أزمة عطش خانقة في بلنوار جنوب نواذيبو

boulenwar.jpg

يعيش سكان بلدية بولنوار 84  جنوب نواذيبو أزمة عطش حادة منذ أشهر  بعد قطع المياه  عن المواطنين  بالرغم من وجودة بحيرة بولنوار المزود الرئيسي لمدينة انواذيبو بمياه الشرب.

وقال عمدة البلدية الريفية أحمد ولد باري إن السكان باتوا لا يعرفون ما ذا يفعلون فمياه الشرب لم تعد متوفرة علي الرغم من المحاولات التي بذلوها مع مسؤولي شركة المياه علي مستوي انواذيبو وبولنوار دون فائدة.

وأكد ولد باري أنهم طرقوا كافة الأبواب ومع ذلك فهم منذ حلول موسم الصيف بلا مياه وهو ما يعرض حياتهم للخطر ومثلها الغلة الزراعية. ووجه عمدة بولنوار نداء استغاثة للسلطات العليا في البلد من أجل التحرك في هذا المشكل الذي يتراكم مع مرور الزمن وفق تعبيره.

وكانت المدينة قد عاشت خلال الأشهر الماضية أزمة عطش حادة دفعت السكان إلى حمل الحاويات وخوض رحلة تيه في المدينة للبحث عن المياه أمام المباني الحكومية.

المصدر

Advertisements