ناشط شبابي يقرر السير على قدميه إلى نواكشوط

قرر الناشط أحمد سالم السير على قدميه صوب العاصمة نواكشوط فى رحلة احتجاجية تعيد إلى الأذهان سناريو الرحلات الإحتجاجية التى عرفتها المدي ;نة فى الفترات الماضية.

وبحسب مقربين من الشاب فإنه حتى الآن قطع قرابة 18 كلم فى رحلة الإحتجاج بسبب مايصفه ب “التهميش” وعدم المبالاة بشريحة الشباب الذى يعد محور الإرتكاز لأي تنمية.

وكان نشطاء نواذيبو قد قطعوا الشريط الرمزي لسلسلة الرحلات الإحتجاجية فى مسيرة الأمل الأخير والتى لازالت محفورة فى ذاكرة النشطاء ويحنون إليها غير أن كثيرون حاولوا جا 1607;دين تنظيم مسيرات غير أنه تم إجهاضها وإن نجحت يتم احتواءها.

ويرى عارفون بالشأن المحلي أن الرحلات الإحتجاجية الأخيرة باتت “موضة” ينتهجها البعض من أجل الضغط على السلطات غير أنها وسيلة مكشوفة وليست ذات جدواءية

المصدر

Advertisements