سكان المجرية وضواحيها يعبرون عن حرمانهم من خدمة الإذاعة الوطنية

سكان المجرية وضواحيها يعبرون عن حرمانهم من خدمة الإذاعة الوطنية
أعرب سكان مقاطعة المجرية والعديد من القرى والتجمعات التابعة لها، عن حرمانهم من الاستماع إلى الاذاعة الوطنية منذ ما يقارب سنة كاملة، الأمر الذي جعلهم في عزلة تامة عن ما يدور من أحداث وطنية تمس حياتهم بشكل مباشر.
وجاء في تصريحات عديدة لسكان مقاطعة المجرية وسكان الأرياف والتجمعات القروية التي تبعد عنها عشرات الكيلومترات في مختل  1; الاتجاهات، أنه لم يعد في متناولهم كل ما يتعلق بالتوجيهات العامة للدولة ولا المستجدات التي تهمهم كمواطنين يعيشون بعيدا من عاصمة الولاية تجكجة، حيث توجد محطة جهوية لل إذاعة.
وأضاف المواطنون أن الموجات القصيرة (SW) التي كانت تتيح لهم التقاط الإذاعة الوطنية في مختلف ساعات النهار لم تعد تسعفهم في ذلك، ولهذا يلجئون إلى بعض الإ 4;اعات الدولية كإذاعة البحر الأبيض المتوسط (medi 1) التي يختصر تناولها للشأن الموريتاني على الأحداث البارزة من دون الغوص في التفاصيل، فيما لم تعد إذاعة بي بي سيong> BBCمتاحة هي الأخرى منذ فترة.
وطالب المتضررون بأخذ هذه المسألة بعين الاعتبار من قبل الإذاعة ووزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان.
يشار إلى أن الإذاعة الو طنية اعتمدت خدمة البث الرقمي الذي يتيح متابعة برامج الاذاعة عبر الانترنت كما افتتحت محطات جهوية في جميع عواصم الولايات الوطنية لتمكين سكانها من الاستماع إلى الاذاع 77; عبر موجة الف ام (FM) لكن حدود هذا البث لا تتجاوز 60 كيلومتر في الاتجاهات الأربع وأهملت البث على الموجات القصيرة (SW) وهي خطوة مكنت سكان عواصم الولايات من ا ɜاستماع إلى الإذاعة الوطنية على مدار اليوم بخدمة جيدة في حين حرم منها سكان القرى والتجمعات الريفية البعيدة.

المصدر

Advertisements