامو”.

المصدر

Advertisements