“غش المازوت” بالماء آخر ابتكارات ملاك محطات الوقود

 

بعد الحديث عن غش عدادات محطات الوقود شاع في الآونة الأخيرة الحديث عن نوع آخر من الغش يتعلق بمزج المازوت بالمياه مما يلحق أعطابا وتلفيات بماكنات السيارات ويؤدي إلى تخريبها.

 

وفيما أرجع مراقبون الأمر إلى تضرر خزانات الوقود من مياه الأمطار والمستنقعات واحتمالات تسرب بعضها إلى هذه الخزانات يحمل آخرون ملاك المحطات كل المسؤولية عن هذا الغش الناتج عن عدم إحكام خزانات الوقود وغياب أي نوع من الرقابة على المحطات.

 

وطالب أصحاب السيارات بالتعويض عن الأضرار الناجمة عن المازوت المغشوش مؤكدين تحذيرهم لملاك المحطات بالكف عن مثل هذه الممارسات الضارة وداعين السلطات إلى تحمل مسؤولياتها في ردع المحطات المخالفة وتغريمها وسحب التراخيص منها.

 

وتقبع في مآرب تصليح السيارات بنواكشوط اليوم الكثير من السيارات المتعطلة بسبب غش المازوت والتي يقول أصحابها أن شراءهم لمازوت مغشوش بالماء هو السبب المباشر في تعطلها.

المصدر

Advertisements