لن تصدق: “شنقيتل” تختبر قوة صبر زبنائها !!

arton4559.jpg

لم تعد رداءة شبكة الهاتف الجوال ولا التشويش على المكالمات مما يثير استياء مستخدمي شبكة الهاتف النقال في موريتانيا، فمثل هذه المنغصات أصبحت جزء من الخدمة ولا يمكن احتسابها على شركة دون أخرى من الشركات الثلاثة المستثمرة في قطاع الاتصال بموريتانيا لكن الاستخفاف بمصالح المستهلك وغياب الرقابة على جودة الاتصال والامعان في إذلال المستهلكين دفعت إحدى الشركات إلى تعمد قطع المكالمات أثناء الاتصال ودون أن تكلف نفسها مجرد الاعتذار للزبناء.
خلل القطع المفاجئ للمكالمات ودون سابق إنذار أصبح مصدر إزعاج لمشتركي “شنقتيل” وذلك لما يسببه من حرج لدى طرفي المكالمة وضياع للوقت وإهدار للجهد.
موقع المستهلك تلقى عديد الشكاوى من هذا الخلل المزعج حيث أكد اصحاب الشكاوى أن الشركة قد تتلاعب بالرصيد وتغري المواطن بمسابقات وهمية وتتحايل على وقت المكالمات بالنقص والتطفيف لكن أن تقطع المكالمات وتعتدي على حرمة الاتصالات فذلك آخر ما كانوا يفكرون فيه وآخر ما ينبغي أن يصل إليه الاضرار بحقوق الناس ومصالهم.
وطالب هؤلاء سلطة التنظيم باتخاذ إجراءات رادعة ضد شركات الاتصال دون الاكتفاء بالتغريم حتى تحرم التزامها وتؤدي واجباتها في توفير خدمات اتصال مجزية ومقبولة.

المصدر

Advertisements