إحتجاجات ضد تحديد سن المسابقات

يخوض شباب عاطلون فى العاصمة الاقتصادية نواذيبو حراكا احتجاجيا منذ أسبوع احتجاجا على قرار الشركة الوطنية للصناعة والمناجم(اسنيم) تحديد سن المسابقة من 18 إلى 25.

وخاض الشباب العاطلون رحلة تيه قادتهم إلى المنطقة الحرة وولاية نواذيبو ومبانى مركز التكوين بكانصادو من أجل إظهار تذمرهم لقرار الشركة القاضي بحرمانهم من مجرد المشاركة فى المسابقة.

وقال الشباب لموفد “نواذيبو –أنفو” إنه لاجدوائية من فتح مراكز مهنية إذاكان الشباب تحدد لهم سن فى المسابقات , داعين السلطات إلى إغلاقها بشكل نهائي لعدم قيمتها.

وسخر الشباب من حديث الحكومة عن أهمية التكوين الفني فى الوقت الذى تتحكم الشركات فى تحديد سن المسابقة , وتجهض أحلام الخريجين الجدد ليكتووا بنار البطالة ويلحقوا بأسلافهم من العاطلين.

وقال الشباب إن القرار الذى اتخذته الشركة مثير للجدل ويكشف عن جديد وهو أن الشهادات محدودية الصلاحية , ولاتختلف عن المواد الغذائية معربين عن خيبة أملهم من دفعهم إلى ردات فعل غير محسوبة.

وناشد الشباب البرلمانيين والصحفيين والأحرار بالوقوف معهم من أجل مساندتهم ورفع الظلم عنهم , وتراجع الشركة عن القرار والسماح لهم بالمشاركة فى المسابقة.

المصدر

Advertisements