انتعاش أسواق نواذيبو بين يدي عيد الفطر

انتعاش أسواق نواذيبو بين يدي عيد الفطر

انتعاش الحركية فى أسواق نواذيبو بين يدي عيد الفطر (تصوير الأخبار)

انتعاش الحركية فى أسواق نواذيبو بين يدي عيد الفطر (تصوير الأخبار)

الأخبار (نواذيبو) – تعيش أسواق العاصمة الاقتصادية نواذيبو هذه الأيام حركية متسارعة تزداد يوما بعد يوم، مع بدء العد التنازلي لحلول عيد الفطر.

المواطنون تدفقوا على الأسواق لاقتناء مستلزمات العيد وسط أمال من التجار بحصد مزيد من الأرباح مع حلول عرسهم السنوي الذى ينتظرونه بفارغ الصبر لتسويق حاجيات المواطنين من الألبسة وزينة النساء.

إقبال على الملابس..

وجد الأطفال بغيتهم فى أسواق الملابس لترتسم البسمة على وجوههم (ت

وجد الأطفال بغيتهم فى أسواق الملابس لترتسم البسمة على وجوههم (تصوير الاخبار)

تعرف أسواق الملابس إقبالا كبيرا من المواطنين من أجل اقتناء ملابس الأطفال ورسم البسمة على شفافهم مع حلول عيد الفطر السعيد.

ويقول تجار فى سوق الملابس إن الإقبال بدأ يتضاعف منذ الأمس، وينتظرون أن يبلغ ذروته فى اليومين المتبقين من شهر رمضان، معتبرين أن ليلة العيد تشكل أكبر فرصة لتضاعف الإقبا ;ل في السوق.

ويرى التجار أن سوق الملابس في هذ العيد هو الأكثر حظا من غيره، معتبرين أن الأسر تفصل تلبية رغبات الأطفال وحسم اختياراتهم قبل بقية مستلزمات العيد.

مضايقات واتهامات..

يشكو التجار من فوضوية السوق وإغلاق مداخله من قب& #1604; تجار يتهربون من دفع التكاليف (تصوير الاخبار)

يشكو التجار من فوضوية السوق وإغلاق مداخله من قبل تجار يتهربون من دفع التكاليف (تصوير الاخبار)

بعض التاجرات ممن قصدن العاصمة الاقتصادية نواذيبو بعيد إعلانها منطقة حرة اضطررن إلى عرض بصائعهن قبالة الأسواق، وسط غصب التجار من استغلال التاجرات هذه الفرصة واتهام البلدية بفتح الباب أمام الفوضى فى الأسواق.

وتقول التاجرة مريم بنت عالي والتى قدمت من مدينة كيهدي فى الجنوب الموريتاني إنهن يخضن رحلة معاناة؛ حيث تم تهديدهن مرات عديدة من قبل الشرطة بعد تلقي شكاوى منهن من قبل التجار.

واعتبرت بنت عالي أن الإقبال على المستلزمات المتعلقة بزينة النساء لا يزال خجولا معتبرة أن الأسر تفصل حسم اختيار الأطفال قبل الكبار، معربة عن أملها فى أن يحمل اليومان المتبقيان مسرات للتاجرات.

بدورهن بعض التاجرات فى السوق عبرن عن خيبة أملهن من مضايقتهن من قبل بعض الذين يسمح لهم بعرض تجارتهم فى مداخل وباحات الأسواق، وهو مايربك الحركية فى السوق.

وطالب التجار بتفعيل الرقابة على الأسواق وخصوصا ليلة العيد من أجل إجهاض مساعي من وصفوهم ب “البلطجية” الذين يستغلون مثل هذه المناسبات لتنفيذ عمليات تلصص وسلب ونهب للتجار المنشغلين بالبيع فى ذروة الإقبال.

موضة العيد..

تحمل هذه الملاحف اسم ملكة جانسي؛ وهو اسم مسلسل تلفزيوني (تصوير الأخبا& #1585;)

تحمل هذه الملاحف اسم ملكة جانسي؛ وهو اسم مسلسل تلفزيوني (تصوير الأخبار)

مع إطلالة كل عيد يتفنن التجار فى إبداع ماركات وموضات جديدة من أجل كسب ثقة الزبناء وتسويق المنتوجات.

ملاحف “زنكه.. زنكه” أخر صيحات الموضة فى أسواق مدينة نواذيبو وسط إقبال النسوة على اقتنائهن كجديد موضة.

وليست ملاحف “زنك زنك” وحدها جديد الموضة؛ حيث انصافت إليها ماركة أخرى سميت: “ملكة جانسي” كموضة جديدة فى دنيا موضة النساء اللواتي يعشقن الموضة ويتقن إلى مواكبتيها ـ تعلق إحدى السيدات فى السوق.

وبالنسبة للرجال فإن “بزاه السيسي” بات الأكثر رواجا فى حوانيت السوق المركزي، والذى وصل سعره إلى 35000 أوقية وسط حديث التجار عن جودة النوعية الجديدة.

وقال التجار إنهم يأملون فى أن تنتعش المدينة مع إعلانها منطقة حرة، ويتوقون إلى غد أفصل مع قرار رفع الحواجز الجمركية فى المدينة من أجل إخراجها من الركود الاقتصادي.

و كشفت مصادر أمنية ل “الأخبار” عن أن الإدارة الجهوية للأمن رسمت معالم خطة محكمة من أجل تأمين الأسواق، وعمدت إلى إحكام إغلاق مداخلها؛ سعيا إلى تأمينها مع اقتراب حلول عيد الفطر.

واعتبرت المصادر أن هذه الجهود تأتي بهدف استتباب الأمن وفرض السكينة داخل الأسواق فى مثل هذه الفترات التى يتدفق فيها المواطنون على الاسواق لاقتناء حاجياتهمّ.

المصدر

Advertisements

أنطقني الحق..في مسار مسابقة مفتشي الشرطة الوطنية

أنطقني الحق..في مسار مسابقة مفتشي الشرطة الوطنية

يعيش قطاع الشرطة الوطنية منذ فترة أزمة عميقة، منها إنشاء أجهزة موازية له، وتحجيم صلاحيات الشرطة في أماكن عديدة لصالح قطاع الدرك، إضافة إلى هشاشة القطاع الذي تربع على هرم قيادته مديرون من المؤسسة العسكرية منذ ما يزيد على نصف قرن من الزمن.
ناهيك عن الوضع المزري لرواتب منتسبي قطاع الشرطة، إذ أن أعلى مرتب يمكن أن يحصل عليه أسمى ضابط في الشرطة لا يتجاوز (230 ألف أوقية) وهو أقل من مرتب نقيب في مؤسسة الجيش مثلا، هذا فضلا عن الوضعية المعنوية والتي وصلت إلى الحضيض، جراء سياسة التهميش والتقزيم والتتفيه، والتي انعكست في التصريحات الرسمية وغير الرسمية.
وقد أدت هذه العوامل مجتمعة إلى خروج قطاع الشرطة عن السيطرة، كما تدنى الانضباط داخله، شأنه في ذالك شأن إلزامية السر، وظهر ذالك جليا في أكثر من موقف وعبر أكثر من وسيلة إعلام.
إن ما حدث مؤخرا، وباتت وسائل الإعلام منبرا له بشأن اكتتاب خمسة مفتشين لمنحة إلى الدولة التركية، والذي يعلم جميع أطر الشرطة الوطنية أنه جرى في ظروف شفافة ونزيهة وبطرق إدارية واضحة، لا يمكن التغاضي عن تداعياته على مصداقية القطاع برمته.
لقد تم إشعار جميع تشكيلات الشرطة في البلاد بالمسابقة وشروطها عن طريق تعميم، وتم إعداد لائحة بأسماء المتسابقين، بنفس الطريقة، وكذالك حُدِّدَ موعد الامتحان عن طريق تعميم أيضا، وتم تعليق نسخ من التعميمات بالإدارة العامة للأمن الوطني، والأهم من ذالك هو حضور جميع المترشحين باستثناء شخصين فقط، من أصل 72 مترشحا، مع الشخصين الغائبين يعملان في نواكشوط، مما يعني أن غيابهما لا مبرر له، في وقت حضر فيه كل الذين ترشحوا من نواكشوط ومن الولايات الداخلية.
وشهادة لله وللتاريخ، فإن الامتحان جرى لأول مرة تحت إشراف مدرسة تكوين المعلمين، وحتى المراقبين لم يكونوا – صبيحة الامتحان – على علم بكونهم سيراقبون على مسابقة للشرطة، أما المصححون، وهم من طاقم تكوين المعلمين أيضا، فربما لم يعلموا حتى الساعة أن الأوراق التي قُدمت إليهم ودققوقا ونقّطوا ورتبوا أصحابها هي أوراق المشاركين في مسابقة مفتشي الشرطة، ذالك ما أُخبِرنا به لاحقا.
والواضح أن نجاح خمسة مرشحين يتمتعون بالكفاءة والنزاهة المطلوبين لم يكن كافيا لاستحقاقهم المنح التركية، لا لشيء إلا لكون خمستهم لا ينتمون إلى مجموعات متنفذة ومؤثرة، وليس لديهم من عوامل النجاح سوى المعرفة والنزاهة والخبرة، والأمل في أن تكون موريتانيا قد تجاوزت مرحلة المحسوبية والزبونية وقلب الحقائق.
إن قرار المدير العام للأمن الوطني بتصديق الامتحان ونشر نتائجه بعد فرز الملفات والتدقيق فيها كان الدليل على ما أقول، لكن عودة المدير العام نفسه لإلغاء الترقية ، ونقض غزل الخمسة الذي نجحوا استحقاقا، ودون أي تحقيق أو تحرٍ في مسار الامتحان، ودون تقديم أي تبرير للمعنيين ولا للرأي العام يدل هو الآخر على أن قرار مدير الأمن خارج عن إرادته.
والأدهى والأمر كوننا علمنا بمساعٍ جديدة لِلَيِّ عُنق النصوص والقوانين بتشكيل لجنة من الشرطة للإشراف على إعادة الامتحان ذاته، وهي المكلفة بتصحيحه أيضا، مما يتناقض مع النصوص المنشئة والمنظمة للمديرية العامة للأمن الوطني، إذ تختص مديرية التكوين وحدها في تنظيم الامتحانات، وهي التي تم إقصاؤها كلياً من تشكيلة اللجنة المزعومة.
إن الإخوة في الحقل الإعلامي مطالبون بتقصي الأخبار التي ترد إليهم من هذه الجهة وتلك، وسد الأبواب أمام الشائعات التي تصدرها قطاعات أخرى تسعى للنيل من قطاع الشرطة الوطنية، الذي سيظل دائما رافع الهامة، رغم المصاعب والعراقيل والعثرات.
وما نَشَره أحد مواقعنا الاليكترونية مؤخرا عن ربط مسابقة مفتشي الشرطة بترقية أحد اختصاصيي القطاع، عار عن الصحة، ولا يمتُ إلى الحقيقة بصلة، إذ أن أختصاصي الشرطة المذكور تم إبعاثه إلى دولة خارجية من طرف الإدارة العامة للصحة التابعة للقوات المسلحة وقوات الأمن، واتخذت إدارة الأمن القرار الإداري المطلوب بشأنه، لا غير.
وللحديث بقية..

المصدر

سيارات متهالكة تشوه صورة القطب الاقتصادي بموريتانيا

alt

تتجول فى العاصمة الاقتصادية نواذيبو سيارات متهالكة تكاد تكون خردة ويحظر أن تسير فى أي ريف فى العالم أحرى واجهة الإستثمار ومنطقة حرة مفتوحة على العالم الخارجي.

 

وقال موفد “نواذيبو –أنفو” إن البعض عمد إلى جلب هذه السيارات المتهالكة من أجل استخدامها فى نقل البصاءع والأشخاص فى المدينة وسط تندر المواطنين وغياب تام لأي معايير السلامة لمثل هذه السيارات.

 

ويستغرب مواطنون أن تغرق مدينتهم بنفايات السيارات المتهالكة وتستخدم كوسائل نقل وهو مايشوه صورة المنطقة الحرة بأن تكون معرضا لمثل هذا النوع من السياراتّ.

المصدر

بدء إجراءات الإفراج عن المعتقلين في ملف صفقة معلب نواذيبو

قصر العدالة بانواكشوط ـ الأخبار

قصر العدالة بانواكشوط ـ الأخبار

 

الأخبار(نواكشوط) أفاد مصدر قضائي رفيع ببدء إجراءات الإفراج عن السجناء المعتقلين في ملف صفقة معلب نواذيبو المثيرة زوال اليوم الأربعاء.

وقال مصدر قضائي تحدث للإخبار، إن الإفراج عن المعتقلين سيتم بكفالة مالية تصل 200 ألف أوقية عن كل واحد منهم.

وأضاف المصدر: “الجميع سيتم الإفراج عنهم، بعد أن وافق قاضي التحقيق المكلف بالجرائم الاقتصادية على إطلاق سراحهم مقابل كفالة”.

المصدر

نقل مولدات للكهرباء من بعض المدن باتجاه النعمة

الشارع الرئيس بمدينة "ألاك" (أرشيف الأخبار)

الشارع الرئيس بمدينة “ألاك” (أرشيف الأخبار)

 

الأخبار (ألاك) – قررت السلطات الموريتانية نقل عدد من مولدات الكهرباء التى تعتمد عليها المدن الداخلية باتجاه مدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقى وذلك بهدف ضمان حل مشكلة الطاقة بالمدينة التى تحتضن بعد أيام النسخة الرابعة من لقاء الشعب.

ونقل مراسل الأخبار بلبراكنه عن شهود عيان قولهم إن شاحنة وصلت فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 07-08-2013- إلى مقر الشبكة الحرارية بمدينة ألاك وقامت بنقل المولد الرئيسى بها باتجاه مدينة النعمة، على أن تتم إعادته بعد انتهاء لقاء الشعب الذى يعقده الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز.

ونقل المراسل عن مصدر إدارى طلب عدم ذكر اسمه إن عواصم الولايات الواقعة على طريق الأمل سيتم نقل مولدات للكهرباء منها بهدف التغطية على النقص الحاصل فى مدينة النعمة على أن يعاد جميعها مباشرة بعد اللقاء الرئاسى، وذلك تنفيذا لأوامر صدرت من جهات وصفها المصدر بـ”العليا”.

وتعرف مدينة ألاك منذ أسابيع انقطاعات متتالية فى الكهرباء أدت أكثر من مرة لتعطيل العمل بعدد من المنشآت الحيوية بالمدينة بينها مركز الإستطباب ومبانى المقاطعة والمحطة الجهوية للإذاعة.

المصدر

الهلال الأحمر يقدم مساعدات للمتضررين من السيول بتكانت

 

 

الأخبار(نواكشوط) قدم الهلال الأحمر الموريتاني بعض المساعدات لصالح نحو 80 عائلة ممتضررة من السيول في قرية تور ولين التابعة لمقاطعة المجرية بولاية تكانت.

وحسب إيجاز للهلال الأحمر الموريتاني، فإن هذه المساعدات تتمثل في كميات من المواد الغذائية والمستلزمات المنزلية بالإضافة إلى الخيام.

وتقوم في الوقت الحالي بعثة من الهلال الأحمر الموريتاني بالتعاون مع السلطات المحلية بالإشراف على العملية ميدانيا.

المصدر

نساء محتاجات يناشدن المحسنين لمساعدتهن

 

 

الأخبار(نواكشوط) ـ ناشدت مجموعة من النساء المحتاجات يجلسن أمام بوابات الجامع السعودي منذ أيام المحسنين وأثرياءَ البلد لمساعدتهن، مؤكدات أنهن يسكنّ في أحياء فقيرة على أطراف العاصمة، وأنه لا معيل لأسرهن.

وقالت النسوة المحتاجات إنه يتم تسجيلهن من حين لآخر في بعض البرامج الحكومية، ويحصلن على أرقام، لكنهن ينفين تلقي أية مساعدات من الجهات الحكومية.

وشكت إحدى النسوة اللواتي تحدثن لوكالة “الأخبار” من أنهن كثيرا ما يتحدثن لوسائل الإعلام عن معاناتهن دون جدوى، داعية إلى إبلاغ وضعهن المزري للرأي العام وللخيرين من إخوتهن المسلمين.

المصدر

عاجل: القضاء الموريتاني بصدد الإفراج عن جميع المشمولين في ملف ” ملعب نواذيبو”

عاجل: القضاء الموريتاني بصدد الإفراج عن جميع المشمولين في ملف

علمت ” صحراء ميديا” من مصادر قضائية رفيعة ان قاضي التحقيق المكلف بالجرائم الاقتصادية محمد بوي ولد النهاه وافق على منح حرية مؤقتة لجميع المشمولين في ملف ” ملعب نواذيبو” ؛ مقابل دفع كفالة مالية تقدر ب 200 ألف اوقية عن كل واحد منهم.
وقالت المصادر ان النيابة العامة لم تعترض على القرار؛ وان إجراءات إطلاق سراحهم ستتم خلال ساعات.
وكان الملف الذي آثار جدلا واسعا في موريتانيا قد أطاح بوزيرة الثقافة السابقة السيدة سينسى منت بيدة؛ على خلفية ضلوع زوجها في الصفقة المثيرة”.

المصدر

الجمعية السلطات فشلت في التصدي للغلاء (بيان)

images-ong_img-logo-ong-158x150-1-300x284-28f57.jpg

استنكرت الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك ما وصفته بتصامم السلطات وعجزها عن التصدي للغلاء خاصة مع تفاقم مؤشراته خلال شهر الرمضان.
ودعت الجمعية إلى استحداث علاوة جديدة ضد الغلاء يستفيد منها كل موظفي ووكلاء الدولة وعمال القطاع الخاص فضلا عن تبني استراتيجية واضحة يشارك فيها كل المعنيون هدفها اسئصال شأفة الغلاء والتخفيف من تداعياته الخطيرة على المستهلكين والمجتمع
وفيما يلي نص البيان :
يودع المواطنون شهر رمضان المبارك هذا العام على وقع أزمة غلاء خانقة بدت بوادرها منذ اليوم الأول من شهر الصيام وذلك من خلال المستوى غير المسبوق لأسعار المواد الاستهلاكية خاصة اللحوم والسلع الرمضانية من خضروات وألبان وتمور. تلك الأزمة التي لم تخفف من تداعياتها جهود السلطات على مستوى عملية رمضان لهذا العام رغم رفع عدد منافذ البيع بنصف الجملة من اثنين في السنوات الماضية إلى اربعة هذا العام. ولعل اكثر المواد الاستهلاكية تأثرا بالغلاء في رمضان كانت اللحوم من مختلف نوعياتها والتي لم ترتفع اسعارها إلى مستويات غير مسبوقة أوصلت سعر الكلغ إلى ما يناهز 2000أوقية فحسب بل إن هذه المادة الحيوية التي تمثل بحق عصب استهلاك المواطن الموريتاني لم تسلم من مضاربات وأزمات في التوزيع جعلت رفوف المجمعات التجارية ومنافذ عرضها تبدو خالية تماما من هذه المادة الحيوية مما أعاد انتاج الأزمة حيث فاقمت هذه الندرة في اللحوم من وطأة الغلاء وتركت المستهلك في حيرة من أمره.
والجمعية إذ تستنكر تصامم السلطات وعجزها عن اتخاذ أي تدابير ملائمة لعلاج مشكل الغلاء ذي التداعيات الخطيرة على المستوى المعيشي للمواطن والانعكاسات السلبية على مختلف الصعد الإجتماعية والصحية والاقتصادية لحياة الناس لتؤكد على النقاط التالية:
1-تجدد الدعوة للانطلاق في علاج أزمة الغلاء من استراتيجية واضحة تشارك فيها مختلف القطاعات المعنية وعدم اختزال الحل في مهدئات دكاكين أمل وعملية رمضان والتي هي أقرب لوصفات البرامج الاستعجالية ذات الأهداف الخاصة منها إلى تدابير جادة لإستئصال شأفة الغلاء والرفع من القدرات الشرائية للمواطن الموريتاني.
2-مع استمرار وتفاقم الأزمة وفي ظل تضرر قطاعات عريضة من موظفي ووكلاء الدولة وعمال القطاع الخاص من موجات الغلاء المتلاحقة تدعو الجمعية إلى استحداث علاوة خاصة بالغلاء وهو ما يتقاطع مع مطالب النقابات العمالية في وجود علاوة ” السلة ” دعما للقدرات المعيشية الهشة للمواطنين، وتخفيفا من الآثار السلبية لعوامل الغلاء ذات البعد الخارجي.
3-ضرورة مراجعة برنامج أمل والذي لم تكن نتائجه حتى الآن بحجم المبالغ الضخمة المقتطعة له من ميزانية الدولة 45مليار أوقية ، وبالتالي أهمية تعميم الدعم الحكومي على مختلف المواد الاساسية بما فيها الألبان واللحوم وأن لا يظل حكرا على مواد محدودة مع ضئالة في الحصص وتعقد في الاجراءات وفوضى في معايير الاستفادة في مدن وقرى الداخل الموريتاني.
4-أهمية البحث عن دور جديد لكل من مفوضية الأمن الغذائي وحقوق الإنسان على مستوى التصدي للغلاء يتجاوز دورهما التقليدي في التوزيعات المجانية أو الدعوة إلى مناقصات لبيع ما تحصل عليه الدولة الموريتانية من هبات ومساعدات غذائية دون أن يكون لكل ذلك أي اثر على تحسين الوضع المعيشي للمواطن والارتقاء بجهود محاربة الفقر .
5- تنتهز الجمعية هذه الفرصة للدعوة مجددا للاسراع بالمصادقة على إطار قانوني للمستهلك الموريتاني يحمي مصالحه ويصون حقوقه المادية والمعنوية على غرار المعمول به لدى كل دول المنطقة وحتى لا تظل موريتانيا نشازا في محيطها العربي والافريقي.
الامين العام
الخليل ولد خيري

المصدر

الشرطة تقر خطة أمنية للعيد

altaltكشفت مصادر أمينة ل “نواذيبو –أنفو” عن أن الإدارة الجهوية للأمن رسمت معالم خطة أمنية من أجل تأمين الأسواق مع اقترب العد التنازلي لعيد الفطر.

وقالت المصادر الأمنية إن الخطة تتمثل فى توزيع عناصر الشرطة ودورياتها على أسواق المدينة , وإقامة حواجز وإحكام إغلاقها من أجل ضمان رقابتها وتخفيف زحمة المرور التى قد تش ;ل الحركية فى الأسواق.

واعتبرت المصادر أن الشرطة تسعي جاهدة إلى إستباب الأامن وإجهاض كل محاولات التلصص فى الأسواق التى تشهد إقبالا منقطع النظير وتصل ذروتها مع حلول ليلة العيد.

المصدر