دعوات لرفع أجور المدرسين بموريتانيا

ارتفعت أصوات العديد من المدرسين بموريتانيا بضرورة رفع أجورهم ، وتحسين ظروف صناع الأجيال ، ومن يصوغون الناشئة ، ويبنون مستقبل البلاد

وقال مدرسون فى أحاديث منفصلة ل “نواذيبو –أنفو” إن حديث الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عن رواتب المدرسين والتحسينات لم يكن واقعيا ولامنصفا ، متسائلين عن السر فى كون راتبه 7 ملايين أوقية ، ويتحدث عن 70 ألف أوقية للمعلم.

واعتبر المدرسون أن رواتب البرلمانيين والوزراء والموظفين تفوق عشرات المرات رواتب المدرسين ، ومع ذالك يتم الحديث عن التحسينات فى الوقت الذى يستحق المدرسون أن تكون رواتبهم مثل رواتب الوزراء.

وقال المدرسون إن تحسين ظروفهم ، وإعادة الإعتبار لهم ، ورفع مكانتهم من شأنه أن يعيد الهيبة المفقودة للمدرسين بموريتانيا والذين يشكل الإهتمام بهم نقطة تطور البلاد.

وحذر المدرسون من ماوصفوها بكارثة “جرنالية التعليم” فى إشارة إلى العقدويين معتبرين أن الدولة تحارب الجرنالية ، فهل يعقل أن يتحول التعليم إلى جرنالية مماثلة ل “اسنيم” حسب قولهم.

المصدر

Advertisements