عودة رجاء بنت اسيادي لموريتانيا

Raja Mint Asiadeعادت الى موريتانيا الفتاة رجاء بنت اسيادي التي تم إطلاق النار عليها من طرف ابن الرئيس الموريتاني بدر ولد عبد العزيز في 21 يناير من العام الماضي، بعد عام من العلاج في مشافي المملكة المغربية.

وحسب مصادر قريبة من منت اسيادي فإنها لا تزال قعيدة الفراش، رغم أن اطبائها كانوا قد حددوا فترة عشرة اشهر مهلة يفترض أن تتماثل فيها للشفاء، بحيث سيكون بإستطاعتها الجلوس وتحريك أطرافها، إلا أنها لا تزال قعيدة الفراش.

ويقول مصدر قريب من بنت اسيادي أن أطبائها يتوقعون بطء شفائها، حيث يرون أنها تحتاج لشهر سنوات كي تستعيد حركتها.

يذكر أن  إطلاق بدر ولد عبد العزيز الرصاص على الفتاة رجاء بنت أسيادي قد أثار جدلا واسعا في البلاد و خاصة الطريقة التي سويت بها المشكلة حيث وصفها مختصون في القانون بأنها جرت خارج القانون و أنه كان لا بد من تقديم بدر للعدالة لعدم سقوط الحق العام بالتنازل.

عودة رجاء بنت اسيادي لموريتانيا.

Advertisements