عمال :المطاحن الكبرى تطحن حقوقنا

Grands-Moulins-Mauritanie.jpg

قال عمال بشركة المطاحن الكبرى فرع موريتانيا إن الشركة تنتهك كل القوانين الموريتانية ولم تعد تعبأ بحقوق عمالها الموريتانيين وذلك رغم وقوع الشركة على بعد أمتار من مكتب وزير الوظيفة العمومية والشغل وعصرنة الإدارة.
وعدد العمال من هذه الانتهاكات منح الأولوية للعمالة الوافدة بدل الموريتانيين والطرد التعسفي للعمال دون أي حقوق كما كان الحال مع موسى جوب الذي أبعد من الشركة لإقدامه على لمس قميص رئيسه في العمل الفرنسي الجنسية .
كما تشغل الشركة -حسب مصادر العمال -العديد من العمالة الوافدة بدون أي عقود عمل أو ضمانات اجتماعية وكذا بعض الشباب الموريتانيين كعمال باليومية منذ سنوات دون أمل لهم في الاكتتاب.
ولا تتورع الشركة-وفقا للعمال – عن استخدام العلاوات والامتيازات كسلاح ليس فقط لمكافأة الخانعين والوشاة بل أيضا لمعاقبة كل من يتجرأ على المطالبة بأقل الحقوق .
كما استنكر العمال قرار الشركة منع عمالها الموريتانيين من إيقاف سيارتهم داخل مبنى الشركة ويعدون القرار اتهاما ضمنيا لهم بالسرقة .
وكانت المطاحن من أوائل الشركات التي أنضمت لبرنامج دعم الدقيق بالمقويات والفيتامينات في موريتانيا وهي من كبريات شركات دقيق القمح ومشتقاته في موريتانيا
الأخبار أنفو

المصدر

Advertisements