تظلمات الريف الموريتاني.. هل تفضل بريد شبكات التواصل الاجتماعي؟

استفاد الكثير من سكان المدن والأرياف النائية الوطنية من استغلال الفرص التي أتاحتها التطورات المذهلة الحاصلة في مجال وسائل الاتصال وفي مقدمتها مواقع التواصل الاجتم اعي على شبكة الإنترنت. تظلمات الريف الموريتاني.. هل تفضل بريد شبكات التواصل الاجتماعي؟

حيث أصبح الكثير من مدن الداخل وحتى القرى التابعة لها يتمتع بصفحة على الفيسبوك أو مدونة أو منتدى يبث عبرها كل صغيرة وكبيرة من تفاصيل الحياة اليومية بكل ألوانها ومشاكلها وتعقيداتها وجدلها المرير، في وطن التناقضات، كما يصفه كثيرون.
وقد أصبح المدونون على ما يبدو يستعيضون الوسائل والوسائط التقنية الحديثة بالوسائل التقليدية في إرسال رسائلهم التي أصبحت لا تخشى مقص الرقيب، ولا تعرقلها إكراهات وتأثيرات الزمان والمكان، عن الوصول إلى الهدف والوجهة عموديا وأفقيا، وجدت أولم تجد التفاعل والتجاوب معها تنازليا.
ففي إطار بحثنا الدؤوب عن بعض ما تجود به هذه المدونات من أخبار المدن الداخلية التي كثيرا يصعب عليك التحقق منها، ويلزمك التحري فيها، صادفنا اليوم على صفحة (أهل عدل بكرو) شكوى إلى الرئيس محمد ولد عبد العزيز تقدمت بها مجموعة من رجال قرية المزوزيه التابعة لبلدية بوكادوم بمقاطعة أمرج في أقصى الجنوب الشرقي الموريتاني.
الشكوى التي نشرها أحد المدونين من أبناء القرية المتضررة، تقول إن أفرادا يعملون في شركة من جمهورية بنين أقدموا جهارا نهارا على بيع معدات بناء المشروع الذي كلفت الشركة بتنفيذه، أملا في القضاء العطش الذي عانت منه قريتهم لفترة طويلة.
أصحاب الشكوى يأملون أيضا من السلطات التي ترفع شعار محاربة الفساد والمفسدين ورد المظالم أن “ترد إليهم شريان حياتهم” فضلا عن إنزال العقوبة بمستحقيها، قبل أن يختموا الرسالة بلائحة تتكون من 21 اسما كموقعين صدرت عنهم الشكوى، وهم واثقون على ما يبدو من وصول رسالتهم إلى رئيس الجمهورية الذي توجد باسمه ونيابة عنه صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي يصعب التأكد من صحة انتسابها له أو تسييره لها، وتتضارب الآراء حول من يقف وراءها، كان آخرها حساب باسمه على تويتر.
وبين الشكاوى الافتراضية والاحتجاجات الواقعية شبه اليومية التي لا تردها إلا أسوار القصر الرئاسي أوجه شبه أهمها تجاوز كل المعنيين بحلول مشاكل المواطنين إلى شخص الرئيس، ما ولد جدلا بهذا الخصوص بين يشم في الأمر رائحة الاستبداد والمركزية، ومن يستنشق منه أريج الحرية وأوكسجين العدل، على سيرة المعتصم.

المصدر

المستهلك : مخاوف من تسويق البان مصنعة على انها طازجة

JPG - 31.2 كيلوبايت

قى المستهلك شكاوى من إقدام بعض شركات الألبان على إنتاج ألبان مصنوعة من بودرة الحليب وتسويقها على أنها طازجة في مخالفة صريحة لأبسط قواعد الجودة وخرق لحقوق المستهلك والتغرير به من خلال احتفاظ هذه المنتوجات بكلمة ألبان طازجة الممهورة على معلباتها.

وفيما شكك المصدر في نويا القائمين على مثل هذا الغش الذي يصعب كشفه في ظل انعدام أي نوع من الرقابة على شركات الألبان لم يستبعد أن يكون نقص كميات الألبان الطازجة المحلية هو السبب في لجوء الشركات لمثل هذا الإجراء.

وتشكو شركات الالبان المحلية من المنافسة غير المتكافئة للالبان المستوردة خاصة طويلة المدة والمستوردة من دول أوربا الغربية والشرق الأوسط وكذلك من ضعف حركة السوق المحلي وغلاء المواد الخام وتدني حوافز الاستثمار وتطالب بمزيد الدعم حتى تساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الالبان ومشتقاتها في بلد كموريتانيا يمتلك ثروات حيوانية معتبرة من الماشية والإبل والغنم ومع ذلك يستورد الألبان ويبلغ فيه سعر كلغ اللحم أكثر من 2000أوقية

المصدر

متظاهرون يقطعون طريق نواكشوط – روصو طالبا للماء

المتظاهرون يقطعون الطريق ويهتفون طلبا لمياه صالحة للشرب

المتظاهرون يقطعون الطريق ويهتفون طلبا لمياه صالحة للشرب

 

 

 

الأخبار(نواكشوط) تظاهر العشرات من سكان قرية نولكي(40لكم) على طريق نواكشوط روصو، مطالبين بتوفير مياه صالحة للشرب.

وقطع المتظاهرون الطريق الرئيسي الرابط بين مدينتي روصو ونواكشوط بالحجارة كما أشعلوا النيران على الطريق ما تسبب في تعطيل حركة المرور بين المدينتين لبعض الوقت.

وهتف المتظاهرون ضد سياسية الدولة في مجال توفير المياه، مطالبين بحل لأزمة العطش في القرية.

وأكد المتظاهرون استمرارهم في التظاهر والاحتجاج حتى تتحقق مطالبهم بتوفير مياه صالحة للشرب.

المصدر

ولدينج: مفوض الامن الغذائي 5000 بطاقة تنتظر السحب فى المقاطعة

alt

ادى صباح اليوم الجمعة مفوض الامن الغذائى محمد ولد محمدو زيارة الى مقاطعة ولدينج، رفقة والى الولاية محمد ولد الكيحل و عدد من اطر المقاطعة، وتأتى هذه الزيارة بعد زيارة ممتثلة اداها المفوض صحبة الوفد المرافق له الى سيليبابى للدعوة للمشاركة في الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي وسحب بطاقات التعريف؛ تمهيدا للانتخابات القادمة.
و اثناء اللقاء بأعيان ووجهاء المقاطعة قال مفوض الامن الغذائى إن أكثر من خمسة آلاف بطاقة تعريف بمقاطعة ولدينج لم تسحب حتى الآن من مراكز وكالة السجل السكانى والوثائق المؤمنة، رغم ضيق الوقت المتبقى من التسجيل على اللوائح الانتخابية.
و اثناء اللقاء شكر الناشط السياسى الزين ولد جعفر مفوضية الامن الغذائى على تدخلاتها المتميزة منذ السنة الماضية بواسطة بنوك الحبوب التى افتتحتها فى كافة انحاء المقاطعة حيث حلت مشكلة الحبوب لآلاف الاسر الفقيرة، من ناحية اخرى انتقد الناشط السياسى “ابهيم كن” السلطات الادارية بالولاية متهما بعدم بعدم الاستجابة لتعليمات رئيس الجمهورية فى تسهيل الخدمات الادارية و تقريبها من المواطن، فى حين اعتبر العمدة السابق لمقاطعة ولدينج “الشيخ ولد جام” ان الفقر و محدودية الجيب هما السبب وراء عدم سحب العديد من المواطنين لبطاقاتهم مطالبا اطر الولاية بتوفير مبالغ مالية للمساهمة فى سحب تلك البطاقات.

المصدر

ألاك: معارض يتهم الوزيرة منت فرجس “بشراء ذمم الناخبين”

 

JPG - 6.3 كيلوبايت

 

قال ممثل حزب تكتل القوى الديموقراطية بلبراكنه ومسؤول السياسات بالحزب محمد عبد الله ولد محمد اطفيل “إن مهمة الوزيرة عيش فال منت فرجس بلبراكنه مهمة سياسية مكشوفة للعامة”، متهما إياها” بشراء ذمم الناس والتأثير على إراداتهم فى وقت يتجه فيه البعض لتنظيم انتخابات محلية وتشريعية..”.

 

وانتقد ممثل حزب التكتل -فى مداخلة له بلقاء الوزيرة ظهر أمس الأربعاء-” بشدة تخصيص مقعد للمثل الحزب الحاكم المصطفى ولد أوداعه وجلوسه بين الرسميين مقابل إقصاء بقية الطيف السياسى…”.

 

وذكر ولد محمد اطفيل -في نفس المداخلة-” بصفة الوزيرة السايسية كأمينة تنفيذية للحزب الحاكم ومكلفة بلبراكنه على وجه الخصوص..”.

المصدر

المستقلة للإنتخابات لم تستقبل أي لائحة

كشفت مصادر من داخل اللجنة المستقلة للإنتخابات فى مدينة نواذيبو إنه وبالرغم من مرور يومين من فتح باب الترشحات فإنها لم تستقبل أي لائحة لحد الساعة.

وقالت المصادر إن اللجنة جاهزة فى إنتظار بدء إيداع اللوائح ، وتنتظرها لكن دون جدوى حتى الآن

وكانت اللجنة المستقلة للإنتخابات قد أعلنت عن فتح باب الترشحات ، وإيداع الملفات عند منتصف ليلة الثلاثاء وإلى غاية 04 أكتوبر المقبل.

المصدر

عمال المصارف الموريتانية يشاركون في حملة التشجير

عمال المصارف الموريتانية يشاركون في حملة التشجير

شرع العشرات من موظفي وعمال المصارف الموريتانية اليوم الجمعة (27/09/2013) في حملة تشجير العاصمة نواكشوط، وذلك في اطار حملة تشجير أطلقتها الحكومة الموريتانية قبل فترة ودعت الفاعلين إلى المساهمة فيها.
وتهدف الحملة بحسب القائمين عليها إلى تشجير أكبر مساحة ممكنة من محيط نواكشوط، من أجل وقف زحف الرمال ومكافحة التصحر الذي يهدد المدينة من عدة جهات لاسيما من الناحية الشرقية.
وشارك في الحملة عدة بنوك من بينها البنك الوطني لموريتانيا بالإضافة إلى عمال خيرية البنك الوطني، واورا بنك، والبنك المركزي الموريتاني.
ويسعى قطاع البنوك إلى غرس ما يقارب 400 شجرة ضمن مساحة هكتار مخصصة لكل بنك.

المصدر

دور المخابرات في تعيين الرؤساء؟

هل للمخابرات دور أساسي في تعيين الرؤساء في الوطن العربي؟ وما مدى التحكم في النخب السياسية والثقافية؟, دور المخابرات في تعيين الرؤساء؟

سؤالان من السهل الإجابة عنهما إذا أخذنا الجزائر نموذجا ولكن السؤال الأكثر تداولا على ألسنة المراقبين للشأن الجزائري: من يدير الحكم الآن في الجزائر؟ وهل ستكون له سلطة تعيين من يخلف الرئيس بوتفليقة؟ وغالبا ما تصاحب هذين السؤالين أسئلة أخرى حول هوية أصحاب القرار في الداخل وعلاقاتهم بأصحاب الحل والربط في الخارج؟.
شرعية المعلومة للحكم والتضليل
لا شك أن الإجابة على مثل هذه الأسئلة قد تجلب لأصحابها الكثير من المتاعب أو قد تجنح بهم نحو تضليل الرأي العام الداخلي والخارجي والاجتهاد بالتحليل قد يفسر بأنه تجاوز في حق أمن الدولة.
منذ بدأت كتابة “مالا يقال” قبل أكثر من 20 عاما وأنا أتساءل هل يمكن للمعلومة أن تكون عملة ذات وجهين أو سيفا ذا حدين وما هو الوجه المتداول لها والوجه الآخر المخفي عنا؟ الاعتقاد السائد عند الأكثرية ممن يقرؤون مذكرات رجال المخابرات يجدون فرقا شاسعا بين قادتها في الغرب ورجالها في الشرق، فالغرب يسمح لقادتها بأن يكتبوا عن الجوانب التي لا تمس بمصلحة الدولة في حين أن رجال مخابراتنا العرب يحاولون تشويه الدولة والذين لا تسمح لهم ضمائرهم بذلك ينتحرون؟
للمعلومة سلطة الرصاصة فقد تقتل صاحبها إذا استخدمها في غير موضعها خاصة بعد أن أصبح الإعلام البديل يوفر فضاء لتداولها فما هي شرعية من يملكها؟.
لا أحد يستطيع أن يبعد صاحب “الدبابة” عن سلطة اتخاذ القرار، فالعسكري إذا لم يكن له وجه سياسي يصبح أكثر احتراما لمهنته وأكثر ضمانا لحماية البلاد والعباد، والدليل أن الثورة قبل مؤتمر الصومام كانت أكثر ارتباطا بالجهاد في سبيل الوطن لكنها بعد مؤتمر الصومام بدأت تتحول نحو الصراع العسكري والسياسي لتصبح بعد استرجاع السيادة عام 1962م في يد العسكري السياسي الذي يعطي الصلاحيات كاملة لمن يضمن أمنه، ربما يقول البعض أن هذا الاختيار ظهر مع الحكومة المؤقتة عام 1958م لكن من يعرف قصة “النخلة” في بوزريعة ودورها في الهيمنة على القرار يدرك خطر “الأمني” على السياسي فالانقلاب على حكومة بن يوسف بن خدة جعلته في دائرة الضوء حتى أنه قبل موته أوصى بعدم دفنه في مقبرة العالية، ربما يقول البعض أن المجلس الوطني للثورة هو الذي عين الحكومة المؤقتة لكن من يقرأ مذكرات قادة الثورة يكتشف أصحاب القرار فيها.
بالمختصر المفيد أن اتفاقيات ايفيان ضمنت استمرار حزب فرنسا، والكثير من المرابين يسجلون أن مرحلة بومدين هي الأكثر حضورا لهذا الحزب وخاصة في جهاز المخابرات وهي التي أفشلت الانقلاب الذي قاده العقيد الطاهر زبيري ضد العقيد هواري بومدين، وكانت جبهة التحرير في هذه المرحلة مجرد “شرعية” للقائد العسكري لاستعراض عضلاته السياسية.
وعندما رحل الرئيس هواري بومدين وخلفه الشاذلي بن جديد أصبح جهاز المخابرات هو الذي يدير الحكم في الجزائر فدفع بالرئيس إلى إبعاد الجيش عن السياسة  حتى تصبح إحدى آليات الحكم في يده وقد أدى ذلك إلى ” فبركة” 5أكتوبر 1988م لبسط نفوذها وهي التي جاءت بالرئيس محمد بوضياف ثم علي كافي ثم اليمين زروال ثم بوتفليقة فلماذا يريد إبعادها اليوم عن تعيين خليفته؟.
يبدو أن المفاوضات التي أجراها عام 1994م لم تفلح ولهذا تفاوض مع هذا الجهاز عام 1999م وهو الذي صنع له سيناريو ليحصل على نسبة 73,79 بالمائة وحين شعر بأن رئاسيات 2004م أثارت جدلا لجأ إلى استفتاء حول السلم والمصالحة ليحصل به على نسبة 97,36 بالمائة وهي التي أعطته شرعية العهدة الثالثة ولكن شرعية العهدة الرابعة يصعب عليه الحصول عليها دون إبعاد من جاؤوا به مثلما أبعد من تفاوض معهم وفشلوا في إعطائه الضمانات حتى لا يبقى “ريع رئيس” أو “رئيسا هاويا” أو “رئيسا في مرحلة تدريب” وفهم من هذه العبارات أنها رسائل مشفرة خاصة وأنه طمأن الجميع بقوله بانتهاء عهدته بعد مقولته الشهيرة ” طاب جنانه” فهل كان يقصد من بدأ في تقليم أظافرهم؟ وللحديث بقية…
عبد‮ ‬العالي ‬رزاقي
نقلا عن الشروق الجزائرية

 

المصدر

بنت حمادي :”الدولة صارمة في تطبيق القانون حول تشغيل الأجانب”

 

JPG - 6.3 كيلوبايت
وزير الوظيفة العمومية الموريتانية اماتي بنت حمادي

 

أجرت وزيرة الوظيفة العمومية و العمل وعصرنة الإدارة أماتي منت حمادي رفقة والي ولاية تيرس الزمور زيارة لمباني المفتشية الجهوية للشغل .

 

وقد اجتمعت معالي الوزيرة بالمفتش الجهوي للشغل و الطاقم العامل بالمفتشية ،حيث قالت “إن الدولة صارمة فيما يتعلق بتطبيق القانون بموضوع تشغيل الأجانب حيث لا يسمح لهم بالعمل إلا في حدود القانون و ما تنص عليه مدونة الشغل من إلزامهم الحصول علي رخص العمل قبل مزاولته …”على حد قولها.

 

و أكدت “علي ضرورة تقريب المصلحة الجهوية من المواطن من خلال عملها اليومي المرتبط بتسوية نزاعات العمل. ..”.

 

كما أسدت “التعليمات للطاقم العامل بالمفتشية بإجراء زيارات متكررة للشركات قصد الوقوف و التأكد من وضعية الأجانب العاملين و مدي مطابقتها للقانون ، ذلك أنه لا يسمح لأجنبي مزاولة أي عمل مأجور يمكن لموريتاني توليه.

المصدر