امبره: احتجاج رافض لإجراءات للتمييز بين اللاجئين والسكان المحليين

امبره: احتجاج رافض لإجراءات للتمييز بين اللاجئين والسكان المحليين

تظاهر العشرات من القاطنين في مخيم امبره للاجئين الماليين، صباح أمس الجمعة (06/09/2013)، واستهدفوا مخازن للمساعدات إضافة إلى مراكز للتدقيق في هويات اللاجئين تابعة للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.
وحسب ما أكدته مصادر محلية في المخيم فإن المتظاهرين ينتمون للسكان المحليين في منطقة باسكنو، والذين كانوا يستفيدون من المساعدات بعد تسجيل أنفسهم في قوائم اللاجئين القادمين من مالي.
وحسب هذه المصادر فإن المفوضية الأممية انتبهت إلى أن أعداد السكان المحليين في المخيم ارتفع بشكل كبير، فلجأت إلى سلسلة إجراءات من بينها فرض إحضار بطاقة مدنية صادر عن السلطات المالية، قبل الحصول على أي مساعدات.
وقد أثار القرار غضب المتظاهرين الذين رددوا شعارات مطالبة بالتخلي عنها، كما استهدفوا مخازن للمساعدات ومكاتب المفوضية في المخيم.

المصدر

Advertisements