الضرائب تخنق أسعار الخضروات في نواذيبو ونواكشوط

 

حذر مراقبون من تفاقم أزمة الخضروات في كل من نواذيبو ونواكشوط إذا أقدمت السلطات الجمركية على فرض ضرائب جديدة على واردات البلاد من هذه المواد الاستهلاكية الحيوية والزام الموردين بالحصول على رقم ضريبي سيرفع الضرائب المستخلصة إلى 3% إضافة إلى دفع ضريبتي البلدية وسلطة تنظيم النقل عن كل شاحنة خضروات.

 

وكانت الأزمة التي بدأت بواردها نهاية الاسبوع المنصرم بعد احتجاز حوالي 12شاحنة محملة بالخضروات كانت في طريقها إلى نواكشوط قد أدت غلى رفع اسعار الخضروات إلى مستويات غير مسبوقة في نواكشوط ونواذيبو.

 

أزمة غلاء الخضروات تأتي في ظرف لا يحسد عليه عامة المستهلكين حيث ارتفاع أسعار اللحوم وتضاعف أجرة النقل بسبب الأمطار مما ينذر بتدري الواقع المعيشي أكثر ويضاعف من الأعباء المعيشية التي يتحملها المستهلك الموريتاني وسط تجاهل تام من طرف السلطات لمطالب التصدي للغلاء والارتقاء بالقوة الشرائية للمواطنين.

 

وأضافت ذات  المصادر أن المستوردين في انواذيبو قرروا عدم استيراد مادة الخضروات مجددا قبل تراجع السلطات الجمركية عن هذا القرار الجائرعلي حد تعبيرهم.

المصدر

Advertisements