لقاء (الشعب) بين الخداع والاحتقار “شعب يحتضر” /نسخة أطار

إلى متى سيبقى الشعب صامتا

نافذة علي القصر الرمادي !

رر

أظهر اللقاء المزيف الذي أطلق عليه النظام العسكري والإعلام العمومي الموريتاني المختطف من قبله “لقاء الشعب” ,المستوى المضمحل الذي يتمتع به الجنرال الشعبوي محمد ولد عبد العزيز. وأكد هذا اللقاء أن دولة تسير من قبل شخص بهذا المستوى سيكون مصيرها الفشل والتلاشي إن لم يضع أبناؤها حدا لهذه المهزلة وينتفضوا ضد هذا النظام العسكري الذي يقود البلد بسياسات ارتجالية شعبوية وفساد كبير.

View original post 936 more words

Advertisements