أزمة خبز حادة في مدينة العيون

الأخبار/نواكشوط ـ أفادت مصادر الأخبار بمدينة العيون عاصمة ولاية الحوض الغربي أن أزمة خبز حادة تعيشها المدينة بعد إضراب شامل نظمه ملاك المخابز التقليدية التي تستخدم الحطب، وتعتمد عليها المدينة بدرجة كبيرة.

وأفادت المصادر المطلعة التي تحدثت لوكالة الأخبار اليوم الجمعة: 06ـ09ـ2013م أن المخابز التي تستخدم الكهرباء عجزت عن سد النقص الحاصل عقب إضراب المخابز التقليدية.

وكان ملاك المخابز التقليدية قد زادوا في سعر الخبز من 40 أوقية إلى 50 أوقية لقطعة الخبز الواحدة، الأمر الذي رفضته السلطات الإدارية؛ مما جعل ملاك المخابز يقررون الدخول في إضراب.

المصدر

Advertisements

اتفاقية تاريخية للعمال المنزليين تدخل حيز التنفيذ

جنيف – تدخل اتفاقية العمال المنزليين رقم 189 لعام 2011 الصادرة عن منظمة العمل الدولية حيز التنفيذ في 5 أيلول/سبتمبر 2013 مانحة حقوق العمال الرئيسية للعمال المنزليين في جميع أنحاء العالم.ويوجد حالياً قرابة 53 مليون عامل منزلي في العالم. ويزداد هذا الرقم الذي تشكل النساء نسبة 83 في المائة منه باطراد في جميع الدول، المتقدمة منها والنامية.

ويضاف إلى ذلك نحو 10.5 مليون طفل في أنحاء العالم – معظمهم دون سن العمل – يعملون كخدم في المنازل.

وستصبح الاتفاقية الجديدة قانوناً دولياً ملزماً اعتباراً من 5 أيلول/سبتمبر، وهي كانت بحاجة لمصادقة دولتين عضو في منظمة العمل الدولية عليها. وقد صادق عليها حتى الآن ثمانية دول أعضاء في المنظمة هي بوليفيا، وإيطاليا، وموريشيوس، ونيكاراغوا، والباراغواي، والفيليبين، وجنوب أفريقيا، والأوروغواي.

ومنذ اعتماد الاتفاقية، أقر العديد من الدول لوائح أو قوانين جديدة تحسن القوانين الاجتماعية والعمالية للعمال المنزليين. ومن هذه الدول نذكر فنزويلا، والبحرين، والفيليبين، وتايلاند، وإسبانيا، وسنغافورة. كما بادرت كل من فنلندا وناميبيا وتشيلي والولايات المتحدة ودول أخرى إلى إجراء إصلاحات تشريعية، فيما شرعت عدة دول أخرى في عملية المصادقة على الاتفاقية، ومنها كوستاريكا وألمانيا.

بدأت الاتفاقية والتوصيات بلعب دور فعال كمحفز للتغيير.

تقول مانويلا تومي مديرة قسم المساواة وظروف العمل في منظمة العمل الدولية: “كل هذا يثبت أن الزخم الذي أثارته اتفاقية المنظمة بشأن العمال المنزليين آخذ بالازدياد. وقد بدأت الاتفاقية والتوصيات بلعب دور فعال كمحفز للتغيير. وهما الآن تشكلان نقطة انطلاق لوضع سياسات جديدة في عدد متزايد من الدول بحيث تعترف بكرامة العمل المنزلي وقيمته”.

وبحسب دراسة أجرتها المنظمة في كانون الثاني/يناير 2013 حملت عنوان “العمال المنزليون حول العالم”، يعمل هؤلاء العمال في أغلب الأحيان دون شروط عمل واضحة، وهم إما غير مسجلين أو لا يشملهم نطاق قوانين العمل. وأهم المشاكل التي تواجههم هي ظروف العمل السيئة، والاستغلال في العمل، وانتهاكات حقوق الإنسان.

وفي وقت إعداد الدراسة، لم يكن سوى 10 في المائة فقط من العمال المنزليين يتمتعون بحقوق العمال الآخرين نفسها بموجب قوانين العمل العامة، كما كان أكثر من ربعهم مستبعد كلياً من قوانين العمل الوطنية.

ويعزز انعدام الحماية القانونية ضعف العمال المنزليين ويجعل من الصعب عليهم التماس سبل الإنصاف. ونتيجة لذلك، فإنهم غالباً ما يحصلون على أجور أدنى من عمال المهن المماثلة ويعملون ساعات أطول.

وتختتم تومي قائلة: “يرسل دخول الاتفاقية حيز التنفيذ رسالة قوية إلى أكثر من 50 مليون عامل منزلي في جميع أنحاء العالم. وأنا آمل أن تصل الرسالة أيضاً إلى الدول الأعضاء في المنظمة وأن نشهد قريباً التزام مزيد من الدول بحماية حقوق هؤلاء العمال”.

زيادة جديدة في أسعار المحروقات هي الأولى في عطلة الأسبوع

زيادة جديدة في أسعار المحروقات هي الأولى في عطلة الأسبوع
أعلنت السلطات الموريتانية عن زيادة جديدة في أسعار المحروقات هي الأولى في عطلة نهاية الأسبوع؛ وتمت زيادة لتر الديزل ( كازوال) ب 1.8 ليصبح 384.6؛ فيما تم زيادة لتر المازوت ( ايصا 1606;ص)،0.5 ليصبح 436.6.
وتتحدث مصادر شبه رسمية عن وصول سعر ليتر الديزل إلى 400 أوقية (1 يورو)، قبل نهاية شهر مارس المقبل، وذلك ضمن سياسة رفع الدعم عن المحروقات التي بدأت السلطات الموريتانية تنتهج& #1607;ا خلال الفترة الأخيرة.

JsIwHPKrkjo

المصدر

دراسات: مدينة نواكشوط ستختفي في غضون 7 سنوات

دراسات: مدينة نواكشوط ستختفي في غضون 7 سنوات

كشفت دراسات علمية عديدة ان العاصمة الموريتانية نواكشوط مهددة بالغرق والاختفاء في غضون سبع سنوات؛ وأشارت دراسة لمركز ” أكريتين ” الإقليمي للاستشعار عن بعد لدول شمال إفريقيا أن التهديد الكامن وراء المحيط الأطلسي بغمر مدينة نواكشوط وبعض المناطق القريبة منها، تهديد حقيقي، فيما اعتبر البنك الدولي أن مدينة نواكشوط تعد من ضمن أكثر عشر مدن في العالم تضررا من الاحتباس الحراري الناجم عن أي ارتفاع محتمل لمنسوب البحر.
ويقول الخبراء ” ان نواكشوط سيشهد موجة من الامطار غير اعتيادية في السنوات المقبلة؛ وهو ما ينذر بخطر غرقها كليا بحلول العام 2020″
وهناك عدة عوامل تؤشر إلى احتمال “غرق” العاصمة الموريتانية أهمها “أن نواكشوط الواقعة على المحيط الأطلسي والمشيدة على أرض منخفضة لا تحميها تلال ولا مرتفعات صخرية بسبب عوامل التعرية واستنزاف الحزام الرملي الذي يفصل بين المدينة والمحيط، حيث ظهرت في هذا الحاجز عدة فتحات واختفت الكثبان الرملية مع توسع المدينة وكثرة أعمال البناء والتعمير.” حسب ما يؤكد الخبراء.
كما أن مشكلة تسرب المياه تحت الأرض بسبب تصريف المياه العادمة جعل تربة المنطقة مشبعة بالماء وتسبب في تقويض أسس بعض المباني وتحويل بعض أحياء العاصمة الموريتانية إلى أماكن غير صالحة للبناء .
ويعلل الخبراء صعوبة إنشاء شبكة الصرف الصحي، بقرب أغلب أحياء العاصمة من مستوى سطح البحر، بل انخفاضها عنه أحيانا، ما يعني عدم إمكانية وجود صرف صحي طبيعي موجه نحو البحر، لعدم توفر الانحدار الضروري لإنشائه. أكثر من ذلك فإن بعض الدراسات العلمية والبيئية حذرت من أن نواكشوط ،التي توجد في موقع قريب ومنخفض من ساحل المحيط الأطلسي، مهددة بأن تغمرها مياه البحر، مما يخلق حالة من الخوف والفزع في نفوس سكان العاصمة.
وبين الشائعات التي يتناقلها الناس والتحذيرات التي يطلقها علماء البيئة بين الفينة والأخرى بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر، يبقي احتمال “غرق” العاصمة نواكشوط أمرا مقلقا للموريتانيين خاصة مع التقارير التي أشارت إلى احتمال اختفاء نواكشوط في أفق عام 2020، والدراسات التي أكدت غرقها تماما بحلول عام 2050.

المصدر

“الفاو” تمول مشاريع تنموية في موريتانيا ب5مليارات أوقية

04-09-2013-M00004.jpg

وقعت موريتانيا والمنظمة العالمية للاغذية والزراعة فى موريتانيا على اتفاقيتى تمويل تتعلق الاولى بالتعاون بين موريتانيا والفاو لسنة 2013- 2016 والثانية بالتنفيذ التقنى ل 76;رنامج تنمية بلديات لعصابة وغيديماغه الممول من طرف الاتحاد الاوربي.

AnZi1tqJPkk

المصدر

السحر الخفي للسينما

ETCVLG_ET-FS33.jpg

بعيدا عن الحديث حول الانتخابات والمشاركة والمقاطعة و المطر ومجاري الصرف الصحي والحالة الكارثية التي نعيش رحاها، قررت هذه المرة أن لا أكتب في السياسة وت& #1588;عباتها والتيه الجذري الذي يضرب في الصميم الأسس والمفاهيم قبل التفاصيل، قررت هذه المرة أن أشارككم جوانب خاصة تثير اهتمامي من الفن السابع الذي أتابعه وأعشقه … فقط تابع وا رجاءا !.

تقع هوليوود على رأس القمة على قائمة الإبداع في مجال الفن السابع، وفي هذا السياق أريد أن أشارككم في كشف السحر الحقيقي المستتر الذي يجعل قلوبنا ومشاعرنا شد ;يدة التأثر لقصة فيلم مثل Titanic ،
السحر الذي يجعل مشاعرنا تتكسر بين المشاهد وتلتئم محاولة الحفاظ على الزمن في نقطة تجمع فيها شتات اللقطات في ترقب عميق .
لكل قصة خام تأثير خفيف ويزداد ذلك التأثير مع تحسينات من قبيل الأسلوب الذي صيغت به أو بقوة أداء من يتقمصها، كل تلك المؤثرات تنتظم في إطار التح ;سينات التي تدخل على أي قصة بالإضافة لتأثيرها الذاتي وبلاغة التصوير الشاعري لها، لكن السينما أضفت الكثير من التحسينات ورفعت كفاءة القصة لدرجة قد توصل دفق التأثر لدرج 1577; الانسجام الكامل والارتباط النفسي الذي يصل أحيانا للارتباط الوجداني العميق مع أحداث القصة ، على رأس هذه التحسينات والأكثر كفاءة على الإطلاق بالنسبة لي هو الموسيقى 5;لتصويرية ، سحر السينما .
طبعا يحتاج هذا سحر السينما إلى موهبة خاصة من فنان يتقن ترجمة اللحظات الدرامية على شكل نغمات تضيف بعدا هاما لنجاح التجسيد السينمائي للقصص ،< /div> ويلفت انتباهي في هذا السياق روعة وإبداع الأفلام الصامتة التي نال أحدها ” The artist ” عدة جوائز أوسكار لعام 2010 ، ففي الأفلام الصامتة يرتكز ا 1604;تعبير الدرامي على الموسيقى التصويرية التي تنقل الصورة من مجرد حركات شكلية إلى تعبير درامي شاعري عميق يختزل كل رسائل المشهد في رسالة موسيقية إيحائية قادرة على إدخال  3; في الجو العام سواء كان حزنا أو فكاهة أو فرحا ،
والطريف فيما يميز الأفلام الصامتة عن الأفلام السينمائية العادية التي تمزج بين الحوار المسموع والرسالة الموسيقية، أن الصامتة توصل لك فضل 75;لموسيقى التصويرية بأمانة الصورة الدرامية مع إلغاءها عناء التركيز على عبارات الحوار المسموع، فهي من هذا المفهوم تقوم بتحرير خيالك بوضعك في السياق العام للمشهد تارك 1577; لك حرية رسم العبارات البنيوية للحوار في مخيلتك و بتعب ذهني أقل نظرا لغياب الارتباط الذهني بنص حواري جامد ـ حسب رأيي ـ .
ولأن الموسيقى التصويرية فن دقيق وأصيل في صناعة جودة الفيلم وأحيانا يرفع أفلاما لمرتبة الأوسكار والتي لو جردت من البعد الموسيقي لصارت عملا عاديا مفرغا م& #1606; أي إبداع، فعلى سبيل المثال أذكر فيلم The king’s speech الذي أجده يتناول قصة عادية جدا لو أفرغ من عوامل التحسين التي تأتي في مقدمتها الموسيقى التصويرية ،

لأنه فعلا ذلك الفن الذي يصنع الفارق الضخم في نجاح الفيلم فقد استحوذ على اهتمام الكثير من المخرجين الناجحين، فقد اقترن اسم المخرج جيمس كامرون مخرج الفلمي ن الأكثر إيرادات في التاريخ ، Titanic & Avatar بملحن الموسيقى التصويرية جيمس هورنر والذي ألهبت موسيقاه ـ أيضا ـ مشاعر المحظوظين الذين تابعوا أفلاما خا  4;دة كـ Brave heart و Enemy at the Gates ، كما استعان المخرج الأرجنتيني أليخندرو اجريستي بعملاق الغناء والموسيقى البري ;طانية السير جيمس بول مكارتني في أحد أكثر الأفلام تأثيرا في The Lake house الفيلم الخيالي الرومانسي العجائبي والذي ما كان ليكون كذل ;ك لولا سحر السينما الخفي.

3pJAwFAtgiwZ_JMydVSB4g

المصدر