جون أفريك: النانة منت شيخنا: امرأة في الخط الأمامي

جون أفريك: النانة منت شيخنا: امرأة في الخط الأمامي

نشرت مجلة جون أفريك الفرنسية صورة صحفية عن النانة بنت شيحنا، النائبة البرلمانية عن حزب تكتل القوى الديمقراطية ورئيسة الهيئة الوطنية للنساء به ورئيسة النساء بمنسقية المعارضة الديمقراطية الموريتانية. وقدمت المجلة في تقريريها الذي كتبته جستين شبيغل منت شيخنا باعتبارها تقدمية ومناضلة نسوية نشطة.

منت شيخنا البالغة من العمر 58 تلقت المبادئ التقدمية على والدها، شيخنا ولد محمد الأغظف، ودرست في موريتانيا أيام كانت التعليم يتمتع بتشجيع من قبل المختار ولد داداه ثم درست في المغرب في السنغال دراسات عليا حيث حصلت على شهادة الدراسات العليا في القانون العام وفي تسيير التعاونيات المحلية، تقول المجلة.

انتقلت منت شيخنا إلى العمل الحكومي الإداري في الثمانينيات حيث عملت مراقبة لدى البنك المركزي ومفتشة للبنوك الابتدائية. وفي 1989 خسرت منصبها بسبب انتقادها لنظام ولد الطايع على سياساته مع السنغال، وذلك في خطاب لها في يوليو 1989 بمناسبة مائتي عام على الثورة الفرنسية.

وركزت الصحيفة على مطالب منت شيخنا بزيادة نسبة النساء ف القوائم المنتخبة من 20 إلى 33% ناسبة إليها أن نسوة المعارضة تقدمن بعريضة من شأنها هذا المطلب إلى الحكومة الموريتانية وأنهن لم يتلقين جوابا بعد من الحكومة.

جون أفريك: النانة منت شيخنا: امرأة في الخط الأمامي.