نواذيبو : العطش يفتك بسكان بولنوار

 

 

الأخبار(نواذيبو) – يعاني سكان بلدية بولنوار الريفية الواقعة على بعد 90 كلم من العاصمة الاقتصادية نواذيبو من أزمة عطش حادة منذ فترة.

وقال مصدر محلي لوكالة الأخبار إن المواطنين باتوا عاجزين عن الحصول على المياه إلا فى ساعات قليلة حيث تتقطع بشكل مستمر طيلة ساعات اليوم مما أثر على السكان بشكل كبير.

واعتبر المصدر أن الأزمة تتفاقم يوما بعد يوم دون أن يلوح فى الأفق مؤشر لحلحلة الأزمة المستعصية والتى لم تعد تحتمل التأخير للسكان فى البلدية الريفية فى الشمال الموريتاني.

واستغرب المصدر بأن يكون سكان البلدية الريفية على مرمى سهب من بحيرة بولنوار ليصدق عليهم المثل “جاور الماء تعطش”.

وكانت المدينة قد عاشت خلال الأشهر الماضية أزمة عطش حادة دفعت السكان إلى حمل الحاويات وخوض رحلة تيه فى المدينة للبحث عن المياه أمام المباني الحكومية.

المصدر

Advertisements