لن تصدق : صندوق الضمان الإجتماعي بلا نظام للمعلومات

03-10-2013-M00004.jpg

لمعالجة العجز الكبير في أنظمة المعلوماتية لدى أقدم مؤسسة للضمان الاجتماعي بموريتانيا دعت وزراة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة إلى ورشة لتحديث النظام المعلوماتي لدى الصندوق.

وتهدف الورشة التي يشارك فيها ممثلون عن مختلف القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والمجتمع المدني إلى دعم الوظيفة الاحصائية للصندوق باعتباره محورا أساسيا ضمن خطة عمل قطاع الضمان الاجتماعي الوطني.

وأوضح السيد محمد ولد اشريف أحمد الأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة أن هذه الورشة ستمكن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من التسلح بالآليات الضرورية لجمع واستغلال المعلومات الاحصائية والحصول على المعلومات المؤكدة والضرورية لإعداد دراسات تحديثية لأنظمته.

من جهته أخرى أكد المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي السيد محمد علي ولد الددو أن الدولة في إطار تعاونها المثمر مع المكتب الدولي للشغل حددت برنامجا اصلاحيا للضمان الاجتماعي يتضمن عصرنة المؤسسة وتحديث انظمتها،واعداد مخطط لإدخال المعلوماتية لنظم تسيير المؤسسة.

وقال إن هذه الورشة ستمكن القائمين على الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من القيام بتشخيص موضوعي لنظام الضمان الاجتماعي واعتماد تخطيط ملائم للاهداف وإدارة فعالة للانشطة.

ويشكو مراجعو الصندوق من تعقد الإجراءات ومن فوضى التعامل مع البيانات حيث لا يزال الصندوق يعتمد في الكثير من معاملاته على السجلات ورزم الأورق مما يعرض مصالح مؤمنيه ومعلوماتهم للضياع.

المصدر

شاهد ماذا وزعت المفوضية على متضرري الأمطار في نواكشوط !!

arton15257.jpg

أطلقت مفوضية الأمن الغذائي، برنامجا لمساعدة مئات الأسر المتضررة من الأمطار الأخيرة فى العاصمة نواكشوط. وذلك بقيمة 149 مليون أوقية .
وستستفيد فى إطار هذا البرنامج 5900 أسرة من مواد غذائية متنوعة تفوق كميتها 600 طن، وذلك في أحياء متفرقة فى خمس مقاطعات هي: السبخة، الميناء، دار النعيم تيارت والرياض.
وقال مفوض الأمن الغذائي، محمد ولد محمدو، لدى إشرافه على إطلاق العملية، إنه إضافة الى المساعدات الغذائية ستستفيد 300 أسرة تضررت منازلها جراء الأمطار من خيام وبطانيات وأفرشة. مشيرا الى أن العملية كلفت مبلغ 149 مليون أوقية تم توفيرها بالكامل من الموارد الذاتية للدولة.

المصدر

الجيش يلاحق7 إرهابين يتزعمهم صهر زعيم كتيبة المرابطون بالحدود مع موريتانيا

 

تواصل قوات الجيش الوطني الشعبي، عملية مطاردة مجموعة إرهابية، حاولت اختراق مراكز التقدم الأمني بالمثلث الحدودي، بعدما رجحت بشأنها المعلومات المتوفرة، أنها تحوز على أسلحة ثقيلة كانت قد قامت بتهريبها من  (جنوبي ـ شرقي) أوربا.

 

باشرت ليلة يوم الأربعاء الفارط، مصالح الآمن المتخصصة في مكافحة الإرهاب والجريمة وبالتنسيق مع باقي الهيئات الأمنية المشتركة، المرابطين بتماس الحدود مع دولتي مالي وموريتانيا، في فرض طوق أمني على صحراء أغلال التي تفصل ما بين حدود مدينتي تيميمون وبرج باجي المختار، لضبط موقع تحرك 7 إرهابيين ينتمون للتنظيم الجهادي المسلح المسمى بكتيبة المرابطون التي يتزعمها الإرهابي مختار بلمختار، المعروف بخالد أبو العباس، هذا الأخير كان قد كلفهم، بنقل أسلحة ثقيلة بقيمة 42 مليون دولار لمعاقله الرئيسية بصحراء موريتانيا، كان قد تم تهريبها منتصف الشهر الفارط من مدن جنوب ـ شرق بلغاريا، وذالك عبر محوري منطقة بكاس المتاخمة لصحراء مدينة غدامس بليبيا وتين زاوتين الواقعة على بعد حوالي 600 كلم عن مقر عاصمة الولاية تمنراست.

 

تقول  مصادر «المحور اليومي» التي أوردت لنا المعلومات والتي ذهبت في ذات السياق إلى أبعد، من ذلك عندما أسرت لنا أن عناصر الجيش الوطني الشعبي كانت قد تحصلت صبيحة أمس على معلومات استخباراتية،تفيد أن الشقيق الأصغر لزوجة الإرهابي بلعور  زعيم كتيبة المرابطون، الإرهابي الناصر المسماسي الجهادي المتمرد سابقا عن حركة التوحيد والجهاد بغرب إفريقيا، يوجد ضمن العناصر الإرهابية المسلحة، التي تلاحقها الوحدات الأمنية المشتركة في جوف الصحراء الكبرى.

المصدر.