استقالة قاضي من جمعية القضاة الموريتانيين

 

JPG - 133.6 كيلوبايت
قصر العدل في نواكشوط(أرشيف)

 

قدم القاضي محمد ينج ولد محمد محمود استقالته من جمعية القضاة الموريتانيين بعد ما اعتبره “الإهانات المتتالية التي تعرضت لها السلطة القضائية”.

 

وقال القاضي في رسالة موجهة إلى رئيس جمعية القضاة توصلت وكالة الطواري الإخبارية بنسخة منها ” إن الإهانات التي دفعته إلى الإستقالة من بينها إهانة أحد قضاة المحكمة التجارية بأنواكشوط أثناء عمله من طرف فرقة الدرك الوطني بمطار أنواكشوط”، إضافة إلى “إهانة السيد وزير العدل لعدد من القضاة في المحاكم وأثناء تأدية العمل وأمام كتاب الضبط والمتقاضين في بعض الحالات والتي كان آخر ضحاياها الزميلين قاضي محكمة مقاطعة السبخة وقاضي محكمة مقاطعة توجنين”.حسب الرسالة.

 

وهذا نص الرسالة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بتاريخ:04/08/2013

 

الموضوع: استقالة من جمعية القضاة الموريتانيين

 

السيد رئيس جمعية القضاة الموريتانيين

 

نظراللإهانات المتتالية التي تعرضت لها السلطة القضائية والتي منها على سبيل المثال لا الحصر:

 

- إهانة أحد قضاة المحكمة التجارية بأنواكشوط أثناء عمله من طرف فرقة الدرك الوطني بمطار أنواكشوط

 

- إهانة السيد وزير العدللعدد من القضاة في المحاكم وأثناء تأدية العمل وأمام كتاب الضبط والمتقاضين في بعض الحالاتوالتي كان آخر ضحاياها الزميلين قاضي محكمة مقاطعة السبخة وقاضي محكمة مقاطعة توجنين

 

ونظرا لأنّ الجمعية عجزت عن التعاطي بشكل قوي مع هذه الأحداث الخطيرة بل فشلت حتى في التعبير عن التعاطف ولو بشكل أدبي مع الضحايا ممّا يجعلها تفقد أحد أهم مبررات وجودها التي هي الدفاع عن القضاء وكرامة القضاة

 

تأسيسا على ذلك وإدانة لتلك الأحداث والصمت عليها فإنّني أتشرف بتقديم استقالتي من جمعية القضاة الموريتانيين

 

القاضي محمد ينج ولد محمد محمود رئيس محكمة مقاطعة تمبدغة ومكون في قطاع العدالة المورتانية

المصدر

Advertisements