أكجوجت:شكاوي مواطنين من تلاعب واسع في تقسيم المساعدات

أكجوجت – مراسلون : شهدت مدينة أكجوجت أمس إحتجاجات واسعة علي تلاعب لجنة تقسيم مساعدات غذائية بلوائح المستفيدين حسب تعبير المحتجين.

اﻷحتجاجات شملت مقر الولاية حيث حاصر العشرات من النساء مكتب الوالي المساعد ( حيث يوجد والي الولاية خارج المدينة في اجازته السنوية ) احتجاجا علي عدم شفافية توزيع المساعدات الغذائية اﻷخيرة الموجهة للمتضررين من السيول  التي اجتاحت المدينة مؤخرا.

المحتجات تحدثن عن اقصاء متعمد من طرف اللجنة المكلفة بالتوزيع والتي تضم عناصر من  مفوضية اﻷمن الغذائي و ممثل عن الجهات اﻷمنية و ممثل عن المقاطعة في حين لم تشمل اللجنة أي ممثل عن الهيئات الشبابية بالمدينة  او المجتمع المدني  .

مصادر مطلعة كانت قد ذكرت تلاعب كثيف بعمليات التوزيع حيث تفاجأ المستفدين بتوزيع مساعدات علي البعض ممن لم يتضرر من الأمطار اﻷخيرة حيث تعتبر هذه المساعدات موجهة فقط لحي سيتي 2 و احياء الترحيل كونها الوحيدة التي تضررت من السيول في ظل وجودها في بطحاء تعتبر مكان للمجري السيول.

المصادر أيضا تحدثت  عن تدخل منتخبين وشخصيات نافذة محليا في التوزيع وتوجيهه الي مقربين من هذه الشخصيات.

المواطنون الغاضبون غادروا مقر الولاية بعد أن أكد لهم الوالي المساعد عدم امكانية اعادة توزيع المساعدات ﻷنها سلمت للمعنيين ولم يعد ممكنا استرجاعها.

يذكر أن هذه المساعدات شملت 400 أسرة من أصل 450 كانت مقررة و تم خلالها توزيع خنشة أرز وخنشة قمح و20 كلغ من الفاصوليا و 2 كلغ من التمر للكل أسرة مستفيدة.

في حين تم توقيف بقية المساعدات لحين فتح تحقيق في شفافية التوزيع

Advertisements