تكانت: خسائر في عدة قرى والسلطات توفد حاكم المجرية

مياه الأمطار تحاصر سكان إحدى القرى في الداخل الموريتاني (الأخبار - أرشيف)

مياه الأمطار تحاصر سكان إحدى القرى في الداخل الموريتاني (الأخبار – أرشيف)

 

الأخبار (نواكشوط) – تسببت الأمطار المتهاطلة ليلة البارحة وصباح اليوم في خسائر كبيرة في عدة قرى في ولاية تكانت وسط موريتانيا، فيما أوفدت السلطات حاكم مقاطعة المجرية للقرى المتضررة للوقوف على حجم الخسائر واقتراح حلول عاجلة لمساعدة السكان المشردين.

وقال أحد سكان قرية تروكلين وهي إحدى القرى المتضررة إن جل مساكن القرية حطمتها المياه، مضيفا أن السكان الآن يعيشون في العراء بعد أن غادروا المنازل خوفا من سقوط بقاياها على رؤوسهم، مناشدا السلطات بالتدخل العاجل لإنقاذ السكان.

وأكد المتحدث من القرية المتضررة أن حاكم مقاطعة المجرية وصل ضواحي القرية لكن سيارته تعطلت بفعل مياه الأمطار وقد تدخل السكان لمساعدته وإخراج السيارة من الوحل، معتبرا أن وضع عشرات الأسر المشردة يستدعي تدخلا أكثر قوة وحيوية.

وتحدث المتصل من ضواحي القرية المنكوبة عن أضرار جسيمة في العديدة من القرى المجاورة، مضيفا أن تواصل الأمطار يحول دون حصر الخسائر وتحديد حجمها، داعيا المنظمات الخيرية بالتدخل لتوفير مساكن وأغذية للمشردين جراء الأمطار.

المصدر

Advertisements