نواذيبو : عمال يتهمون الشركة الصينية بفصلهم بشكل تعسفي

صرخ ممثلو العمال فى وجوه الوفد الحكومي بضرورة إنصافهم (تصوير الأخبار)

صرخ ممثلو العمال فى وجوه الوفد الحكومي بضرورة إنصافهم (تصوير الأخبار)

 

الأخبار(نواذيبو ) – اتهمت مجموعة من العمال الشركة الصينية بولي هوندونك بفصلهم بشكل تعسفي ودون مبرر مقنع ، داعين الحكومة الموريتانية إلى التدخل لتفعيل قانون الشغل وحماية العمال.

وقال المتحدثون باسم العمال فى أحاديث مشتركة مع “الأخبار” إن الشركة عمدت إلى فصل 24 عامل بشكل جماعي بذريعة عدم إنسجامهم مع مرؤسيهم ، وهو ماتبرأ منه المرؤوسين لاحقا ،معتبرين أن فصل 24 عامل بهذه الطريقة غير قانوني.

واعتبر العمال أنهم وبرغم الفصل التعسفي فإنهم لم يمنحوا حقوقهم ، وطردوهم بشكل غير قانوني ، متسائلين عن مفتشية الشغل الجهوية ودورها فى إنصاف العمال المفصولين.

وقال العمال إن ظروف العمال فى غاية الصعوبة ، وبعضهم يعمل كعمال نظافة للمراحيض وفى حالة رفضه يتم فصله من العمل بشكل فورى حسب قولهم.

واستغل العمال المفصولون فرصة تواجد الوفد الحكومي أمس ، وصرخوا فى وجوههم ، وحملوا لافتتهم سعيا إلى إنصافهم من الشركة الصينية ، معتبرين أن فصلهم من العمل يعني أنهم سيدشنون فصلا جديدا من المعاناة فى عاصمة موريتانيا الاقتصادية.

وتقول مصادر ذات صلة با شركة إن العمال خضعوا لفحوصات طبية بحكم عملهم داخل المؤسسة ، وصدرت وثائق من الطبيب بعدم قدرتهم على مزاولة العمل.

بدورهم العمال المفصولون تساءلوا عن السر فى احتفاظ الطبيب بالفحوص ، ورفض الشركة تسليمها ، معتبرين أن فى الأمرؤ سرا لم يكشف.

واستغرب العمال أن تكون الشركة قد فصلتهم بسبب كونهم مرضي وترفض الكشف عن فحوصهم .

المصدر