موريتاني يتعرض للاعتقال والإهانة في تركيا

محمد سالم ولد المهدي

محمد سالم ولد المهدي

 

الأخبار (نواكشوط) ـ قال المواطن الموريتاني محمد سالم ولد المهدي؛ والذي يعمل مشرفا في “قطر الخيرية” بالدوحة إنه تعرض للإهانة والظلم والاعتقال في العاصمة التركية اسطامبول، وتلقى ما وصفه بأبشع صنوف معاملة المجرمين.

وأضاف ولد المهدي في حديث لوكالة الأخبار ظهر اليوم الأربعاء: 18-09-2013م، إن قصته تعود إلى أن شرطة مطار نواكشوط الدولي قامت باحتجاز جواز سفره القديم فور وصوله إلى البلاد في إجازة العطلة الصيفية، وطالبته باقتناء جواز السفر الجديد.

وأشار إلى أنه سارع لاقتناء جواز السفر الجديد، وأكدت له الخطوط الجوية التركية؛ والتي حجز عن طريقها، أنه لا مانع من سفره إلى دولة قطر ما دام يصطحب بطاقة إقامة تثبت أنه يعمل في قطر.

إلا أن القطريين منعوه من الدخول وطلبوا منه تقديم جواز السفر القديم؛ والذي تم تسجيل رقمه على بطاقة الإقامة التي منحت له، وطالبوه بالعودة إلى بلاده فورا.

وقال ولد المهدي، إن الخطوط التركية توجهت به إلى تركيا، قبل أن يتم اعتقاله هناك برفقة مجموعة من المطلوبين، وتعرض للإهانة والتهديد لمدة ثمانٍ وأربعين ساعة، مؤكدا أن أحد المسجونين معه تم ضربه بوحشية من قبل الشرطة التركية.

وبعد ثمان وأربعين ساعة تم نقله إلى العاصمة نواكشوط وسُلّم لشرطة المطار؛ والتي اعتقلته لمدة ساعات، قبل أن يحضر والده ويتعهد بضمانه.

وأضاف ولد المهدي إنه سيتجه اليوم إلى السفارة التركية في نواكشوط لتقديم شكوى مكتوبة؛ على إثر الإهانة والاعتقال غير القانوني الذي تعرض له في اسطامبول، منتقدا السفارات الموريتانية في الخارج التي يتعرض مواطنوها للإهانة دون أن تتدخل.

المصدر

محادثات موريتانية أوروبية حول مجال الصيد

الأخبار (نواكشوط) ـ استعرض رئيس وحدة الاتفاقيات بالإدارة العامة للشؤون البحرية والصيد بالاتحاد الأوربي “روبيرتو سازارى” مع مسؤولين بوزارة الصيد والاقتصاد البحري بموريتانيا جملة من النقاط الهامة في سبيل الاتفاق المرتقب بين الطرفين بخصوص الصيد”.

وقال “روبيرتو سازارى” خلال اجتماع للجنة المشتركة الموريتانية الأوروبية للصيد إن الإستراتيجية الجديدة للصيد في موريتانيا التي ستتم المصادقة عليها في المستقبل، هي من أجل تنمية الصيد وإتباع معايير وقياسات الجودة للمنتوجات”.

من جانبه قال الشيخ ولد احمد المستشار الفني لوزير الصيد والاقتصاد البحري إن قطاعه مصمم على إتباع الأسس الثابتة لسياسة الصيد في موريتانيا القائمة على حماية المصادر البحرية في المصائد الوطنية والحفاظ على مصالح الصيادين الموريتانيين “.

المصدر

فيديو من إحتجاجات المواطنين في مقاطعة السبخة

[youtube https://www.youtube.com/watch?&v=qkUiFgNcsyw]

الأخبار (نواكشوط) ـ تظاهر العشرات من سكان مقاطعة السبخة بالعاصمة نواكشوط، صباح اليوم الاثنين 16 ـ 09 ـ 2013، مطالبين الحكومة الموريتانية بوضع حد لظاهرة البرك والمستنقعات في المقاطعة التي خلفها تطاهل الأمطار”.

وهتف المتظاهرون ضد الحكومة الموريتانية محملينها المسؤولية الكاملة وراء ما تشهده مقاطعة السبخة والعاصمة نواكشوط، بسبب غياب بنى تحية وترهل شبكة الصرف الصحي بالعاصمة”.
واحتشد المتظاهرون أمام منزل عمدة السبخة لتحميله جزء ا من الكارثة التي تعيشها المقاطعة”.

الوزير الأول يزور بعض مقاطعات العاصمة المتضررة من مياه الأمطار

نواكشوط ،  17/09/2013  –  قام الوزيرالأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف ظهر اليوم الثلاثاء بزيارة لبعض مقاطعات العاصمة المتضررة من مياه الأمطار الأخيرة التي شهدتها نواكشوط.
وشملت الزيارة حي سوكوجيم “بي اس” بمقاطعة لكصر ومنطقة لغريكة بمقاطعة الميناء حيث تعرف الوزير الأول عن قرب على الأضرار التي ألحقتها المياه بالمباني والطرقات كمااستمع بعين المكان إلى شكاوي المواطنين جراء هذه الوضعية.
وتعرف من القائمين على اللجنة الوزارية المشكلة أخيرا لمعالجة الوضعية الناجمة عن تهاطل الأمطار على العاصمة على تقدم الاجراءات المتخذة من امتصاص للمياه وردم للمستنقعات وفك العزلة عن الممرات داخل الأحياء السكنية ورش البرك للحيلولة دون تنامي البعوض داخلها.
وقدم المسؤولون المباشرون عن العملية شروحا حول مجالات التدخل والأسياليب المعتمدة والأدوات المستخدمة في إغاثة المواطنين في هذه الأحياء والتخفيف من معاناتهم.
وفي مختلف محطات الزيارة أكد الوزيرالأول للسكان على أن الدولة ماضية قدما وفي أسرع وقت ممكن لوضع حد نهائي لهذه المعاناة كما أصدر تعليماته بمضاعفة الجهود من أجل سحب المياه وردم المستنقعات وإعادة وضعية هذه الأحياء إلى طبيعتها.
رافق الوزير الأول في هذه الجولة وزارء الداخلية واللامركزية والصحة والمياه والصرف الصحي والأمين العام للحكومة ومدير ديوان الوزير الأول ووالي نواكشوط وعمد وحكام المناطق المزورة.

تمثيل (الشامي) في البرلمان يثير الجدل حول عقد دورة برلمانية

تمثيل (الشامي) في البرلمان يثير الجدل حول عقد دورة برلمانية

منذ أن أعلنت الحكومة الموريتانية عقب اجتماعها الخميس الماضي عن استحداث منصبي نائب وشيخ لمقاطعة الشامي المستحدثة مؤخراً، بدأ جدل في الساحة البرلمانية حول ضرورة عقد دورة برلمانية طارئة للمصادقة على هذه القوانين وما سبقها من تعهدات رئيس الجمهورية في لقاء الشعب.
النائب البرلماني عن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، الحسين ولد أحمد الهادي، اعتبر أن احتمال عقد دورة برلمانية طارئة يبقي واردا في حال كان لدى الحكومة مجموعة من القوانين المستعجلة.
ونبه ولد أحمد الهادي في اتصال مع صحراء ميديا، إلى أن التنازلات التي قدمها رئيس الجمهورية في لقاء الشعب الأخير “تتطلب عقد دورة برلمانية للمصادقة عليها”.
وتتضمن هذه التنازلات توسيع اللجنة المستقلة للانتخابات، وإنشاء مرصد لمراقبة الانتخابات، وقانون تصويت الجيش.
غير أن النائب البرلماني عن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم رفض الربط بين انعقاد دورة برلمانية طارئة وتأجيل الانتخابات.
في هذه الأثناء اعتبر النائب البرلماني من كتلة التحالف الوطني، المصطفي ولد عبيد الرحمن، أن التنازلات التي قدمها الرئيس خلال لقاء الشعب “تفرض عقد دورة برلمانية”، مؤكداً أن “مصادقة مجلس الوزراء على استحداث نائب وشيخ عن مقاطعة الشامي تحتم عقد هذه الدورة”.
وقال ولد اعبيد الرحمن في تصريح لصحراء ميديا، أن عقد الدورة البرلمانية خلال الأشهر المقبلة سيتصادف مع انطلاق الشوط الأول من الانتخابات التشريعية، مشيراً إلى أن ذلك هو ما جعلهم في كتلة التحالف الوطني يقترحون تأجيل الانتخابات حتى يناير أو فبراير من العام المقبل.

المصدر

الجنرال غزواني يتدخل لحماية المفتش السالك ” المتهم الأول في اعتصام الشرطة بـ تمبدغه ” (تفاصيل جديدة )

%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B1%D8%A7%D9%84+%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%8A+%D9%8A%D8%AA%D8%AF%D8%AE%D9%84+%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D8%B4+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%83+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%87%D9%85+%D8%A 7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84+%D9%81%D9%8A+%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D9%85+%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D8%A9+%D8%A8%D9%80+%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%AF%D8%BA%D9%87.jpgفي السابع عشر من الشهر المنصرم دخلت مجموعة من أفراد الشرطة التابعة للسرية 3 لحفظ النظام في اعتصام مفتوح داخل مفوضية الشرطة ف ;ي مدينة تمبدغه شرق البلاد ..
وذلك بعد يوم واحد من نهاية الزيارة التي كان يقوم بها الجنرال محمد ولد عبد العزيز للمنطقة ،،،
والتي استعانت السلطات على أساسها بهذه السرية حيث استجلبتها من نواكشوط لحماية الجنرال، وقد وصل أعضاء السرية قبله بعشرة أيام حيث قاموا بمسح كامل لمداخل ومخارج المدن المقررة في الزيارة.
وأكد أفراد الشرطة المعتصمون أن السلطات الأمنية أبلغتهم بأنه سيتم تعويض كل شرطي مبلغ 5000 آلاف أوقية لليوم طيلة المهمة الأمنية المطلوبة، وهو م 575; لم يتم الوفاء به، مشيرين بأصابع الاتهام إلى المفتش السالك ( ابن عم الجنرال غزواني ) وهو قائد السرية 3 بالسبخة متهمين إياه بالاستحواذ على مستحقاتهم ونفقات معاشهم ..
الأمر الذي دفع بمدير الأمن الوطني الجنرال احمد ولد بكرن بإيفاد مساعده المفوض الإقليمي محمد الأمين ولد احمد إلى مدينة تمبدغة في اليوم الثان ي من الاعتصام من أجل احتواء الأزمة ووضع حد لها قبل التفاقم .
وهناك في تمبدغه قابل المفوض ولد احمد جميع أفراد الشرطة المحتجين وقدموا له شكاوي رسمية من قائد سريتهم المفتش السالك الذي حملوه كامل المسؤول ية .
لكن مصادر أمنية ذكرت لـ ” مدونة التاسفره ” بأن المفوض ردَ عليهم بأن الدولة تعهدت لهم ب 500 أوقية فقط لليوم وهو ما مجموعه 5000 أوقية لمدة عشرة أيام من ال 71;عمال الشاقة .
لذا لم تتكل زيارة المبعوث الأمني بالنجاح فتم استدعاء الجميع إلى نواكشوط ، فطار المفتش السالك إلى ابن عمه الجنرال غزواني ليحتمي به وليستنصر ه ظالما ، فدخل عليه منزله في ساعة متأخرة من الليل وبكى له ـ بحسب روايتنا المؤكدة ـ وطلب منه التدخل لحمايته قائلا: ” لا أريد أن يتم اعتقالي، لا أحتمل السجن، أرجوك قف معي “.
رد عليه الجنرال غزواني : ” لا تخف ، اذهب إلى بيتك وارتح نفسيا ، وفي الصباح عد إلى مكان عملك وزاول مهامك ” .
في نفس الصباح تم تفريق 41 شرطي إلى عدة مفوضيات للشرطة في نواكشوط ، وتم وضعهم بين خيارين : إما أن يسحبوا شكايتهم من المفتش السالك ويتم إطلاق سراحه ;م أو التعنت والبقاء رهن الاعتقال .
عندها سحب أغلب المحتجين شكاواهم، غير أن 17 شرطيا رفضوا ذلك وأصروا على نيل حقوقهم كاملة متهمين السلطات الأمنية بالتمالؤ مع المفتش السالك لعل 5;قته بغزواني.
وتلك المجموعة الـ 17 شرطي التي تم التحفظ عليها موجودة اليوم في مفوضية ” تفرغ زينة 1 “، وهو ما ينفي بشكل قاطع وبات خبر إطلاق سراحها الذي أشيع منذ فترة ، ب ل من المتوقع أن يتم فصلها نهائيا في غضون أيام قليلة قادمة .
سؤالي هنا لن يكون فلسفيا، بل هو سؤال بسيط جداً سمعته من عدة أفراد من الشرطة، من الذين شاركوا في الاعتصام ومن آخرين لم يشاركوا:

بعد ثلاثين يوما من الاعتصام لما ذا خرج المفتش السالك ” سالكاً ” وسالماً من القضية التي يعلم الجميع أنه هو المتهم الأول والأخير فيها ؟؟؟!!

المصدر