السجين ولد الحضرامي يتعرض لحمي شديدة و طبيب السجن يهمل وضعه الصحي

 

JPG - 16.9 كيلوبايت

 

بعد دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام منذ ثلاثة أيام احتجاجا علي ما وصفه” الظلم” الذي مورس ضده،و يعاني السجين أحمد ولد الحضرامي من ارتفاع كبير في درجة حرارة جسمه، و هبوط عام لا يستطيع معه الحراك من مكانه . و بعد ان تم ابلاغ طبيب السجن به لم يحرك ساكنا . بل انه ابدي قدرا كبيرا من الاستهتار وعدم المبالاة،بحسب مصادر مقربة من السجين.

 

حيث قال بأنه سيقوم باجراءات استخراج لعلاجه وبعد انتظاره رجع الطبيب ليقول له بأن الادارة ليست لديها قدرة علي شراء العلاج ، و الآن لا زال يعاني من ارتفاع درجة الحرارة ، و هناك خطورة مؤكدة علي صحته ادا لم يتم علاجه بشكل سريع و توفير رعاية له.

 

وبحسب ذات المصادر فإن السلطات المدنية و العسكرية للسجن تتحمل مسؤولية تدهور صحته و ما قد يترتب علي هذا الاهمال.

 

كما يتحمل ورير العدل و الادعاء العام كل المسئولية عن تطورات قضيته بجميع أبعادها بعد ان تم ابلاغهم باضرابه و تم الاعلان عنه من خلال وسائل الاعلام.

المصدر

Advertisements