صراع على أحياء الترحيل

يحتدم الصراع بشكل قوي على أحياء الترحيل فى العاصمة الاقتصادية نواذيبو من قبل الحزب الحاكم وبعض القوى السياسية الفاعلة فى المدينة.

 

أنصار الحزب الحاكم شوهدوا فى الأيام الماضية وهم يكثفون التعبئة والتحسيس بالنسبة للمواطنين , وينقلونهم إلى مراكز التسجيل فى الأحياء الشعبية.

 

وقالت مصادر سياسية إن جهود السياسيين ساهمت فى ارتفاع الإقبال على التسجيل وارتفعت فى اليومين الماصين بشكل لافت.

 

واعتبرت المصادر أن الصراع سيحتدم من قبل سياسيين محسوبين على الاغلبية على خطف ود سكان الترحيل الذى يشكل الخزان الإنتخابي الأكبر فى الولاية لمايحتويه من سكان (4800 أسرة).

 

ويقول أنصار النظام إن أحياء الترحيل ستصوت بالاغلبية الساحقة لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية ولايمكن لأي حزب أخر أن ينافسهم وهو ماتنفيه أحزاب أخرى معتبرة أن عهد المغالطات ولي ووعي المواطنين بات أكبر.

المصدر

Advertisements